ارتفاع حصيلة ضحايا احتجاجات بالعراق.. وقطع الإنترنت مجددا   نقطة نظام : استقالة عادل عبد المهدي ...ماعادت بيت القصيد .   أمريكا تدعو لتشديد الضغط على إيران بعد تخصيب اليورانيوم   NYT: كيف تحول احتفال شيعي بالعراق لاختبار لنفوذ إيران   بدء أعمال لجنة دستور سوريا بجنيف وبيدرسون يطلب "المثابرة"   طائرة مسيرة مجهولة تقصف معسكرا للحشد وسط العراق   "الشيوخ الفرنسي" يقر مشروع قانون يحظر "حجاب الأمهات"   ﻫﻞ ﻧﻜﻔﺮ ﺇﻥ ﻗﻠﻨﺎ   "سومو العراقية" تبيع خام البصرة الخفيف بعلاوات أقل   ميسي يحصد جائزة أفضل لاعب في العالم   https://arabi21.com/story/1210526/دواء-جديد-للسرطان-يبشر-بـ-طفرة-في-علاج-المرض   جدل في السعودية بعد قرار بإلغاء دور تحفيظ القرآن   "أبل" تطلق هاتفها الجديد "آيفون 11" في حفل خاص   ابن خلدون.. أسس علم الاجتماع وسبق علمي الاقتصاد والمستقبل   بدل أن يكون الجيش صمام أمان  
آخر الأخبار

تواصل احتجاجات العراق ومقتل متظاهرين برصاص الأمن ببغداد

ذكرت الشرطة ومصادر بمستشفى أن ما لا يقل عن 6 محتجين قتلوا وأصيب أكثر من 38 آخرين وسط بغداد اليوم الخميس.

وقالت مصادر طبية مساء الخميس، إن حصيلة ضحايا الاحتجاجات في العراق، ارتفعت إلى 6 قتلى و38 مصابا، خلال مواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن.

وفي الوقت الذي تتواصل فيه الاحتجاجات، قالت مصادر إن قوات الأمن استخدمت الذخيرة الحية لتفريق المظاهرات المناهضة للحكومة، على "جسر الشهداء".

وقالت مصادر إن محتجين أغلقوا الجسر مجددا، بعد إعلان قائد الجيش فتح جميع الطرق، صباح الخميس.

وذكر مصدر في قطاع النفط لـ"فرانس برس"، إن قطع طرقات النقل من قبل متظاهرين أدى إلى منع وصول نحو تسعين ألف برميل من النفط الخام المخصص للتصدير.

وينتج حقل القيارة في محافظة نينوى بشمال العراق ثلاثين ألف برميل من النفط الخام يومياً، يتم نقلها بشاحنات إلى ميناء البصرة الجنوبي، ليتم تصديرها، غير أن الاعتصامات أغلقت بعض تلك الطرقات.

وقال مصدر رفيع المستوى في شركة نفط الشمال التي تدير حقل القيارة، لفرانس برس الخميس إن الشاحنات لم تتمكن من القيام بعملية النقل لليوم الثالث على التوالي.

وأضاف المصدر بأن "هذه الشاحنات التي تنقل بشكل يومي تعذر نقلها من خلال الوكيل منذ الثلاثاء، بسبب مخاوف لدى الناقل جراء الأحداث التي تشهدها البصرة".

وتابع: "لا أستطيع أن أؤكد أن عمليات استئناف النقل ستتم غداً، لأنها مرهونة باستقرار الأوضاع وإعادة فتح الطرقات".

ويأتي هذا التطور، بعد ساعات من إعلان قائد الجيش العراقي في بغداد الفريق الركن قيس المحمداوي، أن قوات الأمن أعادت فتح جميع الطرق في العاصمة، والتي قطعها محتجون على مدى أيام.

وأضاف المحمداوي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء العراقية الرسمية، أن "بغداد لم تشهد اليوم أي قطوعات (للطرق) تعرقل انسيابية حركة تنقل المواطنين".

وكانت بغداد مسرحا لمواجهات بين المتظاهرين وقوات الأمن للسيطرة على طرق رئيسية وجسور على نهر دجلة وسط العاصمة.

وكان مسؤولو ميناء أم قصر، قالو الخميس، إن عشرات المحتجين المناهضين للحكومة أغلقوا مدخل الميناء بعد ساعات فقط من استئناف العمليات.

وتوقف العمل في أم قصر لأكثر من أسبوع بعد أن أغلق متظاهرون الطرق الموصلة إلى الميناء الواقع في جنوب البلاد، والذي يستقبل في الأساس الحبوب والزيوت النباتية والسكر التي يعتمد عليها العراق.

وتقول الحكومة إن توقف الميناء عن العمل يكلف البلاد ما يزيد على ستة مليارات دولار.