أردوغان: "أس400" لحماية أمننا القومي وليس للحرب   هل ينزلق العراق في حرب بالوكالة   تصاعد رد "الديمقراطيين" على ترامب بعد تصريحه "العنصري"   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   بدء الترشح لرئاسة إقليم كردستان ونيجيرفان البارزاني يتصدر   حملة أمنية بأمريكا تطبيقا لخطة ترامب لترحيل المهاجرين   ومبلغ العلم فيه أنه رجل ..   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   الذكاء الاصطناعي يهدد بإلغاء خُمس الوظائف الحالية   العيسوية... بلدة مقدسية تنتفض ضد التهويد والقمع   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
آخر الأخبار

أكاديمي أردني يطالب بحملة لعزل المتطرفين اليمينيين في أوروبا

دعا مدير عام مركز دراسات الشرق الأوسط في الأردن، جواد الحمد، لغضبة إسلامية على التطرف والإرهاب المعادي للمسلمين في العالم والمطالبة بمحاسبة هذه الجماعات التي تبث الكراهية ضد المسلمين.

وطالب الحمد في حديث بإطلاق حملة لعزل المتطرفين اليمينيين في العالم حتى لو كانوا ليبراليين. 

وقال: "الإسلاميون عزلوا كل الجماعات المتطرفة وحاربوها بينما هم لا رأي ولا برنامج ولا إشارة إلى حملة ضد التطرف المسيحي والليبرالي الغربي المعادي للمسلمين من منطلقات عنصرية حاقدة يبررون بها أفعالهم الإرهابية".

 

وحثّ الحمد، قادة الأقليات الإسلامية في الغرب خاصة، والدول العربية والإسلامية إلى العمل من أجل "محاسبة من يقف خلف العداء للمسلمين في أستراليا وأوروبا وأمريكا وخاصة من البرلمانيين والسياسيين الذين يوفرون لهم غطاء في كل بلد، وأهمية المطالبة بتوفير الحماية لكل المساجد والمؤسسات الإسلامية في العالم من أبناء الجاليات وبتراخيص رسمية".

ودعا الحمد، إلى "اجتماع وزراء خارجية الدول الإسلامية والعربية لأخذ مواقف صلبة في حماية المسلمين في العالم. والتهديد بقطع النفط والعلاقات والتجارة مع الدول التي توفر حماية لهذه المجموعات المتطرفة التي تعادي المسلمين لأنهم مسلمون".

وشدد الحمد على ضرورة تنفيذ اعتصامات أمام مقار الأمم المتحدة في العالم تنديدا بالجريمة التي استهدفت مسجدين في نيوزيلندا أمس الجمعة، مشيرا إلى أن "رئيس وزراء أستراليا الحالي من اليمين المتطرف، أن هناك سياسيون وبرلمانيون في أوروبا والولايات المتحدة شعاراتهم ضد المسلمين بحجة رفض الهجرة والمهاجرين، ويدعمون عددا من الصحف ووسائل الإعلام التي تروج للأفكار المعادية للإسلام والمسلمين وهم يشجعون التطرف وينشرون الكراهية".

وأكد الحمد على ضرورة رفض تبرير هذه الأعمال بحجة قلة إرهابية في العالم الإسلامي كما يحاول بعض العرب والمسلمين والمتطرفين الغربيين، وطالب بمشاركة وفود برلمانية من كل الدول الإسلامية في الجنازة أو التابين للشهداء مقابل مشاركة زعماء في جنازة قتلي أحداث إبدو الفرنسية"، على حد تعبيره.

وكانت نيوزيلندا قد شهدت يوم أمس الجمعة هجوما إرهابيا على مسجدين، خلف أكثر من مائة ضحية بين قتيل وجريح.