الولايات المتحدة ترسل قاذفة "بي52" للشرق الأوسط   الوقف أمانة... صيانتها واجبة والتلاعب بها باطل   سي آي إيه توفر الحماية لابن شقيق زعيم كوريا الشمالية   WP: على بايدن توجيه رسالة لـ"ديكتاتور ترامب المفضل"   تظاهرات في السماوة تطالب بالحقوق المسلوبة وانهاء الفساد واعادة هيبة العراق   مقتل جندي عراقي بعبوة ناسفة في نينوى   منظمة حقوقية: 12 مليون طفل يمني بحاجة لمساعدات إنسانية   قنبلة شيعية... إلى أين نحن ذاهبون   في ظل الأخبار الإيجابية عن اللقاح.. كيف تتأثر أسعار النفط؟   فيفا يحدد موعدا لحفل منح جوائز "الأفضل"   NYT: الصينيون يتلقون لقاحات ضد كورونا لا تزال قيد التجربة   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   دراسة تقارن بين الدماغ البشري والشبكة الكونية للمجرات   الأفوكادو في غزة... زراعة ناشئة تشق الصعاب   حفظ الله تعالى أمة الاسلام ورسالتها ورمز عزتها محمد صل الله عليه وسلم  
الأخبار

انتحاري يفجر نفسه بعد ملاحقته جنوب تركيا.. أردوغان يعلق

وقع انفجار في ولاية هتاي جنوب تركيا، أثناء ملاحقة القوات الأمنيةلشخصين بعد اقترابهما لحاجز أمني ببلدة باياس في الولاية.

 

وقال وزير الداخلية التركية، سليمان صويلو، في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إنه "تم تحييد ارهابيين في ولاية هتاي، أحدهما فجر نفسه، والآخر ألقي القبض عليه".

 

وذكرت ولاية هتاي في بيان أن "الانفجار وقع خلال مطاردة إرهابي".

 

وأضافت أن "قوات الأمن ارتابت من أمر إرهابيين اثنين عند حاجز أمني ببلدة باياس (بإسكندرون)، وطاردت أحدهما وتمكنت من تحييده في إسكندرون".


وأكدت أن انفجارا وقع خلال عملية مطاردة وتحييد الإرهابي، مشيرة إلى عدم وقوع خسائر بشرية. 

 

وقال مصدر أمني تركي إن الشخصين ينتميان لحزب العمال الكردستاني، وإن رقيبا في الجيش أصيب في التفجير، من دون إعطاء مزيد من التفاصيل.


وتابع المصدر بأن الشخصين حاولا الفرار، لكن بعدما أدركا أنه سيتم القبض عليهما فجّر أحدهما قنبلة كان يحملها، فيما لاذ الثاني بالفرار (ألقي القبض عليه لاحقا).

 

من جهته، قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أول تعليق له: "تحية لقواتنا الأمنية البطلة على عملية مكافحة الإرهاب الناجحة التي نفذتها في هطاي".

 

بدوره قال والي هطاي التركي، رحمي دوغان، الإثنين، القضاء تماما على منظمة "بي كا كا" في جبال الأمانوس بالولاية المحاذية للحدود السورية.


وقال دوغان في تصريح صحفي إن جبال الأمانوس كانت مرتعا للمنظمة الانفصالية لسنوات، حيث مرت فترات وكانت تحتضن نحو 150 - 200 مسلح.

وأضاف أن فرق الأمن التركية تمكنت من تحييد 3 أشخاص في المنطقة خلال عملية في 22 أب/ أغسطس الماضي، و4 آخرين إثر عملية في 18 شرين الأول/ أكتوبر الجاري، ومقتل واعتقال آخرين إثر عملية في اليوم التالي.

وأوضح أن المعتقل هو "يولداش سليم جليك" نجل الرئيس السابق لحزب السلام والديمقراطية، والنائب عن حزب الشعوب الديمقراطي المعارض الحالي "دمير جليك".

وذكر أن "أجهزة الاستخبارات التركية توصلت لمعلومات حول تسلل 4 إرهابيين من منطقة "منبج" السورية إلى جبال الأمانوس جوا باستخدام الباراموتور (طائرة شراعية) على دفعتين الأولى في 28 سبتمبر/ أيلول والثانية في 10 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري".

وبيّن أن "أجهزة الأمن تمكنت من تحييد اثنين من الإرهابيين في 18 تشرين الأول/ أكتوبر، فيما جرى تحييد الاثنين الآخرين اليوم".

وأكد أن "جبال الأمانوس خالية من الإرهابيين اعتبارا من اليوم".