تواصل أعمال العنف بأيرلندا الشمالية   سلاح منفلت.... باسم الله   مقتل جندي تركي باشتباكات مع "الكردستاني" شرق البلاد   الغارديان: العودة للاتفاق النووي مليئة بالألغام الأرضية   اغتيال ناشط عراقي في الحراك الشعبي ببغداد   احتجاجات متواصلة في ذي قار ورفض أسماء مسربة لمنصب المحافظ   تقرير رسمي يحمّل فرنسا مسؤولية مذابح رواندا.. 800 ألف قتيل   هل للقادة العرب مشروع لاعادة العراق الى الحضن العربي   الصين تفرض غرامة مالية ضخمة على موقع "علي بابا"   حكم السيتي ودورتموند طلب توقيع هالاند.. فكان هذا مصيره   دولة كبرى تقترب من الوصول إلى مناعة القطيع ضد كورونا   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   تكنولوجيا بالمطارات لفحص السوائل واللابتوب داخل الحقائب   كم تكلفة برنامج تركيا للهبوط على سطح القمر بقدرات محلية   أمريكا تحصل على 335 مليون دولار من #السودان كتعويضات لضحايا تفجير سفارتيها في كينيا وتنزانيا  
أخبار المحافظات

احتجاجات متواصلة في ذي قار ورفض أسماء مسربة لمنصب المحافظ

 تجددت الاحتجاجات في مدينة الناصرية، مركز محافظة ذي قار الجنوبية، أمس الخميس، الرافضة للأسماء «المسرّبة» لمنصب محافظ ذي قار، وفيما لوّح المحتجون باتخاذ خطوات تصعيدية، عقب غلقهم مقرات حكومية في المدينة، قدّم متظاهرو ساحة الحبوبي (مركز الاحتجاج الرئيسي في ذي قار) اعتذاراً للأهالي عن قطع الطرق والجسور.
ونقل ناشطون ومواقع إخبارية محلّية، أنباء إغلاق المحتجين عدداً من الدوائر الموجودة في مركز المدينة، شملت مديرية البلديات وبلدية الناصرية وقسم التربية.
ووفقاً للمصادر، فإن غلق الدوائر يأتي ضمن خطوات التصعيد احتجاجا على الأسماء التي تم تداولها في الإعلام، لمنصب محافظ ذي قار من قبل رئاسة الوزراء.
كما أغلق العشرات من المحتجين صباح أمس بوابة مكتب هيئة النزاهة في ذي قار.
وقال شهود عيان إن مصفى ذي قار النفطي لازال مغلقا أيضاً، لليوم الخامس على التوالي، من قبل خريجي المعاهد التقنية وكليات الهندسة واستمرار اعتصامهم أمام مبنى المصفى مطالبين بفرص عمل.
في الموازاة، قدّم متظاهرو ساحة الحبوبي في ذي قار جنوبي العراق، أمس، اعتذارا إلى أهالي المحافظة على خطوة قطع الجسور متعهدين بعدم تكرار ذلك.
وتعهد المحتجون أيضاً، في بيان صحافي، بـ«التوجه نحو خطوة تصعيدية جديدة تبدأ بإغلاق المؤسسات الحكومية، رفضا لترشيح عبد الرضا سعود لمنصب محافظ ذي قار، وأول دائرة أغلقت بلدية الناصرية».
وحسب المصادر، فإن المتظاهرين طوقوا فرع شركة توزيع الكهرباء تمهيدا لإغلاقه، كما أقدم المحتجون من خريجي الادارة والاقتصاد على نصب خيام الاعتصام أمام مبنى دائرة الصحة للمطالبة بالتعيين.
كما خرجت تظاهرة أخرى أمام مبنى قيادة شرطة المحافظة، من قبل خريجي الهندسة الزراعية للمطالبة بالتعيين.
وأول أمس، أقدم عشرات المحتجين على قطع الطريق المؤدي إلى مبنى ديوان محافظة ذي قار بالإطارات المحترقة.
ونشر ناشطون ومدونون عراقيون فيديوهات تظهر شبابا يتحركون قرب إطارات تشتعل فيها النيران، ودراجات نارية، يبدو أن بعض المتظاهرين يتنقلون بواسطتها.
وقال موقع «شبكة أخبار الناصرية» نقلا عن «شهود عيان» أن تصعيد المحتجين جاء على خلفية الأسماء التي تم إعلانها لشغل منصب محافظ ذي قار، مضيفا أنهم طالبوا أن تكون الشخصيات المرشحة «مستقلة ومن ساحة التظاهر».
وتتداول وسائل إعلام عراقية. أسماء قيل إن مجلس الوزراء رشحها لمنصب محافظ ذي قار، لكن لا تأكيدات رسمية بشأن أي منها حتى هذه اللحظة.
ونشر ناشطون فيديوهات لمتظاهرين تجمعوا أمام مقر نقابة المعلمين في المحافظة، احتجاجا كما يبدو على «إعلان موعد مفاجئ لامتحانات نصف السنة الدراسية» كما يقول وصف الفيديو، فيما انتشرت صور أخرى لمتظاهرين تجمعوا أمام مقر مديرية التربية في المحافظة.
وكانت محافظة ذي قار، جنوبي العراق، قد شهدت احتجاجات مماثلة الشهر الماضي، أدت إلى إقالة المحافظ «ناظم الوائلي الذي اتهمه المتظاهرون بـ«الفساد وسوء الإدارة».
وتسلم مسؤولية المحافظة رئيس جهاز الأمن الوطني العراقي، عبد الغني الأسدي، بأمر من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي الذي عينه بعد استقالة الوائلي أملا في تهدئة الأوضاع في المدينة.