انتهاكات خطيرة.. العفو الدولية: 600 قتيل في احتجاجات العراق   أزمة اختيار رئيس للوزارة ...مفتعلة   قاد عصابة للتعذيب الجنسي.. تفاصيل جديدة عن مفتي داعش   المونيتور: نواب سنة "الحكم الذاتي وسيلة لإعادة بناء البلد"   مقتل 50 مدنيا بهجمات للنظام بإدلب خلال الـ10 أيام الأخيرة   تظاهرتان للمليشيات وللمحتجين والسفارة الأميركية تحذر   مجلس النواب يفتح ملف قانون حرية التعبير تزامناً مع اتساع رقعة الاحتجاجات   الاتفاقية العراقية الصينية.. مزايا ومآخذ   تراجع النفط وأسعار الذهب.. وارتفاع الدولار   كلاسيكو إسبانيا ينتهي بتعادل سلبي بين الريال والبارشا   9 مشاكل جمالية يمكن لزيت الخروع علاجها..   العثور على ديوان نادر مسروق لحافظ الشيرازي   تحذيرات من متصفح شهير يشكل خطورة على أموالك   عائلة في بنغلادش ترزق بثلاثة توائم "رجب وطيب وأردوغان"   هجوم غادر على المنتفضين في الناصرية وعناصر من المليشيات (الطرف الثالث) تطلق النار عليهم  
علوم و تكنولوجيا

نجم الدبران يصل أقرب نقطة من بدر شهر ربيع الآخر

أعلنت دار التقويم القطري أن سماء دولة قطر سوف تشهد ظاهرة وصول نجم الدبران إلى أقرب نقطة من بدر شهر ربيع الآخر لهذا العام.

وذكر د. بشير مرزوق الخبير الفلكي بدار التقويم القطري أن نجم الدبران سيكون على بُعدٍ زاوي قدره ثلاث درجات قوسية جنوب مركز بدر ربيع الآخر، وذلك مساء يوم الأربعاء 14 من شهر ربيع الآخر 1441هـ، الموافق 11 من شهر ديسمبر 2019م.

وسيتمكن سكان دولة قطر، من الاستمتاع برصد ورؤية نجم /الدبران/ عند أقرب نقطة من القمر بالعين المجردة كنقطة صفراء جنوب مركز البدر نظرًا لبعده السحيق عن كوكب الأرض، وذلك أعلى الأفق الشرقي من وقت شروق /الدبران/ والقمر من بعد غروب شمس /الأربعاء/ وحتى شروق شمس /الخميس/ القادم ، علمًا بأن غروب شمس /الأربعاء/ في سماء دولة قطر سيكون عند الساعة الرابعة والدقيقة السادسة والأربعين مساءً بتوقيت الدوحة المحلي.

وتكمن أهمية تلك الظواهر في كونها فرصة جيدة لمعرفة مدى دقة الحسابات الفلكية المستخدمة في حساب مدارات الكواكب والنجوم والقمر حولنا، إضافة إلى إمكانية الاستمتاع برؤية وتصوير القمر ونجم /الدبران/ معًا في أقرب نقطة، كما تعتبر تلك الظاهرة دليلًا لهواة الفلك والمهتمين بالتعرف على ما يشاهدونه من أجرام سماوية في سماء دولة قطر.

ونجم /الدبران/ هو نجم عملاق، وأحد نجوم برج الثور، وهو من النجوم اللامعة المميزة في السماء، وسُمي بـ/الدبران/ لأنه يدبر (يعقب) الثريا في شروقها وغروبها ، ويُقدِّر علماء الفلك قُطْره بضعف قُطْر الشمس خمسين مرة.