"الصحة العالمية" تبشر باستقرار قريب لتفشي الوباء بإيطاليا   العالم بعد كورونا... هو غير ماقبلها   الفلسطينيون يخشون انتقال عدوى الكورونا من المستوطنات   ساينس: حرب بين العلم ونظريات المؤامرة بإيران لمواجهة كورونا   وفاة ثانية بـ"كورونا" في سوريا.. وتحذير أممي من "تأثير مدمر"   ميليشيا "الحشد" تتحدث عن عبور مجموعات من داعش سوريا للعراق   إحصائية 2019 للاعتداءات العنصرية ضد المسلمين بألمانيا   "كورونا".. معركة عربية بعيدة عن جبهة العلم   "إجراءات العزل" تضعف أسهم الخليج.. والإمارات تتصدر الخسائر   لاعبو الدوري الإنجليزي يخشون "كورونا" ويرفضون العودة للملاعب   هذا ما نعرفه عن "كورونا" من تجربة أيسلندا   الشباب العربي والتحول نحو الديمقراطية.. محاولة للفهم   هكذا يمكنك وقف الأخبار الخاطئة عن كورونا بوسائل التواصل   أردوغان يتبرع براتبه لـ7 أشهر.. أعلن آلية لدعم الاقتصاد   الاجراءات الصحية لمنع انتقال فايرس كورونا لازالت دون المستوى  
اقتصاد و مال

ماكرون "غير واثق" من التوصل لاتفاق تجاري مع لندن في 2020

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون إنه "غير واثق" من إمكان التوصل لاتفاق تجاري بين الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بنهاية العام الجاري.

وقال ماكرون، السبت، خلال لقائه صيادين يخشون تضرر عملهم جراء بريكست: "لست واثقا من توصلنا لاتفاق بحلول نهاية العام".

وأضاف الرئيس الفرنسي: "بكل الأحوال، ستصبح (المفاوضات) أكثر حدة لأنهم (البريطانيين) متشددون".

ومن المتوقع أن تنطلق قريبا المفاوضات بين بريطانيا والاتحاد الأوروبي لإبرام اتفاق تجاري قبل انقضاء الفترة الانتقالية المحددة لمرحلة ما بعد "بريكست" بنهاية كانون الأول/ ديسمبر.

لكن فرنسا أعربت بوضوح عن اعتقادها بأن المفاوضات ستكون صعبة للغاية، بخاصة بسبب ضيق الهامش الزمني.

وخرجت بريطانيا رسميا من الاتحاد الأوروبي في 31 كانون الثاني/ يناير لكنها ملزمة بتطبيق قواعده خلال الفترة الانتقالية التي تنتهي نهاية العام وتعتزم خلالها الحكومة المحافظة برئاسة بوريس جونسون إنهاء المفاوضات المعقدة حول اتفاق للتبادل الحر مع شريكها التجاري الرئيسي.

وتطالب فرنسا ودول أخرى بالسماح لها بصيد السمك في المياه البريطانية، فيما تريد بريطانيا استقلالية كاملة عن الاتحاد وفرض ضوابط على الصيادين الأوروبيين.

ورفض ماكرون اقتراحا بريطانيا بفتح الأسواق الأوروبية أمام شركات "حي المال والأعمال في لندن" (سيتي أوف لندن).

وتبلغ إيرادات الصيادين الفرنسيين من الصيد في المياه البريطانية الغنية بالثروة السمكية 30 بالمئة من مجمل دخلهم.

ويقول خبراء فرنسيون إن المملكة المتحدة تصدّر الجزء الأكبر مما تصطاده إلى أوروبا، ما يعني أن الصيادين البريطانيين سيتضررون كثيرا في حال لم يتم التوصل لاتفاق.