روسيا تعلن تطوير علاج لكورونا اعتمادا على تجربة الصين وفرنسا   العالم بعد كورونا... هو غير ماقبلها   حصيلة 24 ساعة.. يوم مؤلم آخر بإيطاليا وتركيا تدخل دائرة الخطر   البايس: كيف غير وباء "كورونا" مسار الصراع في الشرق الأوسط   بيدرسون يدعو لوقف شامل لإطلاق النار بسوريا لمحاربة كورونا   أنقرة تعلن تحييد عناصر من "العمال الكردستاني" شمال العراق   إحصائية 2019 للاعتداءات العنصرية ضد المسلمين بألمانيا   "كورونا".. معركة عربية بعيدة عن جبهة العلم   حرب النفط تدخل مرحلة جديدة خلال أيام.. والسعودية في مأزق   لاعبو الدوري الإنجليزي يخشون "كورونا" ويرفضون العودة للملاعب   العمل من المنزل يدمر وضع جسدك.. إليك كيفية إصلاحه   الشباب العربي والتحول نحو الديمقراطية.. محاولة للفهم   هاتف ياباني جديد ينافس آبل وسامسونج   مانشستر سيتي يفتح ملعبه للسلطات لمواجهة فيروس كورونا   الاجراءات الصحية لمنع انتقال فايرس كورونا لازالت دون المستوى  
رأي تجديد

علاوي سيفشل كما فشل عبد المهدي

تحصيل حاصل لوضع معقد ملتبس ، علاجه بالتأكيد لن يكون في تغيير الوجوه واستبدال رئيس وزراء بآخر لان الجديد حتى لوصلح اختياره وتوافرت شروطه وحسنت سيرته فانه سيفشل ليس لعجزه بل لان البيئة السياسية الفاسدة لن تساعدعلى النجاح ، هذه البيئة لازالت وستبقى حتى يأذن الله بالخلاص موبوءة بأمراض مزمنة ليس أقلها الفساد والعنف والتخلف والولاء للغير... ناهيك عن اصرارها على المحاصصة وأعلائها شأن اللادولة في مقابل مؤسسات الدولة والمفارقة ان العصابة الفاسدة هي ليست جمعاً متناسقاً موحداً بل تيارات وكتل وأحزاب وتحالفات متناحرة لذلك سيبقى الصراع قائماً وكما كان عليه الامر في كل تشكيلة وزارة ، حول حجم المشاركة بالكعكة أي الحصة من المكاسب و المناصب التي يحوز عليها هذا التكتل او ذاك.
ورغم ان الحراك الشعبي رفض تسمية شخصية من داخل العملية السياسية العرجاء وأصر على شخصية وطنية مستقلة كفوءة حسنة السيرة فإن السلطة الفاسدة لازالت مخالفة وهي كمن يسبح عكس التيار ، ولهذا لن توفق ، لان صوت الحراك هو الأعلى ولا صوت يعلو فوق صوت الشعب. 
يقيناً لن ينجح علاوي بتشكيل الوزارة لان الضغوط عليه اكثر مما يحتمل ، والتي ستتواصل حتى لو نجح في عبور هذا الخانق  معوقة تنفيذ الوعود المغرية التي قطعها للشعب....!!! والسؤال الذي يطرح نفسه... ماهو البديل؟ 
الحل..... ان تنطلق عجلة التغيير بتشكيل حكومة خلاص او إنقاذ وطني تكلف بالحد الأدنى من المهام المطلوب للتهيئة لانتخابات طارئة خلال فترة لاتتجاوز السنة.
أي حل آخر هو بمثابة تسويف وتعطيل لاطائل من وراءه.