الحكومة تنوي مخاطبة رئيس الجمهورية للمباشرة بإجراءات حل البرلمان   سلطان هاشم أحمد ....رجل صدق مع الله   نتنياهو يهاجم المظاهرات ضده ويتهمها بالتحريض على قتله   لوموند: هكذا كشف الدولار عن ضعف الولايات المتحدة   احتجاجات بالعراق وغلق طرق بسببب أزمة الكهرباء   الكاظمي يستقبل فتى أهانه الأمن العراقي   تغريدات إدانة المتسببين بقتل متظاهرين تغضب الدفاع: إحالة الضباط إلى الإمرة يفلتهم من العقاب   هل سيتحول الصراع السياسي على السلطه في العراق إلى صراع عسكري مسلح   خبراء: مخاوف موجة ثانية من كورونا تعرقل تعافي النفط   مانشستر سيتي يضم جناح فالنسيا إلى صفوفه   روسيا: تلقيح المواطنين من كورونا في أكتوبر.. وتعليق بريطاني   تأثير الإسلام في أوروبا.. شهادة باحث بريطاني   مركبة "سبيس إكس" المأهولة تعود إلى الأرض   الحجاج ينهون مناسكهم ويودعون "البيت العتيق"   المقاتل الشجاع النبيل الوطني المقدم الركن سلطان هاشم  
الأخبار

السودان يوقع تسوية مع أسر ضحايا هجوم مدمرة أمريكية

كشفت وزارة العدل السودانية، الخميس، عن توقيع اتفاق في واشنطن مع أسر ضحايا تفجير المدمرة الأمريكية "كول" التي تعرضت لهجوم قبالة ميناء عدن اليمني عام 2000.

وأكدت الوزارة في بيان وزعته على وسائل الإعلام أن الاتفاق تم توقيعه في السابع من شباط /فبراير الجاري، دون أن تذكر قيمة التسوية أو حيثياتها.

وأشارت إلى أن الاتفاق يأتي في إطار جهود السودان لشطب اسمه من قائمة الولايات المتحدة لـ"الدول الراعية للارهاب".

وأضاف البيان: "تم التأكيد صراحة في اتفاقية التسوية المبرمة على عدم المسؤولية عن هذه الحادثة أو أي حادثة أو أفعال إرهاب أخرى.. وأنها دخلت في هذه التسوية بغرض استيفاء الشروط التي وضعتها الإدارة الأمريكية لحذف اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب".

تجدر الإشارة إلى أن المحكمة الأمريكية العليا منعت، في آذار/ مارس 2019، البحارة الذين أصيبوا في تفجير المدمرة من الحصول على 314.7 مليون دولار تعويضات من حكومة السودان، لدورها المزعوم في الهجوم، الذي تبناه آنذاك تنظيم "القاعدة".

وبغالبية ثمانية قضاة مقابل واحد، ألغت المحكمة قرارا لمحكمة أدنى درجة كان يتيح للبحارة الحصول على التعويضات من بنوك بها أرصدة سودانية. وأيدت إدارة الرئيس دونالد ترامب الخرطوم في القضية.

وأودى هجوم 12 تشرين الأول/ أكتوبر عام 2000 بحياة 17 بحارا، وأصاب أكثر من 36 آخرين، عندما فجر رجلان في قارب صغير مواد ناسفة قرب المدمرة التابعة للبحرية والمزودة بصواريخ موجهة بينما كانت تتزود بالوقود في ميناء عدن بجنوب اليمن، ما أحدث فجوة في بدنها. وجرى إصلاح المدمرة قبل أن تعود لاحقا إلى الخدمة.

ورفع 15 من البحارة المصابين وذوي ثلاثة من الضحايا الدعوى ضد حكومة السودان في 2010 في واشنطن.

وفي عام 1993 وضعت واشنطن السودان على "قائمة الدول الراعية للإرهاب" لصلته المفترضة بجماعات إسلامية متشددة.