إيران تحتجز ناقلة نفط بريطانية ولندن وواشنطن تعلقان   تداعيات قصف معسكر الحشد في آمرلي .... أي دور مشبوه.. وأية حكومة غائبة..   مسؤول سابق بالناتو يحذر من العقوبات ضد تركيا..   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   طائرة مسيرة مجهولة تقصف معسكرا للحشد وسط العراق   ميركل تنتقد هجوم ترامب على نائبات في الكونغرس   صناعة الكراهية   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   الذكاء الاصطناعي يهدد بإلغاء خُمس الوظائف الحالية   العيسوية... بلدة مقدسية تنتفض ضد التهويد والقمع   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
آخر الأخبار

هذه أبرز الاتفاقات والمشاريع التي بحثها روحاني بالعراق

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، الإثنين، أن بلاده ترغب في تطوير علاقاتها الأمنية مع العراق لاسيما في حربه ضد "الإرهاب".

وقال روحاني، خلال مؤتمر صحفي مشترك عقده مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في بغداد: "أجرينا مباحثات جيدة مع المسؤولين العراقيين، وناقشنا من خلالها مختلف الملفات"، لافتا إلى أن بلاده "ترغب في تطوير علاقاتها الأمنية مع العراق لاسيما في حربه ضد الإرهاب".

وأضاف روحاني: "منذ اليوم الأول قدمنا المساعدة للعراق في حربه ضد الإرهاب".

وأشار إلى أن حكومة بلاده "تتطلع خلال المستقبل القريب إلى إنجاز مشروع سكك الحديد مع العراق".

ووصل روحاني، إلى العاصمة العراقية، الإثنين، في أول زيارة رسمية تستغرق 3 أيام، وسيوقع البلدان خلالها على عدد من مذكرات التفاهم في مختلف المجالات الاقتصادية.

من جانبه، أعلن المكتب الإعلامي لعبد المهدي، توقيع مجموعة من مذكرات التفاهم بين العراق وإيران، بينها مذكرة منح تأشيرات الدخول والتسهيلات لرجال الأعمال من البلدين. 


وقال المكتب، في بيان صدر الإثنين، إن "المذكرات تشمل مجالات النفط والتجارة والصحة والنقل، لإنشاء سكك الحديد بين البصرة العراقية والشلامجة الإيرانية، إضافة إلى مذكرة تفاهم لمنح تأشيرات الدخول والتسهيلات لرجال الاعمال والمستثمرين".

ونهاية 2018، أطلقت طهران مشروع مد خط سكك حديد بين مدينتي الشلامجة الإيرانية والبصرة العراقية، بطول 32 كيلومترا، دون الكشف عن تفاصيل تمويله.

ويبلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين نحو 12 مليار دولار، ويسعى البلدان لزيادة حجم التبادل إلى 20 مليارا، متجاهلين بذلك العقوبات الأمريكية. 

وتسود علاقات وثيقة بين العراق وإيران منذ إسقاط نظام الرئيس العراقي السابق صدام حسين في 2003 على يد قوات دولية بقيادة واشنطن، وتقود العراق حاليا، حكومة ذات غالبية شيعية تابعة الى طهران.