للمرة الأولى... الولايات المتحدة تصادر شحنات وقود إيرانية   الوجع في بيروت ....والقلق في بغداد   مقتل وجرح عشرات المدنيين السوريين بانفجار ألغام أثناء خروجهم من مناطق النظام بحلب   FT: لبنان بحاجة لحكومة مصداقية قبل انفجار غضب الناس   احتجاجات بالعراق وغلق طرق بسببب أزمة الكهرباء   مقتل قيادي بارز في "حزب العمال الكردستاني" بقصف تركي شمالي العراق   تقصي حقائق 30 يونيو: عندما يتحول الضحايا إلى جناة   يعرف كل شيء، يهيمن على كل شيء   تضخم الأسعار يتجاوز 7% في السودان   مفاجأة غير سارة للتونسي المجبري في اليونايتد   المغرب ودول أفريقية تبدأ فحوصات للأجسام المضادة لكورونا   "يونسكو": 60 مبنى تراثياً مهدداً بالانهيار في لبنان بعد انفجار بيروت   غوغل" تطلق نظام إنذار بالهزات الأرضية للهواتف   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   جرف الصخر ... قنبلة موقوتة  
اقتصاد و مال

اتفاق إيراني عراقي لزيادة التبادل التجاري إلى 20 مليار دولار

اتفق الرئيس الإيراني حسن روحاني، مع رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي، على زيادة حجم التبادل التجاري بين طهران وبغداد إلى 20 مليار دولار سنويا.

ووصل رئيس الوزراء العراقي، الثلاثاء، إلى طهران في أول زيارة خارجية للكاظمي منذ تشكيل حكومته في مايو/أيار الماضي.

وقال روحاني في مؤتمر صحفي مشترك إنه بحث مع الكاظمي تطوير وتنمية العلاقات التجارية بين البلدين، مشيرا إلى مساعيهما لزيادة حجم التبادل التجاري إلى 20 مليار دولار سنويا.

وقال الكاظمي: "ناقشنا الظروف الأمنية في المنطقة، وسبل إرساء السلام، وفق التحديات الراهنة، المتمثلة بوباء كورونا وانخفاض أسعار النفط".

وأشار إلى أن سياسة العراق "مبنية على حسن النية في التعامل مع الجيران، والتفاهم لتجنيب المنطقة التوترات، والعمل الشامل للوصول إلى حل شامل لكل التحديات".

وأضاف الكاظمي أن "البلدين يواجهان تحديات اقتصادية، وشعوبنا تنتظر منا الكثير بأفضل ما يمكن، وهذه الخدمة لن تتم من دون التعاون بين العراق وإيران".

وزاد: "علاقتنا الخارجية تعتمد على مبدأ التوازن والابتعاد عن أي محاور، ولهذا السبب، فإن العراق لن يسمح لأي تهديد للأراضي الإيرانية يكون منطلقاً من أراضيه".

وقال الكاظمي: "تحدّثنا مع الرئيس روحاني حول تنشيط الاتفاقيات بين بلدينا، وتنشيط خط السكة الحديد من إيران إلى البصرة (جنوب العراق)"، وأضاف: "سنعبر التحديات قريباً، وأهمها وباء كورونا، وسيكون النشاط التجاري والاقتصادي بالمستوى الذي نتمناه لشعوبنا".

من جهته، قال رئيس غرفة التجارة المشتركة الإيرانية العراقية، يحيى آل إسحاق، في تصريحات للإذاعة الرسمية الإيرانية، إن محادثات الكاظمي في طهران ستتطرق أيضا إلى ديون العراق لإيران، بشأن الطاقة والكهرباء، والتي تقدر بحوالي 3 مليارات دولار، حيث سيتم خلال الزيارة وضع جدول زمني لتسديدها.

وخلال العام الإيراني الماضي، الذي انتهى في 20 مارس/آذار 2020، بلغ حجم التبادل التجاري بين البلدين حوالي 13 مليار دولار، منها 9 مليارات دولار صادرات سلعية إيرانية للعراق.

وهذه أول زيارة خارجية للكاظمي منذ تشكيل حكومته في مايو/أيار الماضي، وكان من المقرر أن تكون السعودية محطته الأولى، الاثنين، إلا أن الزيارة تأجلت إلى إشعار آخر، إثر دخول العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز إلى المستشفى للعلاج.