منظمة التحرير تهدد بمقاضاة الشركات العاملة في المستوطنات   علاوي سيفشل كما فشل عبد المهدي   إجلاء مئات الأمريكيين من سفينة خاضعة للحجر الصحي باليابان   مقتل متظاهر بالعراق.. والصدر يؤكد رهن حكومة علاوي بالشارع   النظام يحكم قبضته على شمال غرب حلب وتعزيزات تركية بسرمدا   "النجباء" الموالية لإيران: بدأ العد التنازلي للرد على الاحتلال الأمريكي   إدانة فلسطينية وعربية لقرار الاحتلال سجن الشيخ رائد صلاح   مخاطر وثيقة مقتدى الصدر على العراق   "أرامكو" يقود بورصة السعودية لأدنى مستوى بشهرين ونصف   الدوري الأفريقي لكرة السلة.. العرب ممثلون بـ 4 أندية   وفيات كورونا بالصين تبلغ 1775.. وبكين: تباطؤ الإصابات   العثور على ديوان نادر مسروق لحافظ الشيرازي   تركيا تطور مدرعة قتالية بالشراكة مع ماليزيا   أمطار غزيرة تطفئ حرائق أستراليا.. وإجلاء بسبب الفيضانات   هجوم غادر على المنتفضين في الناصرية وعناصر من المليشيات (الطرف الثالث) تطلق النار عليهم  
أخبار المحافظات

سقوط صواريخ في محيط السفارة الأمريكية ببغداد

أعلنت خلية الإعلام الأمني التابعة لمكتب رئيس الوزراء العراقي عن سقوط ثلاثة صواريخ من نوع كاتيوشا في المنطقة الخضراء، في وقت متأخر من مساء الاثنين.

وأكدت الخلية أن الصواريخ سقطت في محيط المنطقة الخضراء دون وقوع خسائر بشرية، لافتة إلى أنها ستعلن عن تفاصيل أخرى لاحقا.

وسبق أن صرح مصدر أمني بأن صاروخي كاتيوشا سقطا في محيط السفارة الأمريكية وسط العاصمة العراقية بغداد، دون تسجيل خسائر على الفور.

وقال نقيب في شرطة بغداد للأناضول، طلب عدم ذكر اسمه، حيث إنه غير مخول له التصريح للإعلام، إن "صاروخي كاتيوشا سقطا في محيط السفارة الأمريكية، التي تقع داخل المنطقة الخضراء، شديدة التحصين، وسط بغداد".

وأشار إلى "عدم تسجيل خسائر بشرية على الفور". وأضاف أن "أصوات صافرات الإنذار علت فوق أجواء المنطقة الخضراء".

وهذا رابع هجوم من نوعه منذ مقتل قائد "فيلق القدس" في الحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني، والقيادي في "الحشد الشعبي" العراقي أبو مهدي المهندس، في ضربة جوية أمريكية قرب مطار بغداد في 3 يناير/ كانون الثاني الجاري.

وردّت إيران بعدها بخمسة أيام، بإطلاق صواريخ باليستية على قاعدتين عسكريتين تستضيفان جنودا أمريكيين في شمالي وغربي العراق.

وتتهم واشنطن كتائب "حزب الله" العراقي، التي تمولها وتدربها إيران، بالوقوف وراء الهجمات الصاروخية على السفارة وقواعد عسكرية عراقية تستضيف جنودا أمريكيين.

ولم تنف أو تؤكد الكتائب هذه الاتهامات. وفي أعقاب اغتيال سليماني والمهندس، دعت الكتائب القوات العراقية إلى الابتعاد عن مواقع تواجد القوات الأمريكية مسافة ألف متر؛ بغية استهدافها.

وأثارت المواجهة العسكرية الأمريكية الإيرانية غضبا شعبيا وحكوميا واسعا في العراق، وسط مخاوف من تحول البلد إلى ساحة نزاع مفتوحة بين الولايات المتحدة وإيران، وذلك قبل أن تتراجع حدة التوتر في الأيام القليلة الماضية.