الولايات المتحدة ترسل قاذفة "بي52" للشرق الأوسط   الوقف أمانة... صيانتها واجبة والتلاعب بها باطل   سي آي إيه توفر الحماية لابن شقيق زعيم كوريا الشمالية   WP: على بايدن توجيه رسالة لـ"ديكتاتور ترامب المفضل"   تظاهرات في السماوة تطالب بالحقوق المسلوبة وانهاء الفساد واعادة هيبة العراق   مقتل جندي عراقي بعبوة ناسفة في نينوى   منظمة حقوقية: 12 مليون طفل يمني بحاجة لمساعدات إنسانية   قنبلة شيعية... إلى أين نحن ذاهبون   في ظل الأخبار الإيجابية عن اللقاح.. كيف تتأثر أسعار النفط؟   فيفا يحدد موعدا لحفل منح جوائز "الأفضل"   NYT: الصينيون يتلقون لقاحات ضد كورونا لا تزال قيد التجربة   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   دراسة تقارن بين الدماغ البشري والشبكة الكونية للمجرات   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   حفظ الله تعالى أمة الاسلام ورسالتها ورمز عزتها محمد صل الله عليه وسلم  
علوم و تكنولوجيا

طاقم أمريكي روسي في المحطة الفضائية الدولية يعود إلى الأرض

 عاد طاقم يتألف من ثلاثة رواد فضاء هم أمريكي وروسيان من محطة الفضاء الدولية إلى الأرض الخميس بعد مهمة في الفضاء استمرت ستة أشهر بدأت في خضم وباء كوفيد-19.

وحط الأمريكي كريس كاسيدي من وكالة الفضاء الأمريكية  (ناسا) والروسيان أناتولي إيفانيشين وإيفان فاغنر من الوكالة الروسية روسكوزموس عند الساعة 02,54 بتوقيت غرينتش في كازاخستان الجمهورية السوفياتية السابقة في آسيا الوسطى التي تضم مركز بايكونور، حسب لقطات نشرتها الوكالة الروسية.

ويظهر خصوصا كاسيدي وهو يحيّي أحد أعضاء فريق العمل في موقع الهبوط، قبل نقل رواد الفضاء الثلاثة إلى خيمة لإجراء فحوص طبية.

وبسبب الظروف الناجمة عن انتشار الوباء، تجه هذا الطاقم من دون ضجة إلى محطة الفضاء الدولية في التاسع من نيسان/ أبريل. وقد خضع رواد الفضاء لإجراءات عزل في مركز تدريبهم بالقرب من موسكو، ولم يسمح لأقربائهم بالحضور لوداعهم.

وانضم إليهم في 31 أيار/ مايو الأمريكيان بوب بينكن وداغ هارلي في أول رحلة مأهولة لمجموعة “سبيس إكس” الأمريكية الخاصة. وشكلت هذه المهمة عودة رحلات النقل الأمريكي إلى محطة الفضاء الدولية بعد توقف دام تسع سنوات استفاد منه مكوك سويوز الروسي.

وقبل عودته من مهمته الثالثة في الفضاء، نشر كاسيدي (50 عاما) صورة لعينات دم يفترض أن يقدمها رواد الفضاء خلال إقامتهم في محطة الفضاء الدولية.

وكتب: “ما هو ثمن العودة إلى الأرض؟ ثمانية أنابيب من الدم. جمعت سبعة منها ظاهرة في هذه الصورة في الصباح لتوضع في جهاز التجميد وسيتم أخذ عينات الأنبوب الثامن قبل انفصال المركبة عن المحطة تماما”.

أما فاغنر (35 عاما) الذي كانت هذه مهمته الأولى، فقد كتب على تويتر: “أمي سأعود إلى المنزل”. من جهته، قام إيفانيشين بمهمته الفضائية الثالثة.

وكانت مركبة “سويوز امس-17” أقلّت في 13 تشرين الأول/ أكتوبر الطاقم البديل الذي يضم الأمريكية كاثلين روبينز، والروسيين سيرغي ريجيكوف، وسيرغي كود سفيرتشكوف.

ومحطة الفضاء الدولية من النماذج النادرة للتعاون بين موسكو وواشنطن. وتشارك 16 دولة في المحطة التي تشكل مختبرا مداريا ووضعت في المدار في 1998 وبلغت كلفتها الإجمالية مئة مليار دولار بتمويل كبير من روسيا والولايات المتحدة.

ومن المتوقع أن يتم تفكيكها خلال العقد المقبل بسبب تآكل بنيوي فيها.