للمرة الأولى... الولايات المتحدة تصادر شحنات وقود إيرانية   الوجع في بيروت ....والقلق في بغداد   مقتل وجرح عشرات المدنيين السوريين بانفجار ألغام أثناء خروجهم من مناطق النظام بحلب   FT: لبنان بحاجة لحكومة مصداقية قبل انفجار غضب الناس   احتجاجات بالعراق وغلق طرق بسببب أزمة الكهرباء   مقتل قيادي بارز في "حزب العمال الكردستاني" بقصف تركي شمالي العراق   تقصي حقائق 30 يونيو: عندما يتحول الضحايا إلى جناة   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   تضخم الأسعار يتجاوز 7% في السودان   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   المغرب ودول أفريقية تبدأ فحوصات للأجسام المضادة لكورونا   "يونسكو": 60 مبنى تراثياً مهدداً بالانهيار في لبنان بعد انفجار بيروت   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   جرف الصخر ... قنبلة موقوتة  
أخبار المحافظات

العراق يعلن بدء عملية عسكرية على الحدود مع سوريا والأردن

أعلنت وزارة الدفاع العراقية، الثلاثاء، إطلاق المرحلة الأولى من عملية عسكرية على الحدود مع سوريا والأردن، محددة اسما لها.

وبحسب خلية الإعلام الأمني التابعة للجيش العراقي، فإن العملية أطلق عليها اسم "أبطال العراق"، غربي البلاد، لتأمين الشريط الحدودي المحاذي مع سوريا والأردن.

وقالت في بيان رسمي، إن "رئيس أركان الجيش الفريق أول عثمان الغانمي، ونائب قائد العمليات المشتركة الفريق عبد الأمير رشيد يار الله، ترأسا اجتماعا أمنيا في قيادة عمليات الجزيرة".

وأوضحت أن "الأوامر صدرت للقوات الأمنية بانطلاق عملية أبطال العراق، المرحلة الأولى لخط الحدود العراقية السورية والأردنية، لحماية البلاد من أي تهديد".

ومؤخرا، بدأ تنظيم الدولة شن مزيد من الهجمات مستهدفا حواجز أمنية وأرتالا عسكرية، خصوصا في المناطق المحصورة بين محافظات ديالى (شرقا) وصلاح الدين وكركوك (شمالا).

ورغم الإعلان الرسمي نهاية 2017، عن هزيمة تنظيم الدولة في العراق، إلا أن القادة العسكريين يؤكدون أن التنظيم يمتلك خلايا نائمة تعمل بشكل فردي في المناطق المحررة.

وسبق أن أعلن الحشد الشعبي أيضا، إنشاء نقاط أمنية، بشكل منتظم، لمراقبة قاطع منطقة القائم، غرب محافظة الأنبار، لتأمين الحدود مع سوريا.

وجاء إعلان الحشد، في ظل مخاوف عراقية، من تراجع التعاون الاستخباري، بين قواته، والجانب الأمريكي، في أعقاب التوتر الذي خلفته حادثة السفارة واغتيال قائد فيلق القدس قاسم سليماني وأبو مهدي المهندس في بغداد الشهر الماضي. وما سيلحقه بهذه في جهود مراقبة الحدود، ومنع تسلل عناصر تنظيم الدولة، بين جانبي الحدود.