خطة بايدين للأمريكيين العرب: 6 عناوين رئيسية   الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس ترامب   القبض على أمريكيّيْن خططا لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامب   ابنة شقيق ترمب تقاضيه بتهمة سرقة عشرات الملايين من الميراث   انفجار عبوة قرب احدى خيام ساحة الحبوبي في ذي قار   محتجون يغلقون مصفاة وشركة نفطية جنوب العراق   غضب فلسطيني بعد قتل جيش مصر لصيادين.. فيديو مؤثر للأم   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   المركزي: ننتظر إشعارًا من وزارة المالية لتوزيع رواتب أيلول   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   المفوضية الأوروبية تحضّ على إقفال «المناطق الحمراء»   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   ملكة جمال عراقية تلتقط صورة مع رئيس الموساد الإسرائيلي  
آخر الأخبار

إندبندنت: خبراء يشيرون لآثار مقذوفات بجسم الطائرة الأوكرانية

قالت صحيفة "اندبندنت" البريطانية، إن الشكوك تزايدت في الرواية الإيرانية، بشان حادثة تحطم الطائرة الأوكرانية، التي أقلعت من مطار الإمام الخميني فجرا، وسقطت بعد وقت قليل ما أسفر عن مقتل جميع ركابها الـ 176 شخصا بعد إشارة خبراء في الطيران إلى وجود ثقوب مقذوفات بجسم الطائرة.

وأشارت الصحيفة إلى أن المسؤولين الإيرانيين، عزوا سبب السقوط إلى "مشكلات فنية"، في الطائرة التابعة للخطوط الجوية الأوكرانية، وهي الرواية التي رددتها السفارة الأوكرانية بطهران، بادئ الأمر، لكنها عادت وتراجعت في وقت لاحق، وأشارت إلى أن "لجنة رسمية هي من يحدد سبب الحادث".

ونقلت عن خبراء في الطيران قولهم: إنه "من السابق لأوانه التكهن بأسباب سقوط الطائرة"، في حين أوصت مجموعة OPS المعنية بمراقبة مخاطر الطيران بـ"البدء بفرضية وجود إطلاق نار، كما حصل مع الرحلة رقم MH17، حتى يثبت عكس ذلك".

وأشاروا إلى أن تفحص الصور الواردة لحطام الطائرة، يظهر "ثقوب مقذوف في جسمها وقسما من الجناح".

من جانبها قللت الخطوط الجوية الأوكرانية، من فرضية "المشكلات الفنية" وأصرت على عدم وجود أعطال، في الطائرة التي يبلغ عمرها 3 سنوات، مشيرة إلى أنها خضعت للفحص الفني قبل يومين فقط.

ولفت متحدث باسم الشركة إلى "أننا نضمن سلامة طائراتنا، وأطقمها مؤهلة بشكل كبير".

ورأى فيليب باوم، رئيس تحرير مجلة أمن الطيران الدولي، أنه "من السابق لأوانه التكهن في سبب سقوط الطائرة".

وقال للصحيفة: إن بروز الحادث يأتي من توقيت وقوعه، في لحظات القصف الصاروخي، ووجود طائرة أوكرانية يعيد للذاكرة ما حصل مع الرحلة MH17، إضافة إلى حادثة إسقاط الولايات المتحدة طائرة مدنية إيرانية عام 1988، وراح فيها 290 راكبا.

ورأى أن ما حدث: "قد يكون مصادفة غريبة في هذه اللحظة من الزمن". وتابع: "لا يوجد ما يشير إلى أن هناك إطلاق نار، والسؤال إذا تم إسقاطها فمن قبل من؟".

ووضع زئيف ساريغ، الرئيس السابق لمطار بن غوريون الإسرائيلي، فرضيات العطل الفني والعبوة الناسفة داخل الطائرة، كاحتمالات للسقوط.

وقال لوكالة الأنباء الروسية "ريا"، إن هناك احتمالين إما "لوجود عبوة ناسفة، تعمل بنظام التوقيت، أو بمراقبة الارتفاع وتنفجر عن مستوى معين".

وأضاف: "أما الاحتمال الثاني، فهو الخلل الفني، الذي لا نعرف عنه شيئا للآن، لكنني أراه يبدو أقل احتمالا".

أما قاسم بنياز، المتحدث باسم وزارة الطرق والنقل الإيرانية، فعزا سبب السقوط إلى "فقدان السيطرة على الطائرة، بعد نشوب حريق بأحد المحركات".

يشار إلى أن الطائرة المتحطمة، هي من طراز بوينج 737 ماكس 8، والتي ألزمت بعدم الطيران بعد عدة حوادث سقوط، كان آخرها الطائرة الإندونيسية التابعة لشركة "ليون إير" عام 2018، والطائرة الإثيوبية عام 2019.

يذكر أن السلطات الإيرانية، رفضت تسليم شركة بوينغ الأمريكية، الصندوق الأسود للطائرة، والذي يحتوي على التسجيلات الأخيرة لما جرى في قمرة القيادة وسائر مفاصلها.