الخارجية التركية تنشر خريطة التنقيب المرتقب مع ليبيا شرق المتوسط   الحرية للمغيبين قسراً ...   بوتين يحدد 1يوليو موعدا لاستفتاء دستوري.. حكم مدى الحياة   WP: موجة الغضب تسلط الضوء على النفاق الأمريكي   بين الاحتجاجات وكورونا.. ذهبت أحلام طلبة العراق أدراج الرياح   "أريد أمي".. صدامات بين محتجين وقوات الأمن في بابل والسليمانية   حملة اعتقالات واسعة للاحتلال بالضفة والقدس   قرار مجلس الوزراء بشأن رفحاء يوافق القانون والدستور   صفقة تاريخية.. قطر للبترول تطلب شراء 100 سفينة من كوريا الجنوبية   نيمار قد يلعب إلى جانب رونالدو في يوفنتوس   اليمن يواجه كورونا في وضع حرج.. وتعهدات دولية بـ1.35 مليار دولار   الأحد أول أيام عيد الفطر وسط تعليق لصلاة العيد بسبب كورونا   ناسا: كويكب خطير يقترب من الأرض.   منصف السلاوي المغربي الذي يرأس فريق ترامب لتطوير لقاح كورونا   الشعب السوري ينتظر قانون "قيصر"  
عناوين الصحف

"الأخبار": هدوء ما بعد الرد الإيراني لن يطول كثير

قالت صحيفة الأخبار اللبنانية المقربة من حزب الله اللبناني، إن الهدوء الذي أعقب الرد الإيراني، على اغتيال قاسم سليماني، "لن يطول كثيرا قبل اكتشاف نتائج الجولة وتداعياتها العميقة".

وأشارت إلى أن الضربات الصاروخية على القواعد الأمريكية، أصبحت مسلسلا شبه يومي في واشنطن، ووصلت رسالة طهران جلية برفض عرض ترامب التفاوض، والعودة إلى القواعد غير المعلنة للتعايش مع الاحتلال في العراق منذ 2011، كفاتحة لتفاهمات أوسع.

ورأت ظهور قائد القوة الجوفضائية في الحرس الثوري، العميد أمير علي حاجي زادة، لشرح العملية الانتقامية للحرس بالقصف على قاعدتي عين الأسد وأربيل، أعطى مزيدا من الدلالات على طبيعة المرحلة المقبلة.

وقالت إن الأهم في مؤتمره الصحفي هو صورة الخلفية، التي تظهر فيها رايات محور المقاومة من غزة إلى أفغانستان، مرورا بالعراق واليمن".

ونقلت قول حاجي زادة، أن عملية القصف "هي الخطوة الأولى من القصاص الذي سيكون بإخراج القوات الأمريكي وأن الرد لن يكون صفعة، وإنما خطوة تغيّر وضع المنطقة برمتها، ومن سيتولّاها هي حركات محور المقاومة في الإقليم، التي بعثت برسائل إلى الحرس تأكيدا لاستعدادها المشاركة في الرد".

ولفتت إلى أن إعلان الحرس الثوري التزامه بأمر المرشد الإيراني، علي خامنئي، إخراج القوات الأمريكية من المنطقة، يعني إيذانا رسميا وصافرة انطلاق لمعركة استنزاف طويلة الأمد ضدّ الوجود الأمريكي. معركة إن تحققت ستعني فشلا ذريعا لما عبّر عنه وزير الدفاع الأمريكي، مارك إسبر، الذي قال إن بلاده "استعادت مستوى من الردع".