صورة لموقع خامنئي تثير الجدل.. قاآني والأسد في الخلف ونصرالله في المركز و"الحشد" غائب   عندما يلوح ضياء في نهاية النفق ..   "على أي كوكب يعيشان؟".. انتقادات حادة لرئيس الوزراء البريطاني والأخير يرد   FT: الأمم المتحدة تحقق في وصول مقاتلات روسية لدعم حفتر   رافضون: لا تتركوا الساحة السياسية حكرا لوجوه فشلت بتمثيل المكون السني   انصار ثأر الله في البصرة يقتحمون مقر الحركة في المعتقل   مالطا تنقذ 140 مهاجرا وتبقيهم على متن سفينة سياحية خارج المياه الإقليمية   الكاظمي.. بين ضغط المتظاهرين وتسلط الميليشيات   استطلاع في دبي يتوقع إغلاق 70 بالمئة من الشركات في 6 أشهر   نيمار قد يلعب إلى جانب رونالدو في يوفنتوس   وزيرة الصحة المصرية: 11 وفاة و291 إصابة بفيروس كورونا بين الأطقم الطبية   الأحد أول أيام عيد الفطر وسط تعليق لصلاة العيد بسبب كورونا   أمريكا تطلق طائرة فضائية مسيّرة لإجراء تجارب علمية   قصص قديمة لم تروَ قط.. أول أدب رحلات عربي يصف العالم الجديد في القرن 17   بمناسبة الحديث عن ضرورة محاسبة قتلة المتظاهرين  
الحراك الشعبي

يوم دام بمعرة النعمان وسراقب.. وقتلى للنظام بريف إدلب

قتل وجرح العديد من قوات النظام السوري، الاثنين، بينهم ضابط كبير خلال الاشتباكات الجارية على محور قرية سروج في ريف إدلب.

جاء ذلك وفق ما أكدته الجبهة الوطنية للتحرير، دون ذكر تفاصيل أخرى.

وتحدثت شبكة "المحرر" الموالية للفصائل، أن المقاتلين تمكنوا من قتل ضابط من قوات النظام قنصا على جبهة قرية سروج جنوب شرقي إدلب، مشيرة إلى أن الضابط هو قائد الحملة على القرية، بحسب وصفها، دون ذكر اسمه.

وقالت الفصائل عبر معرفاتها على تطبيق "تلغرام"، الاثنين، إن اشتباكات عنيفة بينها وبين قوات النظام تدور على محور قرية رسم الورد في ريف إدلب الشرقي، في ظل غارات جوية روسية مكثف على منطقة الاشتباكات.

وسبق أن أعلنت فصائل المعارضة في إدلب، إطلاق عملية جديدة ضد النظام السوري في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، مؤكدة تقدمها ميدانيا على حساب النظام وسيطرتها على بلدات هامة.
وأكدت غرفة عمليات "الفتح المبين"، السبت الماضي، إطلاق العملية بشكل موسع ضد مواقع قوات النظام وحلفائه جنوب شرق إدلب.

 

قصف معرة النعمان

وفي سياق متصل، قتل 13 مدنيا وإصابة أكثر من 20 بجروح بقصف للنظام السوري على سوق الخضار في معرة النعمان بريف إدلب.

وقتلت كذلك مدنية وسقط جرحى جراء قصف جوي نفذته طائرات النظام الحربية على قرية الصرمان بريف معرة النعمان.

ويستمر النظام السوري بخرق الاتفاقيات في الشمال السوري، ويستهدف المدنيين.

وتداول نشطاء فيديوهات مفزعة لآثار غارات النظام السوري على الأحياء المدنية والسكان في أرياف إدلب.