للمرة الأولى... الولايات المتحدة تصادر شحنات وقود إيرانية   الوجع في بيروت ....والقلق في بغداد   مقتل وجرح عشرات المدنيين السوريين بانفجار ألغام أثناء خروجهم من مناطق النظام بحلب   FT: لبنان بحاجة لحكومة مصداقية قبل انفجار غضب الناس   احتجاجات بالعراق وغلق طرق بسببب أزمة الكهرباء   مقتل قيادي بارز في "حزب العمال الكردستاني" بقصف تركي شمالي العراق   تقصي حقائق 30 يونيو: عندما يتحول الضحايا إلى جناة   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   تضخم الأسعار يتجاوز 7% في السودان   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   المغرب ودول أفريقية تبدأ فحوصات للأجسام المضادة لكورونا   "يونسكو": 60 مبنى تراثياً مهدداً بالانهيار في لبنان بعد انفجار بيروت   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   جرف الصخر ... قنبلة موقوتة  
الحراك الشعبي

يوم دام بإدلب.. 19 قتيلا بقصف متواصل للنظام وروسيا

قتل 11 مدنيا في قصف لطائرات النظام السوري وروسيا، السبت على منطقة خفض التصعيد بإدلب.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن عدد القتلى مرجح بالازدياد، نظرا لوجود أكثر من 43 مصابا في حالة الخطر.

ونقلت مواقع سورية محلية، أن طائرات النظام السوري المروحية قصفت بالبراميل قرية أبديتا في جبل الزاوية في ريف إدلب.

وأفاد مرصد الطيران التابع للمعارضة السورية، إن مقاتلات روسية شنت غارات جوية على قرى وبلدات تابعة لإدلب، شمال غربي سوريا.

وأشار المصدر أن قوات النظام استهدفت أيضا عدة قرى في ريف إدلب من البر والجو، منذ ساعات الصباح.

وقالت مصادر من الدفاع المدني بإدلب، للأناضول، إن الغارات الجوية الروسية، أسفرت عن مقتل 4 مدنيين في قرية البارة، و2 سوق بقرية بليون.

وأشارت المصادر إلى مقتل 5 أشخاص جراء هجمات النظام على قرى إدلب، كما أسفرت الهجمات عن إصابة عدد كبير من المدنيين في المنطقة، وسط قلق من ازدياد عدد القتلى.

وذكر المرصد السوري أن الغارت الروسية استهدفت "بلدة كفرنبل وحاس ومحيط كفروما والذهبية في ريف إدلب، ما تسبب بإصابة مواطن في بلدة حاس".

وأكد "ارتفاع عدد الغارات التي استهدفت كل من بلدة جزرايا بريف حلب الجنوبي، وقرية طويل الحليب ومحور الكتيبة المهجورة ومعرة حرمة وحاس الدار الكبيرة في ريف إدلب إلى 18 غارة".

وأوضح المرصد أنه "رصد إلقاء نحو  12 برميلا متفجرا على محور كبانة في ريف اللاذقية الشمالي"، مشيرا إلى أن الطائرات الروسية عاودت قصف ريفي حلب وإدلب ضمن منطقة "خفض التصعيد" بعد توقفها لنحو 8 ساعات.

ولفت إلى أن قطاعات "خفض التصعيد" الأربعة تعرضت لقصف بري بالتزامن مع الاشتباكات المتقطعة على محاور التماس بأرياف إدلب وحلب.

وأوضح أن فصائل المعارضة السورية ردت على خروقات النظام، بإطلاق قذائف هاون في محور تلة البركان في جبل الأكراد، واستهدفت بالقذائف الصاروخية مواقع لقوات النظام في قرية اسكيات في ريف إدلب الجنوبي، وبلدة جورين غرب حماة.

واستهدفت فصائل الجبهة الوطنية للتحرير، بالقذائف الصاروخية، مواقع لقوات النظام في محور الحاكورة في سهل الغاب شمال غرب حماة، دون معلومات عن خسائر بشرية، وفق ما ذكره المرصد السوري.