تواصل أعمال العنف بأيرلندا الشمالية   سلاح منفلت.... باسم الله   مقتل جندي تركي باشتباكات مع "الكردستاني" شرق البلاد   الغارديان: العودة للاتفاق النووي مليئة بالألغام الأرضية   اغتيال ناشط عراقي في الحراك الشعبي ببغداد   احتجاجات متواصلة في ذي قار ورفض أسماء مسربة لمنصب المحافظ   تقرير رسمي يحمّل فرنسا مسؤولية مذابح رواندا.. 800 ألف قتيل   هل للقادة العرب مشروع لاعادة العراق الى الحضن العربي   الصين تفرض غرامة مالية ضخمة على موقع "علي بابا"   حكم السيتي ودورتموند طلب توقيع هالاند.. فكان هذا مصيره   دولة كبرى تقترب من الوصول إلى مناعة القطيع ضد كورونا   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   تكنولوجيا بالمطارات لفحص السوائل واللابتوب داخل الحقائب   كم تكلفة برنامج تركيا للهبوط على سطح القمر بقدرات محلية   أمريكا تحصل على 335 مليون دولار من #السودان كتعويضات لضحايا تفجير سفارتيها في كينيا وتنزانيا  
الأخبار

عقوبات أمريكية جديدة ضد سلطات الانقلاب في ميانمار

أعلنت الولايات المتّحدة، ليل الخميس، فرض حزمة جديدة من العقوبات على ميانمار، التي تشهد انقلابا عسكريا، وذلك، بسبب "تصعيد العنف ضد المتظاهرين السلميين".

وأكدت وزارة التجارة الأمريكية، أنها فرضت "قيودا جديدة على الصادرات إلى بورما، وأدرجت على القائمة السوداء وزارتي الدفاع والداخلية المسؤولتين عن الانقلاب"، بالإضافة إلى "كيانين تجاريين تملكهما وتديرهما وزارة الدفاع".

وأوضحت أنّها بموجب العقوبات الجديدة، ستفرض رقابة متزايدة وشروطا أكثر قسوة على الصادرات "الحساسة" إلى ميانمار.

وتشهد ميانمار، حملة قمع دامية يشنّها الجيش ضدّ المحتجّين على الانقلاب الذي نفّذه قبل شهر، وأطاح بالحكومة المدنية.


وهذه ثالث حزمة من العقوبات تفرضها واشنطن على المجلس العسكري الذي تولّى السلطة في ميانمار، في انقلاب أطاح بحكومة أونغ سان سو تشي المدنية مطلع شباط/ فبراير الماضي.

وفرضت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن الحزمة الأولى من العقوبات في 11 شباط/فبراير، مستهدفة عددا من قادة المجلس العسكري الحاكم، بمن فيهم زعيم الانقلابيين الجنرال مين أونغ هلينغ.

أما الحزمة الثانية، ففرضتها واشنطن الأسبوع الماضي، واستهدفت اثنين من أعضاء المجلس العسكري هما؛ الجنرال مونغ مونغ كياو قائد سلاح الجو، واللفتنانت جنرال موي مينت تون.

والخميس حذّر المتحدّث باسم الخارجية الأمريكية نيد برايس، في تغريدة على "تويتر"، من أنّ الولايات المتّحدة "ستواصل اتّخاذ إجراءات ضدّ المجلس العسكري" في ميانمار.


وقُتل الأربعاء الماضي، 38 متظاهرا ضد الانقلاب، وأُصيب آخرون بجروح على أيدي قوات الأمن التي تواصل إطلاق الرصاص الحي، وسط تنديد دولي.

والخميس، دعت مبعوثة الأمم المتحدة الخاصة لبورما السويسرية كريستين شرانر بورغنر، الدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى فرض عقوبات "قوية" على ميانمار.