بارجة أمريكية تصادر أجزاء صواريخ يعتقد أنها تعود لإيران   وأخيراً ...عادل عبد المهدي سيقدم استقالته   البنتاغون: حوارنا مستمر مع تركيا للخروج من أزمة "أس 400"   وثيقة حصلت عليها (المدى) تكشف نزاهة الناطق باسم القائد العام   سيارة مفخخة تستهدف رتلا للجيش التركي شمال شرق حلب   العراقيون يتشبثون بانتفاضة إنهاء النفوذ الإيراني   تنفيذ 70 جلدة بحق إيرانية تجاوز عمرها الـ80 سنة..   شعب قتيل منتصر ونظام قاتل مهزوم   ارتفاع الذهب وتراجع الدولار عقب إرجاء اتفاق التجارة   اتحاد الكرة العراقي يؤمن 1000 تذكرة مجانية للمشجعين   11 شيئا لن يخبرك عنها طبيب وأخصائي تقويم الأسنان   أقدم ثورة في بلاد سومر   توصية بحذف هذه الرسائل الإلكترونية فور وصولها   كاظم الساهر يعتذر عن المشاركة بموسم الرياض   نداء الى أهلنا الكرام في بغداد الحبيبة ...  
الأخبار

عبد المهدي يستبق مظاهرات الجمعة بحزمة "إصلاحات"

قال رئيس الوزراء العراقي، عادل عبد المهدي، إن الحكومة بصدد اتخاذ خطوات إصلاحية عاجلة، وذلك استباقا لدعوات التظاهر من جديد، الجمعة المقبل.

وأشار بيان صادر عن مكتبه، الأربعاء، إلى أن "الإصلاحات"، التي ستعلن الخميس المقبل، ستكون إلى جانب تعديلات وزارية، بعيدة عن المحاصصة، وتركز على الكفاءات واستقلالية الوزراء وحضور متزايد للشباب.

كما تمت دعوة مجلس القضاء الأعلى بتشكيل "محكمة مركزية لمكافحة الفساد، بهدف ملاحقة الفاسدين، وفتح ملفاتهم أمام الرأي العام، والعمل على سن قانون "من أين لك هذا؟" على أن يشمل كبار المسؤولين.

وشدد البيان على أهمية "توطين الرواتب وتطويق المعاملات بالعملة الورقية والمعاملات الورقية مما يساعد على كشف تضخم أموال الكثير من المسؤولين وتمكين العدالة من ملاحقتها".

ولفت إلى أن أحد الإصلاحات ستطال تقليص رواتب المسؤولين حتى الدرجة الرابعة من الرئاسات، والوزراء، وأعضاء مجلس النواب، والدرجات الخاصة، والوكلاء، والمدراء، ليصل في الحالات العليا إلى النصف بحيث لا يتجاوز أعلى راتب ومخصصات 10 ملايين دينار شهرياً، وان تتدرج هبوطاً بالمعدلات المناسبة بما ينسجم مع سلم الرواتب من الدرجة الخامسة فما دون ورفع الحد الأدنى للراتب".

وتشمل الإصلاحات المنوي الإعلان عنها، تأسيس صندوق للضمان الاجتماعي، لضمان أن لا يبقى أي مواطن عراقي تخطي خط الفقر، وتخصيص منحة شهرية لأي فرد لا دخل له لا تقل عن 130 ألف دينار عراقي.

بدأت السلطات العراقية خلال اليومين الماضيين، باتخاذ تدابير أمنية عدة تحسبا لأي طارئ، وذلك قبل انطلاق مظاهرات "25 أكتوبر" يوم الجمعة المقبل، في بغداد وعدد من محافظات الوسط والجنوب.

وقد رصد مراسلنا إجراءات عدة اتخذتها السلطات العراقية، والتي انعكست بطبيعة الحال على حياة المواطنين اليومية، وسط حالة من الترقب لما سيحدث في يوم 25 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل.