خطة بايدين للأمريكيين العرب: 6 عناوين رئيسية   الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس ترامب   "الحشد الشعبي" يقيل اثنين من أبرز زعماء فصائله المسلحة استجابة لضغوط سياسية   ابنة شقيق ترمب تقاضيه بتهمة سرقة عشرات الملايين من الميراث   انفجار عبوة قرب احدى خيام ساحة الحبوبي في ذي قار   محتجون يغلقون مصفاة وشركة نفطية جنوب العراق   مأساة مخيم «موريا» اليوناني تعيد ملف الهجرة إلى الواجهة الأوروبية   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   قفزة غير متوقعة لمعدل التضخم في بريطانيا خلال يوليو   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   إصابات «كورونا» تحطم الرقم القياسي في بريطانيا منذ تفشي الجائحة   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   ملكة جمال عراقية تلتقط صورة مع رئيس الموساد الإسرائيلي  
عناوين الصحف

"ديلي تلغراف": خياران فقط أمام النظام الإيراني

تحدثت صحيفة "ديلي تلغراف" البريطانية، عن خيارين مطروحين أمام النظام الإيراني، في ظل التوترات الحالية لا سيما مع الولايات المتحدة.

 

وأوضحت الصحيفة في تقرير نشره كون كوغلن، أن الخيارين هما إما أن يلجأ النظام إلى "الإصلاح"، أو يختار مواصلة المسير على ذات النهج، والذي يعني "الانهيار".

 

وبحسب الصحيفة، فإن "التعامل الفاشل مع حادثة إسقاط الطائرة الأوكرانية أدخلت طهران في أزمة تهدد وجوده".

 

ورأت أن "محاولة التستر على التورط في إسقاط الطائرة جعلت النظام يفقد مصداقيته في إدارة شؤون البلاد".

 

وحمّلت "ديلي تلغراف" مسؤولية حدوث التوترات الأخيرة في المنطقة، من خلال اغتيال مقاول أمريكي في العراق، وذلك قبل أن تقوم واشنطن باغتيال الجنرال قاسم سليماني.

 

وعادت الصحيفة للحديث عن كارثة الطائرة الأوكرانية، قائلة إن "هذا الفشل بالتعامل دفع بآلاف الإيرانيين إلى الشارع للاحتجاج بعدما تبين لهم أن حكومتهم هي مصدر الشر وليس الأمريكان".

 

وبحسب الصحيفة فإن "الجمهورية الإسلامية أصبحت اليوم تواجه أكبر أزمة تهدد وجودها منذ 1979، ولم يعد بإمكان النظام الاستمرار في أسلوب القمع الذي دأب عليه لإسكات المعارضة، مثل نشر قوات الحرس الثوري لقتل وترهيب المدنيين المحتجين".

 

وتطرق الكاتب إلى التوتر بين الإصلاحيين والمحافظين، مضيفا: "منذ أن ساعد المعتدلون في إبرام الاتفاق النووي في 2015 لم تتوقف جهود المتشددين في إفشاله. ويعتقد أنهم وراء قرار إيران إلغاء حدود تخصيب اليورانيوم، انتهاكا لبنود الاتفاق".

 

وتابع: "تراجع المتشددين بعد كارثة الطائرة الأوكرانية ومقتل سليماني يشكلان فرصة تاريخية أمام المعتدلين في إيران لأخذ زمام المبادرة، والشروع في إصلاح علاقات إيران مع العالم الخارجي".