انتهاكات خطيرة.. العفو الدولية: 600 قتيل في احتجاجات العراق   أزمة اختيار رئيس للوزارة ...مفتعلة   قاد عصابة للتعذيب الجنسي.. تفاصيل جديدة عن مفتي داعش   المونيتور: نواب سنة "الحكم الذاتي وسيلة لإعادة بناء البلد"   مقتل 50 مدنيا بهجمات للنظام بإدلب خلال الـ10 أيام الأخيرة   تظاهرتان للمليشيات وللمحتجين والسفارة الأميركية تحذر   مجلس النواب يفتح ملف قانون حرية التعبير تزامناً مع اتساع رقعة الاحتجاجات   الاتفاقية العراقية الصينية.. مزايا ومآخذ   تراجع النفط وأسعار الذهب.. وارتفاع الدولار   كلاسيكو إسبانيا ينتهي بتعادل سلبي بين الريال والبارشا   9 مشاكل جمالية يمكن لزيت الخروع علاجها..   العثور على ديوان نادر مسروق لحافظ الشيرازي   تحذيرات من متصفح شهير يشكل خطورة على أموالك   عائلة في بنغلادش ترزق بثلاثة توائم "رجب وطيب وأردوغان"   هجوم غادر على المنتفضين في الناصرية وعناصر من المليشيات (الطرف الثالث) تطلق النار عليهم  
أخبار الثورة السورية

نزوح عشرات الآلاف من إدلب نتيجة قصف روسيا ونظام الأسد

تسبب القصف المتصاعد من النظام السوري وروسيا لمناطق خفض التصعيد بإدلب بالشمال السوري، إلى نزوح عشرات الآلاف من السوريين.


ووثّق فريق "منسقو الاستجابة" في بيان له الأحد، نزوح أكثر من 92 ألف شخص (16.751 عائلة) من المنطقة "منزوعة السلاح" شمال سوريا، منذ مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الماضي.


وقال البيان إن "الأعمال العسكرية العدائية من قِبَل نظام الأسد وروسيا على مناطق شمال غرب سوريا، ما زالت مستمرة، ودخلت أسبوعها الخامس حتى الآن، لتحصد المزيد من الضحايا المدنيين وفرار عشرات الآلاف من المناطق المستهدفة في أرياف حماة وحلب وإدلب".


وأشار البيان إلى أن الهجمات والاعتداءات التي نفذها نظام الأسد وروسيا، منذ 1 تشرين الثاني/ نوفمبر، وحتى 8 كانون الأول/ ديسمبر الجاري، خلفت 156 قتيلا بينهم 52 طفلا.


وأدان البيان استمرار الأعمال العسكرية "العدائية"، من قبل قوات النظام والطرف الروسي على مناطق شمال غرب سوريا، موضحا أن "مشاركة الطرف الروسي بشكل موسع في الهجمات خلال الأيام الماضية، أدى إلى زيادة في معاناة المدنيين، من حيث ارتفاع أعداد الضحايا والنازحين".


وأكد البيان أن "ازدياد أعداد الضحايا من الأطفال والنساء والذي وصل لأعداد كبيرة، تثبت أن تلك العمليات العسكرية تستهدف المدنيين بشكل واسع، وهدفها إلحاق الضرر الأكبر بحق المدنيين العُزَّل في المنطقة".