أردوغان: "أس400" لحماية أمننا القومي وليس للحرب   هل ينزلق العراق في حرب بالوكالة   تصاعد رد "الديمقراطيين" على ترامب بعد تصريحه "العنصري"   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   بدء الترشح لرئاسة إقليم كردستان ونيجيرفان البارزاني يتصدر   حملة أمنية بأمريكا تطبيقا لخطة ترامب لترحيل المهاجرين   ومبلغ العلم فيه أنه رجل ..   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   الذكاء الاصطناعي يهدد بإلغاء خُمس الوظائف الحالية   العيسوية... بلدة مقدسية تنتفض ضد التهويد والقمع   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
الأخبار

ساندرز يمدح إلهان عمر ويطالب بوقف الهجوم عليها

مدح عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، المرشح للانتخابات الرئاسية 2020، بيرني ساندرز، النائبة الديمقراطية، إلهان عمر، وهاجم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب؛ بسبب موقفه منها.

وقال ساندرز إن إلهان عمر شخصية قوية وشجاعة وقيادية، وإنها لن تتراجع عن مواقفها بسبب عنصرية وكراهية ترامب نحوها.
وطالب ساندرز بوقف الهجمات عليها، واصفا إياها بالحملة "الخطيرة والمثيرة للاشمئزاز".

وتأتي تصريحات النائب الديمقراطي بعد أن شن ترامب هجوما قاسيا على إلهان عمر، وتصريحاتها السابقة حول 11 سبتمبر، ناشرا شريط فيديو يحتوي على مشاهد محزنة من هجمات القاعدة، وكتب: "لن ننسى أبدا".

وقالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية: تعرضت عضو الكونغرس عن ولاية مينيسوتا، وهي واحدة من أول امرأتين مسلمتين تم انتخابهما لعضوية الكونغرس، للنقد في الأيام الأخيرة، بعد ظهور لقطات لها وهي تخاطب جماعة إسلامية، وتناقش أحداث 11/ 9 وما تلاها من أثر على أفراد المجتمع .

وفي حديثها في العلاقات الأمريكية الإسلامية، قالت السيدة عمر: "تأسس مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية بعد 11/ 9؛ لأنهم أدركوا أن بعض الناس فعلوا شيئا ما، وأننا جميعا بدأنا نفقد إمكانية الوصول إلى حرياتنا المدنية".

ودار الجدل والانتقاد حول استخدام كلمة "شيء"؛ لوصف الأحداث التي قُتل فيها حوالي 3 آلاف شخص، ما جعلها عرضة لنيران انتقادات الحزب الديمقراطي، رغم أنها لم تدعم أو تؤيد الأحداث.