قاعدة حميميم الروسية بسوريا تتعرض لهجوم بطائرات مسيرة   هشام الهاشمي ....شهيد الكلمة   العراق يعلن خطة إصلاح لتقليص اعتماد الاقتصاد على النفط   WP: عدوا ترامب الرئيسيان يخططان لاتفاقية كبيرة   بيان الحراك الشعبي للتغيير والتنمية   عملية عسكرية لاقتحام معاقل داعش على الحدود الايرانية   اعتقالات بالضفة ومداهمات للاحتلال وهدم منزل بالطيرة   غضب ماكرون الإجرامي الذي يحاول جعل ليبيا رواندا ثانية   تركيا: نقترب من توقيع اتفاق التجارة الحرة مع بريطانيا   برشلونة يصدم عشاقه بخصوص ملف البرازيلي نيمار   الصين تحذر من عدوى أشد فتكا من كورونا في كازخستان والأخيرة تعلق   "الأيوبي" يختار فلسطين ساحة لحربه ضد "الفرنجة"   مايكروسوفت تصدر منصة ألعاب جديدة تنافس "بلايستيشن 5"   أردوغان: إحياء آيا صوفيا بشارة حرية للمسجد الأقصى   ‏⁧‫الموصل‬⁩ الحبيبة بعد ثلاث سنوات من انتهاء العمليات  
آخر الأخبار

محتجون يخرجون في إيران لليوم الثالث ضد النظام

خرج محتجون إيرانيون، الاثنين، إلى الشوارع في العاصمة طهران، في اليوم الثالث على التوالي، رافعين شعارات ضد النظام ورموزه.

وبحسب وكالة "رويترز"، أظهرت مقاطع فيديو نشرت من داخل إيران على مواقع التواصل الاجتماعي، احتشاد محتجين إيرانيين في طهران.

وردد العشرات في إحدى جامعات طهران هتافات "قتلوا نخبتنا واستبدلوا بهم رجال دين"، في احتجاج على إسقاط الطائرة التي قُتل كل من كان على متنها، وعددهم 176 شخصا بعضهم طلبة إيرانيون.

وأظهرت اللقطات وجود العشرات من أفراد شرطة مكافحة الشغب في منطقة أخرى من طهران.

وأفادت وكالة "الفرنسية" بأن الشرطة الإيرانية تلقت توجيهات بـ"ضبط النفس" إزاء التظاهرات في طهران.

وقال الجنرال حسين رحيمي في تصريحات بثها التلفزيون الحكومي، إن "الشرطة عاملت الأشخاص الذين تجمعوا بصبر وتسامح. الشرطة لم تطلق النار على التجمعات، لأن أمرا بضبط النفس أعطي لرجال الشرطة في العاصمة".

وخرجت المظاهرات قبل يومين وسط غضب عام من اعتراف الجيش الإيراني بإسقاط طائرة ركاب الأسبوع الماضي.

ولم يتسن التأكد من صحة الفيديوهات المتداولة في "تويتر".

من جهتها، علقت الحكومة الألمانية الاثنين، على التظاهرات في إيران، ورأت أنه يجب أن تجري "بدون قيود"، بعد أن أقرّت إيران بإسقاطها طائرة مدنية أوكرانية عن طريق الخطأ.

وأكدت متحدثة باسم وزارة الخارجية الألمانية خلال مؤتمر صحافي في برلين، أن "الشعب الإيراني يجب أن تكون لديه امكانية الاحتجاج سلميا وبحرية (...) بعد الأحداث والكارثة الفظيعة لحادث الطائرة".