سفير يمني: الإمارات تجاوزت خطر إيران ولم نكن نتوقع ذلك   فوضى العراق وادعاء الصدقية والمصداقية في محاربة الفساد..... رأي في قضية (حجي حمزة )   أردوغان يتجه لموسكو للقاء بوتين بعد تصعيد النظام بسوريا   إندبندنت: مسلم أوقف مجزرة في النرويج يتحول لبطل   أنقرة: جنودنا لن يغادروا نقطة المراقبة في ريف حماة الشمالي   طائرة مسيرة مجهولة تقصف معسكرا للحشد وسط العراق   أستراليا تمنع لاجئا إيرانيا من استلام جائزة وطنية في الأدب   كشمير المسلمة والإرهاب الهندوسي   رسوم صينية جديدة ضد واشنطن.. وتجار أمريكا يرفضون أمر ترامب   العراق يضرب موعدا مع البحرين بنهائي غرب آسيا   في أثناء موجات الحر.. المروحة تسبب لك الضرر أكثر من النفع   جدل في السعودية بعد قرار بإلغاء دور تحفيظ القرآن   روبوتات تركية الصنع ترشد مسافري مطار إسطنبول   في ثاني أيام العيد.. الحجاج يواصلون رمي الجمرات   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
رأي تجديد

على هامش العيد ...جثث مجهولة

والخبر المحزن جداً يتعلق بالعثور على عشرات الجثث مجهولة الهوية لازال العدد الحقيقي فيها غامضاً حتى اللحظة، بين من يقول انها 31 جثة وآخر يقول أنها 51جثة ، وثالث يقول هذه ليست الوجبة الأولى بل سبقها العديد من الجثث مجهولة الهوية تم دفنها حتى دون الإعلان عنها!!! الجثث كما ذكر متعهد الدفن تعود لأهالي يسكنون شمال بابل  جرف الصخر والمحاويل والمسيب واليوسفية وغيرها!! الغريب في الأمر الطريقة التي تم التعامل مع الجثث والإسراع بدفنها!! دون أية مراعاة لسياقات وقواعد قانونية أوصحية أوأمنية يجري العمل بها في ارجاء العالم كافة إلا في العراق... التعجل بالدفن بهذه الطريقة هو طمس متعمد للحقيقة  وأمر يدعو للريبة والشك... ويقلق العوائل المكلومة والتي فجعت بتغييب اولادها وإختطافهم في أوقات سابقة وفي أماكن متفرقة... ببن الصقلاوية ونقطة سيطرة جسر بزيبز وسامراء وغيرها كثير... لإحتمال أن تكون هذه الجثث هي لأولادهم المختطفين حيث جرت تصفيتهم جسدياً بدل تحريرهم من خاطفيهم وعودتهم لذويهم كما وعدت حكومة عادل عبد المهدي...
من المضحك المبكي ان تمنح الحكومة المحلية في بابل الحق لنفسها ودون ترخيص دستوري أو قانوني.... بدفن جثث لمواطنين عراقيين وقبل ان يحدد القضاء عائدية هذه الجثث او حتى تحديد DNA وبيان سبب الوفاة!! علماً بين الجثث أربعة جثث "لأطفال" وأخرى لنساء!!!! يا ألله؟؟ أين ذووهم!! لاأحد يعلم، يا للمصيبة!! لكنهم قطعاً لمواطنين عراقيين وليسوا سكان كوكب آخر!! 
أحدهم حاول أن يبرر الدفن المتعجل بالعمل بالسنة المطهرة "إكرام الميت دفنه" نعم التعجيل بالدفن مطلوب ولكن في الظروف العادية والطبيعية وليس عندما تكون هناك شبهة او مانع شرعي... كالواقعة التي نحن بصددها. 
الجهة التي كشفت السر والتي أمرت بالدفن قبل استكمال الإجراءات الأصولية والتي باتت أقوى من سلطة الدولة تملك السر لوحدها!!! لكن من يقدر على فضح السر؟ لا أحد!!!
رحم الله العراقيين المغدورين... وعزائي للعوائل المفجوعة بل اعزي نفسي وأعزي وطني العراق واطالب المجتمع الدولي الذي لابد أنه يشعر بالخجل والعار... فتح تحقيق أممي عاجل.