خطة بايدين للأمريكيين العرب: 6 عناوين رئيسية   الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس ترامب   "الحشد الشعبي" يقيل اثنين من أبرز زعماء فصائله المسلحة استجابة لضغوط سياسية   ابنة شقيق ترمب تقاضيه بتهمة سرقة عشرات الملايين من الميراث   انفجار عبوة قرب احدى خيام ساحة الحبوبي في ذي قار   محتجون يغلقون مصفاة وشركة نفطية جنوب العراق   مأساة مخيم «موريا» اليوناني تعيد ملف الهجرة إلى الواجهة الأوروبية   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   قفزة غير متوقعة لمعدل التضخم في بريطانيا خلال يوليو   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   إصابات «كورونا» تحطم الرقم القياسي في بريطانيا منذ تفشي الجائحة   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   ملكة جمال عراقية تلتقط صورة مع رئيس الموساد الإسرائيلي  
آخر الأخبار

عراقيون يحشدون لمظاهرة مليونية كبرى ببغداد..

يحشّد ناشطون عراقيون لمظاهرة مليونية كبرى، في العاشر من الشهر الجاري، تجمع المتظاهرين من جميع المدن والمحافظات المنتفضة بساحة التحرير وسط العاصمة بغداد، في خطوة تعيد الزخم بقوة للاحتجاجات التي انطلقت مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.

تلك الدعوات التي انطلقت بالتزامن مع استقالة رئيس الحكومة العراقية عادل عبدالمهدي، تهدف بحسب محللين إلى الضغط على القوى السياسية الحاكمة، وإثبات أنها لن تقبل بتسويات سياسية تجري في أروقة البرلمان على حساب مطالب المحتجين.

"زلزال قوي"

الأكاديمي وأستاذ الإعلام الدكتور وحيد عباس، رأى في حديث لـ"عربي21" أن المظاهرة المليونية التي يحشد لها الناشطون، إذا أتيح لها أن تجري فعلا في بغداد، فإنها ستعمل زلزالا قويا يهز القوى السياسية، وأنها تحمل من حيث الحجم مفاجأة لهم.

وقال عباس إن "المظاهرة الكبرى، الهدف منها التأكيد على ضرورة تنفيذ باقي المطالب التي دعت إليها الاحتجاجات في عموم البلاد، وليس الاكتفاء بإقالة شخص رئيس الحكومة، والإتيان بشخص آخر ليحل محله".

وأضاف أن "مطالب المحتجين ترتكز على أهمية إزاحة الطبقة السياسية التي حكمت البلاد منذ 16 عاما، ولن يرضوا بحلول ترقيعية أو تبادل أدوار بين السياسيين، لأن المتظاهرين يعتقدون حقا أن الفاسد لن يأتي إلا بفاسد مثله للتغطية على فساده".

وحذر عباس من وضع السلطات العراقية عقبات أمام المتظاهرين الهدف منها منع إقامة المظاهرة الكبرى في بغداد، تحت حجج وذرائع شتى، بل من واجبها تأمين وحماية المحتجين من تغلغل أطراف مندسة تسعى إلى حرف المظاهرات والصدام مع قوات الأمن.

وأظهر مقطع فيديو تناقله تناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، أحد المتظاهرين في محافظة كربلاء، يحشد بواسطة مكبرات للصوت المحتجين بالمدينة للتجمع يوم 10 كانون الأول/ديسمبر الجاري، والتوجه بسيارات إلى حدود العاصمة بغداد ثم المسير إلى ساحة التحرير مكان المظاهرات، مؤكدا أن "النصر" سيكون حليفهم.