"المرصد السوري": مليشيات إيرانية تتدرب في دير الزور   زيارة بابا الفاتيكان مثيرة للجدل ...   بلينكن يحدد موعد الانسحاب من أفغانستان.. وتعليق من واشنطن   عربي٢١: انتقادات واسعة.. لماذا "همّشت" زيارة البابا السُنة بالعراق؟   اغتيال ناشط عراقي في الحراك الشعبي ببغداد   تواصل الاحتجاجات في بابل بالعراق ومطالبات بإقالة المحافظ   تفاصيل انتهاكات النمسا ضد مناهضي "الإسلاموفوبيا"   الى قداسة بابا الفاتيكان المحترم   قفزة قياسية بصادرات الصين خلال فبراير.. ارتفعت 155 بالمئة   برشلونة يطيح بأوساسونا ويحقق رقما مميزا بالليغا   قائمة أطعمة يُنصح بتناولها بعد أخذ لقاح "كوفيد-19"   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   "تويتر" تتيح خاصية إلغاء نشر التغريدة قبل ظهورها   كم تكلفة برنامج تركيا للهبوط على سطح القمر بقدرات محلية   خط رحلة طائرة البابا إلى بغداد  
آخر الأخبار

جدل حول انفجارات ببغداد.. والجيش الأمريكي يعلق

أكدت قيادة القوات المركزية الأمريكية، اليوم الثلاثاء، أن الانفجارات التي حدثت جنوب العاصمة العراقية بغداد الليلة الماضية، لم تكن ناتجة عن عمل عسكري أمريكي.


وقال المتحدث باسم القيادة، بيل أوربان في تغريدة على حسابه في "تويتر"، إن "الانفجارات التي تم الإبلاغ عنها في ناحية جرف الصخر بمحافظة بابل، لم تكن ناتجة عن عمل عسكري أمريكي".

من جانبها نفت خلية الإعلام الأمني الحكومية في العراق، الثلاثاء، تعرض القوات العراقية إلى "اعتداءات" جنوب العاصمة بغداد. 

وذكرت في بيان صحفي: "تداولت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي أنباء غير صحيحة بشأن تعرض قطعات القوات الأمنية في محافظة بابل الى اعتداءات ليلة أمس".

وأضافت: "في الوقت الذي ننفي فيه هذا الأنباء ندعو وسائل الإعلام والمدونيين إلى توخي الدقة في نقل المعلومات وعدم بث الشائعات لمحاولة إرباك الرأي العام".

وكانت وسائل إعلام وحسابات على التواصل الاجتماعي، نشرت منتصف ليل الاثنين/ الثلاثاء، ما قالت إنها غارات أدت لسقوط قتلى ونسبت ذلك للجيش الأمريكي .

وتضاربت الأنباء بشأن وقوع الغارات أصلا، وسط حديث عن استهداف مواقع للجيش والحشد الشعبي بمحافظة بابل، جنوب العاصمة بغداد.

 ودفع النفي الأمريكي بنشطاء تواصل للتساؤل عن مصدر القصف وفيما إذا كان الاحتلال الإسرائيلي من يقف خلفه .

كما تناقلت حسابات، في وقت لاحق، نفيا لسقوط قتلى في صفوف الجيش، وترجيحا بأن الضحايا هم من مليشيات محسوبة على إيران.

ويشهد العراق توترا متصاعدا خلال الأسابيع الأخيرة، التي تخللتها الذكرى السنوية الأولى لاغتيال الولايات المتحدة الجنرال الإيراني البارز، قاسم سليماني، في بغداد، بالتزامن مع قرب مغادرة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب البيت الأبيض، وتوارد تقارير عن عزمه توجيه ضربة لطهران في اللحظات الأخيرة.