غضب يتصاعد ببيروت.. وارتفاع لعدد القتلى إلى 154   الوجع في بيروت ....والقلق في بغداد   بحث علمي يؤكد ضلوع إسرائيل بأزمة المياه مع إثيوبيا   صحيفة لبنانية: ذخائر على رصيف آخر بمرفأ بيروت منذ 22 عاما   احتجاجات بالعراق وغلق طرق بسببب أزمة الكهرباء   مخرجات فريق رئيس الجمهورية تثير حفيظة البرلمان المعطل   استشهاد فلسطينية برصاص الاحتلال شمال الضفة.. أم لرضيع   هل سيتحول الصراع السياسي على السلطه في العراق إلى صراع عسكري مسلح   الذهب والدولار يواصلان الارتفاع..   مانشستر سيتي يضم جناح فالنسيا إلى صفوفه   روسيا: تلقيح المواطنين من كورونا في أكتوبر.. وتعليق بريطاني   تأثير الإسلام في أوروبا.. شهادة باحث بريطاني   شركة يابانية ناشئة تطور قناعا ذكيا يترجم الكلام لـ8 لغات   الحجاج ينهون مناسكهم ويودعون "البيت العتيق"   المقاتل الشجاع النبيل الوطني المقدم الركن سلطان هاشم  
إضاءات

الهلباوي: هذه هي أسباب سرعة انتشار الإسلام في أنجلترا

أظهر المكتب الوطني للإحصاءات في المملكة المتحدة مع بداية عام 2020 سرعة انتشار الإسلام في إنجلترا، حيث تجاوز عدد المسلمين ثلاثة ملايين شخص للمرة الأولى.

ونشرت صحيفة "ميل أون لاين" مؤخرا تقريرا لمراسلها للشؤون الاجتماعية ستيف دوغتي، يقول فيه إن عدد المسلمين في إنجلترا تجاوز الثلاثة ملايين لأول مرة، بحسب التقديرات الحكومية.

ويبين الإحصاء أن عدد المسلمين تجاوز عدد ثلاثة ملايين نسمة، وأنه ارتفع من نسبة 4.7% من سكان أنجلترا عام 2011، إلى 5.6% عام 2016.

وأرجع القيادي السابق في جماعة الإخوان المسلمين كمال الهلباوي، سبب انتشار الإسلام في بريطانيا، إلى تمسك المسلمين بدينهم وحرصهم على بناء المساجد والمدارس الإسلامية والعناية بها على خلاف غيرهم من أتباع الديانتين المسيحية واليهودية.

وقال: "هناك عدة أسباب جعلت من الدين الإسلامي الأوسع انتشارا في أنجلترا، على رأسها أن أتباع الديانتين المسيحية واليهودية، هم متدينون شكلا لا مضمونا، وهجروا كنائسهم ومعابدهم، وكثيرا منهم انحرف عن وصايا أنبياء الله موسى وعيسى عليهما السلام".

وأضاف: "لكن المسلمون على قلة عددهم فإن الجانب الأغلب منهم لازال متمسكا بالدين المستقيم ويرتاد المساجد، ويحافظ على تربية أبنائه على دين الإسلام".

وأشار الهلباوي إلى أن ما ساعد في انتشار الإسلام، هو تزايد عدد المهاجرين المسلمين القادمين إلى بريطانيا بسبب الأوضاع السياسية والاقتصادية والأمنية التي تعرفها بلدانهم.

وتابع: "هناك سبب آخر اجتماعي مهم، ويتعلق بنسبة التزايد الديمغرافي المرتفعة عند المسلمين على عكس الغربيين".

وأكد الهلباوي أن تزايد عدد المسلمين في أنجلترا هو عامل داعم للاستقرار، لكنه أشار إلى أنه ككل المكونات الدينية والاجتماعية فإن بعض المكونات الإسلامية من التي أساءت استخدام الحرية والموارد المالية، مُعرّضة للتطرف، على حد تعبيره.