روسيا تعلن تطوير علاج لكورونا اعتمادا على تجربة الصين وفرنسا   العالم بعد كورونا... هو غير ماقبلها   حصيلة 24 ساعة.. يوم مؤلم آخر بإيطاليا وتركيا تدخل دائرة الخطر   البايس: كيف غير وباء "كورونا" مسار الصراع في الشرق الأوسط   بيدرسون يدعو لوقف شامل لإطلاق النار بسوريا لمحاربة كورونا   أنقرة تعلن تحييد عناصر من "العمال الكردستاني" شمال العراق   إحصائية 2019 للاعتداءات العنصرية ضد المسلمين بألمانيا   "كورونا".. معركة عربية بعيدة عن جبهة العلم   حرب النفط تدخل مرحلة جديدة خلال أيام.. والسعودية في مأزق   لاعبو الدوري الإنجليزي يخشون "كورونا" ويرفضون العودة للملاعب   العمل من المنزل يدمر وضع جسدك.. إليك كيفية إصلاحه   الشباب العربي والتحول نحو الديمقراطية.. محاولة للفهم   هاتف ياباني جديد ينافس آبل وسامسونج   مانشستر سيتي يفتح ملعبه للسلطات لمواجهة فيروس كورونا   الاجراءات الصحية لمنع انتقال فايرس كورونا لازالت دون المستوى  
أخبار الثورة السورية

مقتل 50 مدنيا بهجمات للنظام بإدلب خلال الـ10 أيام الأخيرة

قتل 50 مدنيا سوريا على الأقل، نتيجة هجمات النظام السوري وحلفائه الروس والإيرانيين على محافظة إدلب، خلال العشرة أيام الأخيرة، بحسب ما وثقته جمعية "منسقو الاستجابة المدنية في الشمال السوري".


وذكرت الجمعية في بيان لها، أن "المقاتلات الروسية نفذت 232 غارة، فيما قامت مقاتلات النظام السوري بـ89 غارة جوية، استهدفت فيها مناطق خفض التصعيد بإدلب، منذ 12 كانون الثاني/ يناير الجاري، موعد إعلان وقف إطلاق النار".

وأشارت الجمعية إلى أن الغارات الجوية استهدفت أيضا مدرستين ومركزين لما يعرف بـ"الخوذ البيضاء" التابعة للدفاع المدني الخاص بالثوار السوريين، مؤكدة أن "الهجمات أسفرت عن مقتل 50 مدنيا بينهم 13 طفلا و3 نساء وموظف لدى الدفاع المدني".


وفي سياق متصل، تضاعفت أعداد النازحين المدنيين من إدلب باتجاه المناطق القريبة من الحدود التركية ومنطقتي عملية "درع الفرات" و"غصن الزيتون"، ووصل عدد النازحين إلى 31 ألفا و500 شخص.


يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية أعلنت في 9 كانون الثاني/ يناير الجاري، عن قرار لوقف إطلاق النار في محافظة إدلب، إلا أن قوات النظام واصلت هجماتها البرية وأطلقت عشرات القذائف الصاروخية باتجاه المناطق المأهولة بالسكان في إدلب ومحيطها.