خطة بايدين للأمريكيين العرب: 6 عناوين رئيسية   الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس ترامب   {البنتاغون} يوافق على تعويض إسرائيل عن بيع «إف 35» للإمارات   NYT: الحرب على الطاقة في المتوسط لن تنفع أحدا   انفجار عبوة قرب احدى خيام ساحة الحبوبي في ذي قار   محتجون يغلقون مصفاة وشركة نفطية جنوب العراق   العراق: محاولات لتمرير قانون "جرائم المعلوماتية" رغم الخلافات الحادة حول بعض فقراته   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   قفزة غير متوقعة لمعدل التضخم في بريطانيا خلال يوليو   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   «الصحة العالمية» تحذّر من عواقب «اللقاحات المنزلية»   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   ملكة جمال عراقية تلتقط صورة مع رئيس الموساد الإسرائيلي  
آخر الأخبار

اعتراف "إسرائيلي" بتسليم 192 طفلا فلسطينيا للتبني في السويد

اعترفت حكومة الاحتلال الإسرائيلي أنها سلمت 192 طفلا فلسطينيا مسلما لدور تبني في السويد، دون إعطاء فرصة لفلسطيني الداخل المحتل ومؤسساتهم لتبنيهم وكفالتهم، وذلك خلافا للقانون الإسرائيلي الذي ينص على "تسليم الأطفال لعائلات تحمل نفس الدين".

الخطوة الإسرائيلية غير القانونية والتي تمت في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، كشفت عنها "القناة13" العبرية في واحد من برامجها، ما جعل النائب العربي في الكنيست أحمد الطيبي يوجه استجوابا لوزارة الرفاه الاجتماعي حول هذه المعلومات.

وأوضح الطيبي، في بيان له نُشر الأربعاء، بأنه وخلال الاستجواب اعترف الوزير المنسق بين الحكومة والكنيست، ياريف لفين، بالأمر.

وأفاد الطيبي، بأن "الوزير لفين عزا ذلك لعدم توفر عائلات حاضنة ومؤسسات لهؤلاء الأطفال وقتها، وأن نية الوزارة كانت ضمان حياة عائلية لهم، وأن قرار نقلهم إلى السويد كان بسبب عدم قانونية الخطوة في "إسرائيل"، إذ يُلزم القانون المحلي أن تكون العائلة الحاضنة أو المتبنية من الدين نفسه".

وعبّر الطيبي عن صدمته من جواب الوزير الصريح، وأكد أنه "حسب المعلومات التي وردت فإن هؤلاء الأطفال قد تم تحويل دينهم، وأن المسؤولية تقع على الدولة والوزارة، وأنهم لو كانوا يهودا لما استسهلت هذه الخطوة وما كانت لتتم، وأنه سيتابع القضية".