أردوغان: "أس400" لحماية أمننا القومي وليس للحرب   هل ينزلق العراق في حرب بالوكالة   تصاعد رد "الديمقراطيين" على ترامب بعد تصريحه "العنصري"   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   بدء الترشح لرئاسة إقليم كردستان ونيجيرفان البارزاني يتصدر   حملة أمنية بأمريكا تطبيقا لخطة ترامب لترحيل المهاجرين   ومبلغ العلم فيه أنه رجل ..   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   الذكاء الاصطناعي يهدد بإلغاء خُمس الوظائف الحالية   العيسوية... بلدة مقدسية تنتفض ضد التهويد والقمع   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
آخر الأخبار

ناجي حرج: حالة حقوق الانسان في العراق – الدورة 40 مجلس الأمم المتحدّة لحقوق الإنسان

قدم السيد ناجي حرج عرضاً لحالة حقوق الانسان في العراق خلال الدورة 40 مجلس الأمم المتحدّة لحقوق الإنسان، وبين فيه انعدام ابسط القحوق للعراقيين . وفيما يلي نص البيان والتسجيل. 

السيد الرئيس،

لا ادري ان كان احداً في هذه القاعة يعرف حقيقة الوضع في العراق؟ نقول ذلك لأن المعلومات المُضّلّلة مستمرة منذ التحضير للغزو الأمريكي عام 2003. واليوم، يعيش العراقيون بدون ايّ من حقوقهم الإساسيّة، وقد اختفى مئات الآلاف قسراً أو اعتُقلوا تعسفاً، وأصبحت المحاكمات الجائرة والإعدام خارج نطاق القضاء امراً متفشياً.

العراق هو في طليعة البلدان التي تستخدم عقوبة الإعدام، لكنه يقع في أسفل القائمة في مؤشرات التنمية، وخاصة التعليم والصحة. ويكون في القمة مرة أخرى في مستوى الفساد الذي تسبّب في حرمان الشعب العراقي من حقوق الإنسان التي نتحدث عنها هنا. وطغى الفساد على الانتخابات البرلمانية التي لم تكن نزيهة ولا مستقلة.

وعلى الرغم من وجود المئات من موظفي الأمم المتحدة في العراق، بما في ذلك مكتب لحقوق الانسان تابع للمفوضيّة الساميّة، لكننا لا نرى تقارير عن حالة العراق تقدم الى المجلس.... فما الذي يمنع ذلك؟

ولذا، نحثّ المجلس الموقر على تشجيع المكلّفين بولاياتٍ خاصّة على إجراء زياراتٍ عاجلة للعراق، وفي الوقت نفسه يجب إعادة ولاية المقرّر الخاص لكي يتولّى رصد حالة حقوق الإنسان في العراق وعرضها هنا.

كما نطالب المجلس بضرورة الاستماع إلى صوت الشعب العراقي، الذي يتطلع الى انهاء مأساته المستمرّة منذ 16 عاما.

وشكراً