للمرة الأولى... الولايات المتحدة تصادر شحنات وقود إيرانية   الوجع في بيروت ....والقلق في بغداد   مقتل وجرح عشرات المدنيين السوريين بانفجار ألغام أثناء خروجهم من مناطق النظام بحلب   FT: لبنان بحاجة لحكومة مصداقية قبل انفجار غضب الناس   احتجاجات بالعراق وغلق طرق بسببب أزمة الكهرباء   مقتل قيادي بارز في "حزب العمال الكردستاني" بقصف تركي شمالي العراق   تقصي حقائق 30 يونيو: عندما يتحول الضحايا إلى جناة   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   تضخم الأسعار يتجاوز 7% في السودان   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   المغرب ودول أفريقية تبدأ فحوصات للأجسام المضادة لكورونا   "يونسكو": 60 مبنى تراثياً مهدداً بالانهيار في لبنان بعد انفجار بيروت   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   جرف الصخر ... قنبلة موقوتة  
رياضة و شباب

ليفربول وأستون فيلا: يورغن كلوب يؤكد أن فريقه "لا يفكر في تحطيم الأرقام القياسية"


قال يورغن كلوب، مدرب ليفربول، إن فريقه لا يركز على تحطيم الأرقام القياسية، وذلك بعد أن حقق بطل الدوري الإنجليزي الممتاز 17 انتصارا في 17 مباراة بأنفيلد هذا الموسم، بفوزه على فريق أستون فيلا أمس الأحد.

وارتفع رصيد فريق الريدز إلى 89 نقطة، بعد أن سجل اللاعبان ساديو ماني وكورتيس جونز، في الشوط الثاني، هدفين نظيفين في شباك أستون فيلا.

ويحتاج ليفربول إلى 12 نقطة من آخر خمس مباريات، للتغلب على الرقم القياسي لفريق مانشستر سيتي، البالغ 100 نقطة في موسم واحد.

وقال كلوب: "نركز دائما على المباراة، ولن يتغير ذلك".

وأضاف: "لم نأت إلى هنا، ونحقق الأرقام التي حققناها لأننا فكرنا في تحطيم الأرقام القياسية".

"آمل في المستقبل، عندما ينتهي التسجيل أو ينتهي الموسم، أن يمكنني البدء في التفكير في ذلك".

"إذا استطعنا القيام بشيء فريد، فهذا أمر رائع، لكننا لا نفكر كثيرا في ذلك".

وبالإضافة إلى تحطيم الرقم القياسي لحصيلة النقاط في موسم واحد، يمكن لليفربول أيضا أن يتشارك الرقم القياسي، الذي سجله سندرلاند قبل 128 عاما، بالفوز في كل مباريات الدوري التي أقيمت على ملعبه في موسم واحد.

فقد فاز فريق الريدز في المباريات الـ17 التي استضافها في أنفيلد خلال الموسم الحالي.

وكانت مباراة الأحد أول مباراة لليفربول على ملعب أنفيلد منذ أن أصبح بطل الدوري الإنجليزي الممتاز. ويؤكد الفوز صحوة الفريق مرة أخرى، بعد هزيمته الثقيلة أمام مانشستر سيتي بأربعة أهداف نظيفة، الخميس الماضي.

ومع ذلك، لم يكن لاعبو الريدز في أفضل حالاتهم، حيث جاء الهدف الافتتاحي من تسديدتهم الثانية فقط على المرمى، حيث قام ماني باقتناص تمريرة نابي كيتا وسددها، لتصطدم بالقائم قبل أن تسكن الشباك.

وحتى ذلك الحين، بدا أستون فيلا وكأنه سيكسب نقطة ثمينة وغير متوقعة، وكان لديه حتى فرصة للمضي قدما نحو الفوز، حين تصدى أليسون حارس ليفربول لتسديدة أنور الغازي القوية، في وقت مبكر من الشوط الثاني.

ومن الواضح أن هدف ماني قد أثر على أداء الفريق الزائر، وتراجعوا قبل نهاية المباراة مباشرة، عندما احتفل جونز بتوقيع عقد جديد مع ليفربول، من خلال تسجيل هدفه الأول في الدوري الممتاز.

وقال كلوب: "كان أستون فيلا يقاتل بكل ما لديه، وهذا جعل المباراة غير مريحة"، مضيفا: "يعجبني ذلك، لم يكن الأداء رائعا لكنه كان جيدا، وحصلنا على ثلاث نقاط".