الخارجية التركية تنشر خريطة التنقيب المرتقب مع ليبيا شرق المتوسط   الحرية للمغيبين قسراً ...   بوتين يحدد 1يوليو موعدا لاستفتاء دستوري.. حكم مدى الحياة   WP: موجة الغضب تسلط الضوء على النفاق الأمريكي   بين الاحتجاجات وكورونا.. ذهبت أحلام طلبة العراق أدراج الرياح   "أريد أمي".. صدامات بين محتجين وقوات الأمن في بابل والسليمانية   حملة اعتقالات واسعة للاحتلال بالضفة والقدس   قرار مجلس الوزراء بشأن رفحاء يوافق القانون والدستور   صفقة تاريخية.. قطر للبترول تطلب شراء 100 سفينة من كوريا الجنوبية   نيمار قد يلعب إلى جانب رونالدو في يوفنتوس   اليمن يواجه كورونا في وضع حرج.. وتعهدات دولية بـ1.35 مليار دولار   الأحد أول أيام عيد الفطر وسط تعليق لصلاة العيد بسبب كورونا   ناسا: كويكب خطير يقترب من الأرض.   منصف السلاوي المغربي الذي يرأس فريق ترامب لتطوير لقاح كورونا   الشعب السوري ينتظر قانون "قيصر"  
الحراك الشعبي

فريق دولي: نظام الأسد وراء الهجوم الكيماوي بحماة

حمّلت منظمة حظر الأسلحة الكيميائية، الأربعاء، النظام السوري المسؤولية عن الهجوم الكيماوي الذي استهدف بلدة اللطامنة في محافظة حماة في أذار/ مارس 2017.

وخلص تقرير للمنظمة الدولية، إلى أن سلاح جو النظام السوري استعان بطائرات عسكرية من طراز سوخوي22، وطائرة هيلوكبتر وأسقط قنابل تحتوي على الكلور السام، وغاز السارين على البلدة.

وجرى تشكيل وحدة التحقيق الخاصة من قبل أعضاء المنظمة في عام 2018 لتحديد مرتكبي الهجمات غير القانونية. وحتى الآن تقتصر مهمة المنظمة على تحديد وقوع الهجمات وليس تحديد مرتكبيها.

وقال منسق فريق التحقيق التابع للمنظمة، سانتياغو اوناتي لابوردي، في بيان إن فريقه "خلص إلى وجود أسس معقولة للاعتقاد بأن مستخدمي السارين كسلاح كيميائي في اللطامنة في 24 و30 آذار/ مارس 2017 والكلور في 25 آذار/ مارس 2017، هم أشخاص ينتمون إلى قوات جوية للنظام السوري".

يشار إلى أن النظام السوري، نفى مرات عدة مسؤوليته عن الهجمات الكيميائية في سوريا، واتهم المعارضة السورية بشنها لها لتوريط قوات الأسد.