الولايات المتحدة ترسل قاذفة "بي52" للشرق الأوسط   الوقف أمانة... صيانتها واجبة والتلاعب بها باطل   سي آي إيه توفر الحماية لابن شقيق زعيم كوريا الشمالية   WP: على بايدن توجيه رسالة لـ"ديكتاتور ترامب المفضل"   تظاهرات في السماوة تطالب بالحقوق المسلوبة وانهاء الفساد واعادة هيبة العراق   مقتل جندي عراقي بعبوة ناسفة في نينوى   منظمة حقوقية: 12 مليون طفل يمني بحاجة لمساعدات إنسانية   قنبلة شيعية... إلى أين نحن ذاهبون   في ظل الأخبار الإيجابية عن اللقاح.. كيف تتأثر أسعار النفط؟   فيفا يحدد موعدا لحفل منح جوائز "الأفضل"   NYT: الصينيون يتلقون لقاحات ضد كورونا لا تزال قيد التجربة   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   دراسة تقارن بين الدماغ البشري والشبكة الكونية للمجرات   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   حفظ الله تعالى أمة الاسلام ورسالتها ورمز عزتها محمد صل الله عليه وسلم  
آخر الأخبار

تظاهرة أمام السفارة الفرنسية في بغداد تنديداً بتصريحات ماكرون

تظاهر العشرات الإثنين أمام السفارة الفرنسية في بغداد بدعوة من فصيل موال لإيران، تنديداً بتعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الدفاع عن الرسوم الكاريكاتورية التي تتناول النبي محمد.

وقال رجل الدين عقيل الكاظمي المشارك بالتظاهرة، لفرانس برس: “نتظاهر… مستغربين لما صدر من دولة مثل فرنسا التي تعتبر راعية للثقافة وتحترم الشعوب، لتعمّدها الإساءة وبشكل متكرر لأكثر من مليار ونصف مليار مسلم”.وأضاف: “نطالب بالاعتذار من المسلمين لأن النبي يمثل رمزاً للإسلام والمسلمين”.
ورفع المتظاهرون الذين كان بينهم نساء وأطفال رسوماً تسخر من ماكرون مع أنف خنزير وأخرى كتب عليها “ماكرون المنافق يشجع الإساءة للرسول”.

وردد المتظاهرون هتافات “لبيك يا محمد” عبر مكبرات الصوت، وأحرقوا علم فرنسا وصورا لماكرون.
وقالت المتظاهرة علياء الخفاجي، في منتصف الأربعينات، لفرانس برس: “ندين ونستنكر الفعل المشين لماكرون الذي تجرأ وتعدى على حرمة رسولنا الأكرم”.

واتخذت قوات الأمن إجراءات مشددة ونشرت عشرات من عناصر الشرطة في مكان التظاهرة.

وانتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي ردود فعل ساخرة من الرئيس الفرنسي ومطالبات بمقاطعة البضائع الفرنسية، على غرار دعوات مماثلة في دول أخرى.

وكان الرئيس الفرنسي قد أعلن الخميس في مراسم تأبين المدرّس صامويل باتي الذي قتله إسلامي بقطع رأسه على خلفية عرضه على تلاميذه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد خلال درس عن حرية التعبير، أن القتيل “كان يجسّد الجمهورية”، وأكد أنّ بلاده لن تتخلى “عن رسوم الكاريكاتور”