انتهاكات خطيرة.. العفو الدولية: 600 قتيل في احتجاجات العراق   أزمة اختيار رئيس للوزارة ...مفتعلة   قاد عصابة للتعذيب الجنسي.. تفاصيل جديدة عن مفتي داعش   المونيتور: نواب سنة "الحكم الذاتي وسيلة لإعادة بناء البلد"   مقتل 50 مدنيا بهجمات للنظام بإدلب خلال الـ10 أيام الأخيرة   تظاهرتان للمليشيات وللمحتجين والسفارة الأميركية تحذر   مجلس النواب يفتح ملف قانون حرية التعبير تزامناً مع اتساع رقعة الاحتجاجات   الاتفاقية العراقية الصينية.. مزايا ومآخذ   تراجع النفط وأسعار الذهب.. وارتفاع الدولار   كلاسيكو إسبانيا ينتهي بتعادل سلبي بين الريال والبارشا   9 مشاكل جمالية يمكن لزيت الخروع علاجها..   العثور على ديوان نادر مسروق لحافظ الشيرازي   تحذيرات من متصفح شهير يشكل خطورة على أموالك   عائلة في بنغلادش ترزق بثلاثة توائم "رجب وطيب وأردوغان"   هجوم غادر على المنتفضين في الناصرية وعناصر من المليشيات (الطرف الثالث) تطلق النار عليهم  
رأي تجديد

على هامش العيد ...جثث مجهولة

والخبر المحزن جداً يتعلق بالعثور على عشرات الجثث مجهولة الهوية لازال العدد الحقيقي فيها غامضاً حتى اللحظة، بين من يقول انها 31 جثة وآخر يقول أنها 51جثة ، وثالث يقول هذه ليست الوجبة الأولى بل سبقها العديد من الجثث مجهولة الهوية تم دفنها حتى دون الإعلان عنها!!! الجثث كما ذكر متعهد الدفن تعود لأهالي يسكنون شمال بابل  جرف الصخر والمحاويل والمسيب واليوسفية وغيرها!! الغريب في الأمر الطريقة التي تم التعامل مع الجثث والإسراع بدفنها!! دون أية مراعاة لسياقات وقواعد قانونية أوصحية أوأمنية يجري العمل بها في ارجاء العالم كافة إلا في العراق... التعجل بالدفن بهذه الطريقة هو طمس متعمد للحقيقة  وأمر يدعو للريبة والشك... ويقلق العوائل المكلومة والتي فجعت بتغييب اولادها وإختطافهم في أوقات سابقة وفي أماكن متفرقة... ببن الصقلاوية ونقطة سيطرة جسر بزيبز وسامراء وغيرها كثير... لإحتمال أن تكون هذه الجثث هي لأولادهم المختطفين حيث جرت تصفيتهم جسدياً بدل تحريرهم من خاطفيهم وعودتهم لذويهم كما وعدت حكومة عادل عبد المهدي...
من المضحك المبكي ان تمنح الحكومة المحلية في بابل الحق لنفسها ودون ترخيص دستوري أو قانوني.... بدفن جثث لمواطنين عراقيين وقبل ان يحدد القضاء عائدية هذه الجثث او حتى تحديد DNA وبيان سبب الوفاة!! علماً بين الجثث أربعة جثث "لأطفال" وأخرى لنساء!!!! يا ألله؟؟ أين ذووهم!! لاأحد يعلم، يا للمصيبة!! لكنهم قطعاً لمواطنين عراقيين وليسوا سكان كوكب آخر!! 
أحدهم حاول أن يبرر الدفن المتعجل بالعمل بالسنة المطهرة "إكرام الميت دفنه" نعم التعجيل بالدفن مطلوب ولكن في الظروف العادية والطبيعية وليس عندما تكون هناك شبهة او مانع شرعي... كالواقعة التي نحن بصددها. 
الجهة التي كشفت السر والتي أمرت بالدفن قبل استكمال الإجراءات الأصولية والتي باتت أقوى من سلطة الدولة تملك السر لوحدها!!! لكن من يقدر على فضح السر؟ لا أحد!!!
رحم الله العراقيين المغدورين... وعزائي للعوائل المفجوعة بل اعزي نفسي وأعزي وطني العراق واطالب المجتمع الدولي الذي لابد أنه يشعر بالخجل والعار... فتح تحقيق أممي عاجل.