قتلى من الحشد الشعبي بينهم قيادي بهجوم لداعش شمال العراق   ملف مكافحة الإرهاب عنوان للفشل... السؤال متى ننجح...   مسلحو البوليساريو يقصفون منطقة الكركرات الحدودية بالمغرب   فايس : خبراء" ترامب لم يعف عن نفسه وكابوس الملاحقات يبدأ الآن"   اغتيال ناشط عراقي في الحراك الشعبي ببغداد   توتر في الناصرية والكاظمي يعد بتولي الشرطة الأمن بدل الجيش   "هيومن رايتس ووتش" تنتقد بشدة واقع الحريات في المغرب   حلّ جيش العراق كان على لائحة مؤتمر لندن   "الكويت المركزي" يسمح للبنوك بتوزيع مشروط لأرباح 2020   ريال مدريد يحقق فوزا عريضا على ألافيس في "الليغا"   إصابات كورونا تقترب من الـ100 مليون حول العالم   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   "ألفابت" توقف العمل بمشروع لتوفير الإنترنت بواسطة مناطيد   انطلاق فعاليات يوم الشهيد العربي في محافظة جنين في مقبرة شهداء الجيش العراقي   حفظ الله تعالى أمة الاسلام ورسالتها ورمز عزتها محمد صل الله عليه وسلم  
آخر الأخبار

ترودو وجونسون يتهمان إيران بإسقاط الطائرة الأوكرانية

قال رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو اليوم الخميس إن لديه معلومات مخابرات من مصادر متعددة تفيد بأن الطائرة الأوكرانية التي تحطمت قرب طهران أسقطت بصاروخ إيراني أرض-جو.

وأبلغ ترودو خلال مؤتمر صحفي في أوتاوا أن تحطم الطائرة ربما كان غير متعمد.

بدوره، قال رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون إن هناك أدلة على أن الطائرة الأوكرانية أُسقطت بصاروخ أرض جو ربما أُطلق دون قصد.

وفي ترديد إلى ما خلصت إليه الولايات المتحدة وكندا، دعا جونسون إلى تحقيق شامل وشفاف في الحادث الذي قتل 176 شخصا بينهم أربعة بريطانيين.

وقال جونسون في بيان "هناك الآن معلومات تفيد بأن الطائرة أسقطت بصاروخ إيراني. قد يكون هذا غير مقصود... تواصل بريطانيا دعوة جميع الأطراف بشكل عاجل إلى خفض التوتر في المنطقة".

واثر الاتهامات دعت إيران كندا، الخميس، لتبادل المعلومات مع طهران بشأن الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

ونقلت وكالة الجمهورية الإسلامية للأنباء عن المتحدث باسم الخارجية عباس موسوي قوله: "نطالب رئيس الوزراء الكندي وأي حكومة أخرى لديها معلومات عن حادث التحطم لتسليمها للجنة التحقيق في إيران".

كما دعت إيران شركة "بوينغ" للمشاركة بالتحقيق في تحطّم الطائرة الأوكرانية.

الاتهامات الكندية والبريطانية جاءت بعد ساعات إبداء الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، شكوكه بشأن "سقوط الطائرة الأوكرانية فوق طهران"، ودعا لإجراء تحقيق في الواقعة.

وقال ترامب، في تصريحات صحفية بالبيت الأبيض، "إن تحطم الطائرة الأوكرانية المميت ربما كان ناجما عن خطأ"، مضيفا أن لديه "شعورا فظيعا بشأن الطائرة التي سقطت في إيران". دون أن يقدم أي أدلة.

وأعرب مسؤولون أمريكيون عن ثقتهم بأن الدفاعات الجوية الإيرانية أسقطت الطائرة الأوكرانية عن طريق الخطأ"، مستندين في ذلك إلى بيانات أقمار صناعية ومسؤولين بالحكومة، بحسب ما نقلت "رويترز".

من جانبه، قال رئيس منظمة الطيران الإيرانية، علي عابد زادة، إن "مزاعم إصابة الطائرة الأوكرانية بصاروخ لا يمكن أن تكون صحيحة".

وأضاف عابد زادة أن هذه "مزاعم غير علمية وغير منطقية ومستحيلة"، لافتا إلى أن عشرات رحلات الطيران الداخلية والدولية كانت تحلق في سماء إيران أثناء الضربة الصاروخية على قاعدة عين الأسد في العراق.

ووفقا لقانون الملاحة الجوية الدولي فإن إيران هي المسؤولة عن إدارة التحقيق في ملابسات تحطم طائرة الخطوط الأوكرانية بوينج 737-800 الذي قتل فيه جميع ركابها وعددهم 176 شخصا بعد قليل من إقلاعها من مطار الإمام الخميني، الأربعاء.