الخارجية التركية تنشر خريطة التنقيب المرتقب مع ليبيا شرق المتوسط   الحرية للمغيبين قسراً ...   بوتين يحدد 1يوليو موعدا لاستفتاء دستوري.. حكم مدى الحياة   WP: موجة الغضب تسلط الضوء على النفاق الأمريكي   بين الاحتجاجات وكورونا.. ذهبت أحلام طلبة العراق أدراج الرياح   "أريد أمي".. صدامات بين محتجين وقوات الأمن في بابل والسليمانية   حملة اعتقالات واسعة للاحتلال بالضفة والقدس   قرار مجلس الوزراء بشأن رفحاء يوافق القانون والدستور   صفقة تاريخية.. قطر للبترول تطلب شراء 100 سفينة من كوريا الجنوبية   نيمار قد يلعب إلى جانب رونالدو في يوفنتوس   اليمن يواجه كورونا في وضع حرج.. وتعهدات دولية بـ1.35 مليار دولار   الأحد أول أيام عيد الفطر وسط تعليق لصلاة العيد بسبب كورونا   ناسا: كويكب خطير يقترب من الأرض.   منصف السلاوي المغربي الذي يرأس فريق ترامب لتطوير لقاح كورونا   الشعب السوري ينتظر قانون "قيصر"  
الحراك الشعبي

بيدرسون يدعو لوقف شامل لإطلاق النار بسوريا لمحاربة كورونا

دعا مبعوث الأمم المتحدة إلى سوريا، غير بيدرسن، الثلاثاء، إلى وقف شامل لإطلاق النار في البلاد، خوفا من تفشي "كورونا" المستجد.

ودعا بيدرسون إلى إفساح المجال للتركيز على جهود مكافحة فيروس كورونا المستجد، بعد يومين من تسجيل دمشق أول إصابة.

وتتخوف منظمة الصحة العالمية، من تفشي الفايروس في كل من سوريا واليمن على وجه التحديد.

وقال بيدرسون في بيان رسمي: "أدعو بشكل محدد إلى وقف كامل وفوري لإطلاق النار على المستوى الوطني في سوريا لتمكين القيام بجهد شامل للقضاء على فيروس كوفيد-19".

وأضاف: "السوريون بشكل خاص هم الأكثر ضعفاً في مواجهة" الفيروس بينما "المنشآت الطبية دُمرت أو تدهورت. وهناك نقص في المواد الطبية الأساسية والكوادر الطبية".

وشدد على أن الفيروس "لا يفرق بين من يعيشون في مناطق تحت سيطرة الحكومة أو في مناطق أخرى"، ومن أجل "مواجهة هذا الخطر، يحتاج الشعب السوري الذي عانى طويلاً بشكل عاجل إلى فترة هدوء متصلة في كافة أنحاء البلد تلتزم بها كافة الأطراف".

ورأى بيدرسن أن اتفاقيات وقف إطلاق النار المبرمة حديثا ساهمت في خفض العنف، لكنها تبقى "هشة وهناك إمكانية لتجدد العنف في أي وقت".

ودعا إلى "الإفراج عن أعداد كبيرة من المعتقلين والمختطفين والسماح بشكل فوري لأسباب إنسانية للمنظمات الإنسانية بزيارة مراكز الاعتقال (..) وضمان توفير الرعاية الصحية والإجراءات الوقائية في كل أماكن الاحتجاز".

وناشد المانحين الدوليين "مساندة الجهود الإنسانية بشكل كامل والاستجابة لنداءات الأمم المتحدة، والقيام بما يلزم لضمان حصول كافة السوريين في كل أنحاء سوريا على المعدات والموارد المطلوبة من أجل مكافحة الفيروس ومعالجة المصابين".