البرلمان العراقي يقر قانون مفوضية الانتخابات   وأخيراً ...عادل عبد المهدي سيقدم استقالته   معهد واشنطن: تهديدات إيران للخارج تتزايد لمواجهة ضغط الداخل   الغارديان: كيف كشف غرق عبارة بالموصل عن فساد الدولة   سيارة مفخخة تستهدف رتلا للجيش التركي شمال شرق حلب   تظاهرات وسط بغداد ومحتجون يغلقون مقر محافظة الديوانية   تنفيذ 70 جلدة بحق إيرانية تجاوز عمرها الـ80 سنة..   شعب قتيل منتصر ونظام قاتل مهزوم   ارتفاع الذهب وتراجع الدولار عقب إرجاء اتفاق التجارة   السعودية تفوز على قطر وتتأهل لنهائي كأس الخليج   11 شيئا لن يخبرك عنها طبيب وأخصائي تقويم الأسنان   أقدم ثورة في بلاد سومر   توصية بحذف هذه الرسائل الإلكترونية فور وصولها   كاظم الساهر يعتذر عن المشاركة بموسم الرياض   نداء الى أهلنا الكرام في بغداد الحبيبة ...  
الأخبار

تعاون روسي تركي لتطوير طائرات مقاتلة

أكد مسؤول روسي على تعاون بلاده مع تركيا لتطوير صناعة الطائرات المقاتلة التركية والتكنولوجيا الخاصة بها، خلال حديثه للصحفيين بمعرض دبي للطيران.

وقال رئيس الفيدرالية الروسية للتعاون العسكري والتقني، ديمتري شوجاييف، إن روسيا مستعدة للمشاركة في تطويرات المقاتلة التركية طراز "4++" والجيل الخامس وتقديم التكنولوجيا الخاصة بها.

وأوضح شوجاييف أن الجانبين يجريان محادثات تقنية حول الجيل الرابع من الطائرات، ويجريان مشاورات أولية حول طائرات الجيل الخامس.

وأشار إلى أنه بالنظر إلى كفاءة روسيا في تصنيع الجيل الخامس من الطائرات، يمكنها المشاركة في هذا المشروع بشكل خاص، وأن هذا التعاون ممكن في مجموعة من أنظمة الطائرات.

وأضاف شوجاييف: "من المبكر القول إن محادثات متقدمة بدأت بشأن إنشاء جيل من الطائرات الروسية-التركية".

تجدر الإشارة إلى أن تركيا تولي اهتماما بالغا لتطوير قطاع الصناعات الدفاعية والجوية لديها، والذي حقق نقلة قياسية في قائمة الصادرات التركية.


واحتلت صادرات الصناعات الدفاعية والجوية، المرتبة الأولى ضمن قائمة القطاعات الأكثر تصديرا في تركيا، بنسبة نمو قياسية بلغت 37.7 بالمئة خلال الأشهر الـ 9 الأولى من العام الحالي، مقارنة بالفترة نفسها من عام 2018.

وقال مجلس المصدرين الأتراك، إن قيمة الصادرات التركية من الصناعات الدفاعية والجوية، بلغت 1.9 مليار دولار خلال الفترة بين كانون الثاني/ يناير – أيلول/ سبتمبر 2019، وهو الرقم الأعلى في تاريخ صادرات هذا القطاع، خلال الفترة المذكورة.

كما أن حاجة تركيا لتطوير صناعتها العسكرية والجوية تضاعفت مع قيامها بعمليات عسكرية لتأمين حدودها مع سوريا والعراق من المنظمات التي تصنفها أنقرة بالإرهابية.