العراق يطلق حملة عسكرية جديدة بالقرب من حدود السعودية   مذكرة التفاهم العراقية / الإيرانية... مكاسب غير محدودة لإيران وخسائر صافية للعراق ...   مجلس النواب يقرّ قانوناً ويقرأ 7 مشاريع أبرزها إلغاء مكتب المفتشين العموميين   واشنطن بوست: 4 خيارات أمام بوريس أحدها السجن   النظام يواصل تقدمه شمالا.. ومعرة النعمان بدائرة الخطر   طائرة مسيرة مجهولة تقصف معسكرا للحشد وسط العراق   مقتل مصري صعقا بالكهرباء خلال احتجازه بأحد مراكز الشرطة   ﻫﻞ ﻧﻜﻔﺮ ﺇﻥ ﻗﻠﻨﺎ   رسوم صينية جديدة ضد واشنطن.. وتجار أمريكا يرفضون أمر ترامب   العراق يضرب موعدا مع البحرين بنهائي غرب آسيا   في أثناء موجات الحر.. المروحة تسبب لك الضرر أكثر من النفع   جدل في السعودية بعد قرار بإلغاء دور تحفيظ القرآن   "أبل" تطلق هاتفها الجديد "آيفون 11" في حفل خاص   ابن خلدون.. أسس علم الاجتماع وسبق علمي الاقتصاد والمستقبل   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
الأخبار

ساندرز يمدح إلهان عمر ويطالب بوقف الهجوم عليها

مدح عضو مجلس الشيوخ الأمريكي عن الحزب الديمقراطي، المرشح للانتخابات الرئاسية 2020، بيرني ساندرز، النائبة الديمقراطية، إلهان عمر، وهاجم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب؛ بسبب موقفه منها.

وقال ساندرز إن إلهان عمر شخصية قوية وشجاعة وقيادية، وإنها لن تتراجع عن مواقفها بسبب عنصرية وكراهية ترامب نحوها.
وطالب ساندرز بوقف الهجمات عليها، واصفا إياها بالحملة "الخطيرة والمثيرة للاشمئزاز".

وتأتي تصريحات النائب الديمقراطي بعد أن شن ترامب هجوما قاسيا على إلهان عمر، وتصريحاتها السابقة حول 11 سبتمبر، ناشرا شريط فيديو يحتوي على مشاهد محزنة من هجمات القاعدة، وكتب: "لن ننسى أبدا".

وقالت صحيفة "إندبندنت" البريطانية: تعرضت عضو الكونغرس عن ولاية مينيسوتا، وهي واحدة من أول امرأتين مسلمتين تم انتخابهما لعضوية الكونغرس، للنقد في الأيام الأخيرة، بعد ظهور لقطات لها وهي تخاطب جماعة إسلامية، وتناقش أحداث 11/ 9 وما تلاها من أثر على أفراد المجتمع .

وفي حديثها في العلاقات الأمريكية الإسلامية، قالت السيدة عمر: "تأسس مجلس العلاقات الإسلامية الأمريكية بعد 11/ 9؛ لأنهم أدركوا أن بعض الناس فعلوا شيئا ما، وأننا جميعا بدأنا نفقد إمكانية الوصول إلى حرياتنا المدنية".

ودار الجدل والانتقاد حول استخدام كلمة "شيء"؛ لوصف الأحداث التي قُتل فيها حوالي 3 آلاف شخص، ما جعلها عرضة لنيران انتقادات الحزب الديمقراطي، رغم أنها لم تدعم أو تؤيد الأحداث.