قتلى من الحشد الشعبي بينهم قيادي بهجوم لداعش شمال العراق   ملف مكافحة الإرهاب عنوان للفشل... السؤال متى ننجح...   مسلحو البوليساريو يقصفون منطقة الكركرات الحدودية بالمغرب   فايس : خبراء" ترامب لم يعف عن نفسه وكابوس الملاحقات يبدأ الآن"   اغتيال ناشط عراقي في الحراك الشعبي ببغداد   توتر في الناصرية والكاظمي يعد بتولي الشرطة الأمن بدل الجيش   "هيومن رايتس ووتش" تنتقد بشدة واقع الحريات في المغرب   حلّ جيش العراق كان على لائحة مؤتمر لندن   "الكويت المركزي" يسمح للبنوك بتوزيع مشروط لأرباح 2020   ريال مدريد يحقق فوزا عريضا على ألافيس في "الليغا"   إصابات كورونا تقترب من الـ100 مليون حول العالم   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   "ألفابت" توقف العمل بمشروع لتوفير الإنترنت بواسطة مناطيد   انطلاق فعاليات يوم الشهيد العربي في محافظة جنين في مقبرة شهداء الجيش العراقي   حفظ الله تعالى أمة الاسلام ورسالتها ورمز عزتها محمد صل الله عليه وسلم  
تغريدات

ملكة جمال عراقية تلتقط صورة مع رئيس الموساد الإسرائيلي

جددت ملكة جمال العراق السابقة، سارة عيدان، المقيمة بالخارج، تحديها لقطاعات واسعة من العراقيين الرافضين للتطبيع مع الاحتلال، من خلال التقاطها صورا حديثة مع رئيس جهاز الموساد الإسرائيلي، يوسي كوهين.

 

ونشرت عيدان الصورة في صفحتيها بموقعي تويتر وإنستغرام، بعد الانتهاء من مراسم توقيع اتفاق التطبيع الإماراتي البحريني مع رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو برعاية الرئيس ترامب.

 

وأثارت الصورة العديد من الأسئلة حول طبيعة العلاقة التي تربط عيدان برئيس جهاز الموساد، فضلا عن كونها أحد المدعوين لحضور مراسم التوقيع على الاتفاق، دون حملها أية صفة رسمية.

 

وعلقت ملكة جمال العراق للعام 2017، على صور أخرى جمعتها بالمبعوث الجديد لدولة الاحتلال لدى الأمم المتحدة جلعاد إردان، بأنه "يوم تاريخي في البيت الأبيض، حيث توقيع اتفاق السلام بين إسرائيل والإمارات والبحرين".

وأضافت: "المؤمنون بنظريات المؤامرة سيستخدمون هذه الصورة ليكرروا ادعاءهم بأني عميلة للموساد، أتوق لذلك".

وكانت عيدان تعرضت لانتقادات وصلت إلى حد المطالبة بسحب جنسيتها حين نشرت صورتها مع ملكة جمال إسرائيل خلال الاستعدادات لمسابقة ملكة جمال العالم لعام 2017 في لاس فيغاس.

وشاركت عيدان في حملة دبلوماسية قادتها تل أبيب في الأمم المتحدة، في تشرين الثاني/ نوفمبر 2019، بهدف وضع قضية اللاجئين اليهود من الدول العربية على جدول أعمال المنظمات الدولية.

وتحمل عيدان الجنسية الأمريكية بجانب العراقية، وسبق أن دعت العراق في حديث صحفي إلى السلام مع دولة الاحتلال.

 

وسبق لعيدان أن حجبت في أيار/مايو 2019، كافة المنشورات التي تهاجم "إسرائيل"، على حسابها بموقع تويتر، في مقابل الهجوم على حركة حماس، حيث وصفتها "بالإرهابية"، وقالت: "الشعب الفلسطيني لا يريد الحصول على الحرية.. لكن مليشيات حماس الإرهابية تستخدم سكان غزة دروعا بشرية، وتطلق الصواريخ من المناطق السكنية، لذلك عندما ترد إسرائيل تستخدم صورا مروعة للضحايا وتروج لقضيتهم التي ليست مجرد حرية بل القضاء على إسرائيل".


وفي إحدى التغريدات، نفت أن تكون غزة "محتلة" وقالت: "غزة ليست محتلة!.. 10 آلاف صاروخ موجه ضد المدنيين؟ من هم المسيحيون والمسلمون؟ أنت تدعو للعنف وحماس ليست محتجة، هي مليشيات إرهابية تمولها إيران.. فقط اسأل العديد من الدول العربية التي لم تسمح لهم بالدخول إلى أراضيهم".