ترامب يعلن رسميا تفاصيل صفقة القرن   أزمة اختيار رئيس للوزارة ...مفتعلة   اجتماع طارئ للجامعة العربية حول "صفقة القرن" بحضور عباس   القدس العربي: هل انسحب الصدر كي تكشر «الدولة العميقة» عن أنيابها   ما تدابير المعارضة لصد هجوم النظام على "المعرة" وحلب   المحتجون يجتاحون مجدداً شوارع بغداد وساحاتها ومدن الجنوب العراقي   اشتباكات بين محتجين والأمن اللبناني رفضا للموازنة الجديدة   نفور العراقيين واللبنانيين من التدخلات الخارجية   تراجع النفط وأسعار الذهب.. وارتفاع الدولار   يونايتد يدك شباك ترانمير بسداسية نظيفة في كأس إنجلترا   7 طرق منزلية بسيطة لتبييض أسنانك بشكل طبيعي   العثور على ديوان نادر مسروق لحافظ الشيرازي   أول سيارة ذاتية دون مقود أو دواسات..   عائلة في بنغلادش ترزق بثلاثة توائم "رجب وطيب وأردوغان"   هجوم غادر على المنتفضين في الناصرية وعناصر من المليشيات (الطرف الثالث) تطلق النار عليهم  
آخر الأخبار

اعتراف "إسرائيلي" بتسليم 192 طفلا فلسطينيا للتبني في السويد

اعترفت حكومة الاحتلال الإسرائيلي أنها سلمت 192 طفلا فلسطينيا مسلما لدور تبني في السويد، دون إعطاء فرصة لفلسطيني الداخل المحتل ومؤسساتهم لتبنيهم وكفالتهم، وذلك خلافا للقانون الإسرائيلي الذي ينص على "تسليم الأطفال لعائلات تحمل نفس الدين".

الخطوة الإسرائيلية غير القانونية والتي تمت في سبعينيات وثمانينيات القرن الماضي، كشفت عنها "القناة13" العبرية في واحد من برامجها، ما جعل النائب العربي في الكنيست أحمد الطيبي يوجه استجوابا لوزارة الرفاه الاجتماعي حول هذه المعلومات.

وأوضح الطيبي، في بيان له نُشر الأربعاء، بأنه وخلال الاستجواب اعترف الوزير المنسق بين الحكومة والكنيست، ياريف لفين، بالأمر.

وأفاد الطيبي، بأن "الوزير لفين عزا ذلك لعدم توفر عائلات حاضنة ومؤسسات لهؤلاء الأطفال وقتها، وأن نية الوزارة كانت ضمان حياة عائلية لهم، وأن قرار نقلهم إلى السويد كان بسبب عدم قانونية الخطوة في "إسرائيل"، إذ يُلزم القانون المحلي أن تكون العائلة الحاضنة أو المتبنية من الدين نفسه".

وعبّر الطيبي عن صدمته من جواب الوزير الصريح، وأكد أنه "حسب المعلومات التي وردت فإن هؤلاء الأطفال قد تم تحويل دينهم، وأن المسؤولية تقع على الدولة والوزارة، وأنهم لو كانوا يهودا لما استسهلت هذه الخطوة وما كانت لتتم، وأنه سيتابع القضية".