إطلاق صواريخ على قاعدة عراقية تستضيف قوات أمريكية قرب بغداد   حرائق حقول الحنطة ...ملف حساس بحاجة إلى إدارة حكيمة   العالم النووي الباكستاني عبد القدير خان يفجر مفاجأة عن الرئيس مرسي   المدير العام للمعهد الماليزي للتوعية الإسلامية: ماليزيا نجحت في إيجاد صيغة للتعايش السلمي بين القوميات وأتباع الأديان المختلفة   نشاط إيراني كثيف جنوب سوريا.. وتغلغل لـ"مليشياتها"   بدء الترشح لرئاسة إقليم كردستان ونيجيرفان البارزاني يتصدر   هجوم على مسجد في ألمانيا دون وقوع أضرار بشرية   ومبلغ العلم فيه أنه رجل ..   بدء أعمال "المنتدى الاقتصادي العالمي" بالبحر الميت   بعد ريال مدريد.. رونالدو يزور العراق   كشف علمي يفتح الباب أمام إعادة تجديد خلايا الجسم   لمناسبة اليوم العالمي للّغة العربيّة ..اتحاد الأدباء يُناقش التحدّيات المعاصرة التي تواجه لغتنا   ما هو تأثير قضاء سنة كاملة في الفضاء على جسم الإنسان   قصة إسلام جندي أمريكي أراد أن يفجر مسجدا   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
الأخبار

بغداد تتحدث عن إحباط مخطط لإعادة بناء خلايا لـ"الدولة"

قالت وزارة الداخلية العراقية إنها أحبطت، اليوم السبت، "مخططا لإعادة تشكيل خلايا تابعة لتنظيم الدولة بالعراق".

 

ويأتي الإعلان العراقي بعد يومين من بث تنظيم الدولة شريطا مصورا لزعيمه أبو بكر البغدادي، وهو جالس مع عدد من قيادات التنظيم، في وقت راجت فيه أنباء عراقية سابقة عن تحديد مكان وجوده.

 

وقال مدير عام استخبارات وزارة الداخلية، أبو علي البصري، في تصريح لصحيفة "الصباح" (رسمية)، إن "خلية الصقور (تابعة للوزارة) أحبطت أكبر مخطط إرهابي لإعادة تشكيل خلايا جديدة لداعش في العراق، وقتل عدد من الفارين من سوريا".

وأضاف البصري أن "عناصر العصابة الإرهابية هربوا مع المدعو أبو بكر البغدادي، من مناطق في سوريا خلال العمليات السرية للخلية (الاستخباراتية)".

ولم يذكر المسؤول الأمني المنطقة التي نفذت فيها العملية داخل الأراضي السورية، ولا توقيتها، لكنه أكد أنه سيكشف عن التفاصيل لاحقا لوسائل الإعلام.

وأشار إلى أن الفريق التكتيكي والفني للخلية، نفذ عملية في إطار خطة "تستهدف معالجة عناصر داعش الإرهابي الذين دخلوا البلاد بطرق مختلفة، بغية إعادة تنظيم صفوفهم، وتنفيذ عمليات إرهابية لزعزعة الأمن في محافظة نينوى".

وتابع البصري بأن "العملية تم تنفيذها بإسناد استخبارات الفرقة الخامسة عشرة للجيش العراقي، وعمليات الحشد الشعبي في نينوى".

والاثنين، تداولت وسائل إعلام فيديو لزعيم التنظيم أبو بكر البغدادي، في أول ظهور له منذ 2014.

 

وعلق رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، الثلاثاء، على فيديو التنظيم، مشيرا إلى أن "التنظيم لا يزال يشكل خطرا كامنا في جميع أنحاء العالم، رغم تضاؤل قدراته.

ونشرت مقطع الفيديو، البالغ مدته نحو 18 دقيقة، مؤسسة "الفرقان" التابعة للتنظيم ، وهو أول مقطع مصور للبغدادي منذ آخر ظهور له في أثناء إلقائه خطبة في الجامع الكبير بالموصل، شمالي العراق، عام 2014.

وظهر البغدادي في الفيديو جالسا على الأرض، إلى جانب 3 آخرين، وجوههم مغطاة، وهو يتحدث عن المعارك التي خاضها أتباعه في سوريا والعراق وغيرهما.

ولم يتضح زمن تصوير الفيديو، إلا أنه يبدو حديثا، حيث أشار إلى المعارك التي جرت في الباغوز مؤخرا، آخر معقل للتنظيم شرقي سوريا، قائلا إنها "انتهت".

وأشاد بالعمليات التي نفذها أتباع التنظيم في "8 دول"، وبلغ عددها 92، ووصفها بأنها جاءت "ثأرا لإخوانهم في الشام"، على حد وصفه.

وأعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، في 23 آذار/ مارس الماضي، تحرير كافة الأراضي التي كان يسيطر عليها تنظيم "داعش" في العراق وسوريا.