علاوي يعلن تشكيل الحكومة ويتحدث عن أول هدف له   علاوي سيفشل كما فشل عبد المهدي   أردوغان يعلن انضمام رؤساء 5 بلديات إلى "العدالة والتنمية"   MEE: خطة ترامب ترسخ غدر "الإمبريالية" بالفلسطينيين   روسيا تمنع إقرار مشروع أممي يدعو لوقف إطلاق النار بإدلب   بعد لقائه قادة كتل.. عقبة تؤخر إعلان حكومة علاوي بالعراق   العودة حقي.. مؤتمر بالأردن ضد صفقة القرن برعاية نواب وأعيان   مخاطر وثيقة مقتدى الصدر على العراق   "أرامكو" يقود بورصة السعودية لأدنى مستوى بشهرين ونصف   الدوري الأفريقي لكرة السلة.. العرب ممثلون بـ 4 أندية   أطعمة تساعدك على التخلص من دهون البطن..   العثور على ديوان نادر مسروق لحافظ الشيرازي   تركيا تطور مدرعة قتالية بالشراكة مع ماليزيا   كيف تساعد طفلك على التركيز على الواجبات المدرسية   هجوم غادر على المنتفضين في الناصرية وعناصر من المليشيات (الطرف الثالث) تطلق النار عليهم  
آخر الأخبار

المصادقة على قانون لتعزيز قدرات فيلق القدس.. وظريف يتوعد

صادق البرلمان الإيراني الثلاثاء، على قانون الطوارئ لتعزيز قدرة قوة "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري، ردا على اغتيال الولايات المتحدة لقائده قاسم سليماني.

وفي جلسة مفتوحة للبرلمان، وافق 233 نائبا على الخطوط العريضة وتفاصيل مشروع قانون بصفة عاجلة جدا، يدعو لتعديل نص قانون الإجراء المضاد لأمريكا، وذلك بعد اغتيال سليماني، بحسب ما أوردته وكالة "إرنا" الإيرانية.

ووافق نواب البرلمان الإيراني بالإجماع على تعديل نص قانون الإجراء المضاد، عبر إدراج كافة أعضاء وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" والشركات والمؤسسات التابعة لها والقادة والمتورطين باغتيال سليماني.

كما ألزم القانون الحكومة الايرانية بتعزيز البنية الدفاعية لقوات القدس التابعة للحرس الثوري، عبر استقطاع مبلغ 200 مليون يورو من احتياطي الصندوق الوطني للتنمية.

وقال رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني إننا "خصصنا 200 مليون يورو لفيلق القدس بالحرس الثوري، لتعزيز قدراته"، مضيفا أن "الوضع بالمنطقة دخل مرحلة جديدة بعد اغتيال سليماني، ولا يمكن أن يعود إلى ما قبل اغتياله".

وفي سياق متصل، توعد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بالانتقام لاغتيال سليماني، قائلا: "واشنطن ستتلقى جواب حماقتها وجرأتها في الوقت المناسب".

وقال ظريف خلال مؤتمر صحفي إن "الطريق الذي اختراته أمريكا لنفسها وللمنطقة، وهو طريق الحرب وسفك الدماء"، مضيفا أن الولايات المتحدة باغتيال سليماني، وضعت الأساس لبداية نهايتها في المنطقة.

وتابع: "حسابات واشنطن الخاطئة، تسببت بزعزعة الاستقرار في المنطقة، واغتيال سليماني يعد مقامرة كبيرة"، مشددا على أن ما حصل "يوم الجمعة ليس هجوما على سيادة العراق فقط، وإنما استهداف لأحد أركان من كان يحارب الإرهاب"، على حد قوله.