مصادر عراقية: الحصيلة النهائية لاضطرابات الناصرية تسفر عن مقتل 5 أشخاص وإصابة 70   الوقف أمانة... صيانتها واجبة والتلاعب بها باطل   ضغط أمريكي على "قسد" لوقف مظاهر الارتباط بـ"الكردستاني"   فايننشال تايمز: السعودية ترغب بحل النزاع مع قطر كهدية لبايدن   تظاهرات في السماوة تطالب بالحقوق المسلوبة وانهاء الفساد واعادة هيبة العراق   مقتل جندي عراقي بعبوة ناسفة في نينوى   عائلات سورية تهرب من بلدة لبنانية إثر توتر بعد مقتل شاب   سجون ورشاوى للتعجيل بالإعدام   مخاوف بمصر من سيطرة سعودية إماراتية على قطاع الدواء؟   الأهلي يطيح بالزمالك ويتوج بطلا لدوري أبطال أفريقيا   بريطانيا تبدأ بتجريب اختبار واعد للكشف المبكر عن الأورام   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   شركة موتورولا تكشف مزايا هاتفها الجديد للفئة المتوسطة   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   حفظ الله تعالى أمة الاسلام ورسالتها ورمز عزتها محمد صل الله عليه وسلم  
تغريدات

ترمب: لا أرغب بالحديث مع الرئيس الصيني و قد نقطع العلاقات مع بكين

ألمح الرئيس الأمريكي دونالد ترمب إلى مزيد من التدهور في علاقته مع الصين بسبب فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، قائلاً إنه "لا يريد التحدث إلى الرئيس شي جين بينغ في الوقت الحالي"، بل ذهب بعيداً للإشارة إلى أنه قد يقطع العلاقات مع ثاني أكبر اقتصاد في العالم.

وقال ترمب الخميس إنه يشعر بخيبة أمل كبيرة من تقاعس الصين عن احتواء المرض وإن الوباء ألقى بظلاله على الاتفاق التجاري الذي أبرمه مع بكين في يناير/كانون الثاني، وسبق أن أشاد به واعتبره إنجازاً كبيراً.

ووجه الرئيس الأمريكي سهام انتقاداته صوب نظيره الصيني شي جين بينغ، الذي سبق أن قال مراراً إنه على علاقة جيدة به.

وقال ترمب "لكن حقيقة الأمر، حالياً لا أرغب في الحديث معه".

وسُئل الرئيس الأمريكي عن مقترح عضو جمهوري بمجلس الشيوخ أن تمنع الولايات المتحدة تأشيرات الدخول عن الطلبة الصينيين المتقدمين للدراسة في حقول ترتبط بالأمن القومي، مثل حوسبة الكم والذكاء الصناعي.

وكان رده "هناك أشياء عديدة يمكننا القيام بها، يمكننا قطع العلاقات بالكامل".

وتابع "وماذا سيحدث إذا فعلنا؟ سنوفر 500 مليار دولار،" مشيراً إلى قيمة واردات الولايات المتحدة السنوية من الصين، والتي كثيراً ما يصفها بالأموال المفقودة.

كان تفشي فيروس كورونا، الذي نشأ في مدينة ووهان الصينية في ديسمبر/كانون الأول، يتسع في الوقت الذي وقّعت فيه الولايات المتحدة والصين اتفاق تجارة المرحلة الأولى في يناير/كانون الثاني.

وبموجب اتفاق المرحلة الأولى، تعهدت بكين بشراء ما لا تقل قيمته عن 200 مليار دولار من السلع والخدمات الأمريكية على مدار عامين٫ بينما وافقت واشنطن على إلغاء رسوم جمركية فرضتها على السلع الصينية تدريجياً.

وأوردت صحيفة صينية تديرها الدولة أن بعض مستشاري الحكومة في بكين يحثون على إجراء محادثات جديدة وربما إلغاء الاتفاق.

وأبدى ترمب مجدداً عدم رغبته في إعادة التفاوض.