خطة بايدين للأمريكيين العرب: 6 عناوين رئيسية   الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس ترامب   القبض على أمريكيّيْن خططا لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامب   ابنة شقيق ترمب تقاضيه بتهمة سرقة عشرات الملايين من الميراث   انفجار عبوة قرب احدى خيام ساحة الحبوبي في ذي قار   محتجون يغلقون مصفاة وشركة نفطية جنوب العراق   غضب فلسطيني بعد قتل جيش مصر لصيادين.. فيديو مؤثر للأم   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   المركزي: ننتظر إشعارًا من وزارة المالية لتوزيع رواتب أيلول   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   المفوضية الأوروبية تحضّ على إقفال «المناطق الحمراء»   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   ملكة جمال عراقية تلتقط صورة مع رئيس الموساد الإسرائيلي  
آخر الأخبار

المصادقة على قانون لتعزيز قدرات فيلق القدس.. وظريف يتوعد

صادق البرلمان الإيراني الثلاثاء، على قانون الطوارئ لتعزيز قدرة قوة "فيلق القدس" التابع للحرس الثوري، ردا على اغتيال الولايات المتحدة لقائده قاسم سليماني.

وفي جلسة مفتوحة للبرلمان، وافق 233 نائبا على الخطوط العريضة وتفاصيل مشروع قانون بصفة عاجلة جدا، يدعو لتعديل نص قانون الإجراء المضاد لأمريكا، وذلك بعد اغتيال سليماني، بحسب ما أوردته وكالة "إرنا" الإيرانية.

ووافق نواب البرلمان الإيراني بالإجماع على تعديل نص قانون الإجراء المضاد، عبر إدراج كافة أعضاء وزارة الدفاع الأمريكية "البنتاغون" والشركات والمؤسسات التابعة لها والقادة والمتورطين باغتيال سليماني.

كما ألزم القانون الحكومة الايرانية بتعزيز البنية الدفاعية لقوات القدس التابعة للحرس الثوري، عبر استقطاع مبلغ 200 مليون يورو من احتياطي الصندوق الوطني للتنمية.

وقال رئيس البرلمان الإيراني علي لاريجاني إننا "خصصنا 200 مليون يورو لفيلق القدس بالحرس الثوري، لتعزيز قدراته"، مضيفا أن "الوضع بالمنطقة دخل مرحلة جديدة بعد اغتيال سليماني، ولا يمكن أن يعود إلى ما قبل اغتياله".

وفي سياق متصل، توعد وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف بالانتقام لاغتيال سليماني، قائلا: "واشنطن ستتلقى جواب حماقتها وجرأتها في الوقت المناسب".

وقال ظريف خلال مؤتمر صحفي إن "الطريق الذي اختراته أمريكا لنفسها وللمنطقة، وهو طريق الحرب وسفك الدماء"، مضيفا أن الولايات المتحدة باغتيال سليماني، وضعت الأساس لبداية نهايتها في المنطقة.

وتابع: "حسابات واشنطن الخاطئة، تسببت بزعزعة الاستقرار في المنطقة، واغتيال سليماني يعد مقامرة كبيرة"، مشددا على أن ما حصل "يوم الجمعة ليس هجوما على سيادة العراق فقط، وإنما استهداف لأحد أركان من كان يحارب الإرهاب"، على حد قوله.