العراق يطلق حملة عسكرية جديدة بالقرب من حدود السعودية   مذكرة التفاهم العراقية / الإيرانية... مكاسب غير محدودة لإيران وخسائر صافية للعراق ...   مجلس النواب يقرّ قانوناً ويقرأ 7 مشاريع أبرزها إلغاء مكتب المفتشين العموميين   واشنطن بوست: 4 خيارات أمام بوريس أحدها السجن   النظام يواصل تقدمه شمالا.. ومعرة النعمان بدائرة الخطر   طائرة مسيرة مجهولة تقصف معسكرا للحشد وسط العراق   مقتل مصري صعقا بالكهرباء خلال احتجازه بأحد مراكز الشرطة   ﻫﻞ ﻧﻜﻔﺮ ﺇﻥ ﻗﻠﻨﺎ   رسوم صينية جديدة ضد واشنطن.. وتجار أمريكا يرفضون أمر ترامب   العراق يضرب موعدا مع البحرين بنهائي غرب آسيا   في أثناء موجات الحر.. المروحة تسبب لك الضرر أكثر من النفع   جدل في السعودية بعد قرار بإلغاء دور تحفيظ القرآن   "أبل" تطلق هاتفها الجديد "آيفون 11" في حفل خاص   ابن خلدون.. أسس علم الاجتماع وسبق علمي الاقتصاد والمستقبل   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
رأي تجديد

فرصتنا في رمضان كبيرة... لاينبغي ان تضيع

بسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ

 "شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ ۖ وَمَن كَانَ مَرِيضًا أَوْ عَلَىٰ سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِّنْ أَيَّامٍ أُخَرَ ۗ يُرِيدُ اللَّهُ بِكُمُ الْيُسْرَ وَلَا يُرِيدُ بِكُمُ الْعُسْرَ وَلِتُكْمِلُوا الْعِدَّةَ وَلِتُكَبِّرُوا اللَّهَ عَلَىٰ مَا هَدَاكُمْ وَلَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ" (185)البقرة 
يهل علينا الشهر الفضيل وهو شهر اوله رحمة وأوسطه مغفرة وآخره عتق من النار... شهر يستقبله المسلمون من أقاصي الدنيا الى اقاصيها بالترحيب والتهليل والتكبير، بالغبطة والفرحة، أملاً في الجائزة وما أكبرها وأغلاها من جائزة  "عتق من النيران" 
لكن مجتمعاً كمجتمع العراقيين عصفت به الكوارث والنكبات والأحزان ربما كان الأكثر حاجة لمثل هذا الشهر لمعالجة أمراض استشرت وهي تنتظر الطبيب المداوي والدواء الشافي... رمضان يدعو للاخوة والمودة، للإلفة والانسجام، للتعايش بسلام... وإشاعة مثل هذه القيم باتت مطلوبة للتصدي للفرقة والتناحر والانقسام...
عندما تطغى الأنانية وتنحسر المشاعر الطيبة تجاه الآخر... ويضعف التكافل والتعاون... نحتاج لرمضان لانه يحظ على فعل الخيرات...
عندما يشيع الفساد ولا نجرأ أن نقول للفاسد يافاسد ونتهاون في تقديمه للعدالة نحتاج الى رمضان لانه يعلمنا ان نقول كلمة الحق لانخشى في الله لومة لائم...
عندما نصاب بالإحباط واليأس والقنوط من حال صعب... تأخر تغييره كثيراً نحتاج الى رمضان لانه رمضان مدرسة للصبر والتوكل... لا التواكل.
 عندما تتعذر الرقعة على الراقع ولابد من جهد المواطن إذ يترتب عليه أن يساهم ويقدم الكثير تطوعاً ونكران ذات..... نحتاج لرمضان....
لهذا نحن العراقيين بأمس الحاجة الى هذا الشهر الفضيل... من أي مجتمع آخر.