خطة بايدين للأمريكيين العرب: 6 عناوين رئيسية   الكاظمي في واشنطن للقاء الرئيس ترامب   القبض على أمريكيّيْن خططا لتفجير البيت الأبيض وبرج ترامب   ابنة شقيق ترمب تقاضيه بتهمة سرقة عشرات الملايين من الميراث   انفجار عبوة قرب احدى خيام ساحة الحبوبي في ذي قار   محتجون يغلقون مصفاة وشركة نفطية جنوب العراق   غضب فلسطيني بعد قتل جيش مصر لصيادين.. فيديو مؤثر للأم   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   المركزي: ننتظر إشعارًا من وزارة المالية لتوزيع رواتب أيلول   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   المفوضية الأوروبية تحضّ على إقفال «المناطق الحمراء»   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   ملكة جمال عراقية تلتقط صورة مع رئيس الموساد الإسرائيلي  
الأخبار

اجتماع طارئ للجامعة العربية حول "صفقة القرن" بحضور عباس

تعقد جامعة الدول العربية، السبت، اجتماعا وزاريا طارئا لبحث سبل مواجهة الخطة الأمريكية المزعومة للتسوية السياسية في الشرق الأوسط، والمعروفة إعلاميا بـ"صفقة القرن".

وبحضور رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أعلن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تفاصيل الخطة، التي تواجه برفض فلسطيني.

وقال سفير فلسطين في القاهرة، مندوبها الدائم لدى الجامعة، دياب اللوح، الثلاثاء، إن فلسطين طلبت رسميًا عقد دورة غير عادية لمجلس الجامعة على المستوى الوزاري، بحضور الرئيس الفلسطيني، محمود عباس، لبحث سبل مواجهة الخطة الأمريكية، بحسب الوكالة الفلسطينية للأنباء (وفا).

ويتردد أن هذه الخطة تقوم على إجبار الفلسطينيين، بمساعدة دول عربية، على تقديم تنازلات مجحفة لصالح إسرائيل، خاصة بشأن وضع مدينة القدس المحتلة، وحق عودة اللاجئين الفلسطينيين، وحدود الدولة الفلسطينية المأمولة.

وأضاف "اللوح" أن "الاجتماع المقرر عقده السبت المقبل يأتي في وقت بالغ الأهمية، يتطلب موقفا عربيا موحدا، لمواجهة كافة مخططات تغييب القضية الوطنية الفلسطينية، والقضاء على مبدأ حل الدولتين".

وتابع أن تلك المخططات تستهدف القضاء على "فرص إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة ذات السيادة الكاملة على أرض دولة فلسطين التي احتلت عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية، التي أقرتها الاتفاقيات والمواثيق وقرارات الشرعية الدولية".

وتوحدت السلطة والفصائل الفلسطينية على رفض الخطة الأمريكية المرتقبة، في ظل انحياز ترامب لإسرائيل، خاصة منذ إعلانه، أواخر 2017، الاعتراف بالقدس المحتلة بشقيها الشرقي والغربي عاصمة مزعومة لإسرائيل.