تواصل أعمال العنف بأيرلندا الشمالية   سلاح منفلت.... باسم الله   مقتل جندي تركي باشتباكات مع "الكردستاني" شرق البلاد   الغارديان: العودة للاتفاق النووي مليئة بالألغام الأرضية   اغتيال ناشط عراقي في الحراك الشعبي ببغداد   احتجاجات متواصلة في ذي قار ورفض أسماء مسربة لمنصب المحافظ   تقرير رسمي يحمّل فرنسا مسؤولية مذابح رواندا.. 800 ألف قتيل   هل للقادة العرب مشروع لاعادة العراق الى الحضن العربي   الصين تفرض غرامة مالية ضخمة على موقع "علي بابا"   حكم السيتي ودورتموند طلب توقيع هالاند.. فكان هذا مصيره   دولة كبرى تقترب من الوصول إلى مناعة القطيع ضد كورونا   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   تكنولوجيا بالمطارات لفحص السوائل واللابتوب داخل الحقائب   كم تكلفة برنامج تركيا للهبوط على سطح القمر بقدرات محلية   أمريكا تحصل على 335 مليون دولار من #السودان كتعويضات لضحايا تفجير سفارتيها في كينيا وتنزانيا  
اقتصاد و مال

الاقتصاد الكويتي يسجل أسوأ انكماش منذ 13 عاما

سجل الاقتصاد الكويتي أسوأ انكماش اقتصادي منذ نحو 13 عاما بضغط من جائحة كورونا وانخفاض أسعار النفط.

وأظهر تقرير بنك الكويت الوطني (أكبر بنوك البلاد)، الثلاثاء، تراجع اقتصاد الكويت بنسبة 8 بالمئة على أساس سنوي، في 2020، في أسوأ انكماش منذ الأزمة المالية العالمية في 2008.

وحسب التقرير، أثر الانكماش الاقتصادي على إغلاق الشركات وخفض مستويات التوظيف وتوقف المشاريع.

وأشار التقرير إلى تزايد الضغوط على الإيرادات وسط انخفاض حاد في أسعار النفط.

ورصد التقرير أن سياسات الدعم الحكومي لاحتواء تداعيات الجائحة، خاصة تلك الموجهة للشركات الصغيرة والمتوسطة، كانت محدودة، إذ تمحورت بصفة رئيسية حول سداد الديون.

وأورد التقرير أن آفاق النمو تحسنت في ظل رفع معظم القيود.

التقرير أوضح أن "معنويات المستهلكين أكثر تفاؤلا، وساهم الطلب المكبوت في تعزيز الإنفاق الاستهلاكي بنمو بلغت نسبته 20 بالمئة على أساس سنوي في فبراير/شباط الماضي".

ورجح التقرير بأن يتعافى القطاع غير النفطي في الكويت بنسبة 4 بالمئة في 2021، ثم بنحو 2.5 بالمئة خلال العام المقبل.

وفق التقرير، أدت الصدمة المزدوجة، الناجمة عن تفشي كورونا وتراجع أسعار النفط، إلى تسجيل سادس عجز مالي قياسي بقيمة 8.9 مليارات دينار (32 مليار دولار) خلال العام المالي الماضي.

وأضاف بأن تمويل العجز وتحقيق الاستدامة المالية أصبح أكثر إلحاحا عن أي وقت مضى، نظرا لقرب استنفاد أصول صندوق الاحتياطي العام، وعدم إمكانية الوصول إلى أصول صندوق الأجيال القادمة أو صندوق الثروة السيادي.

ويعتبر النفط المصدر الرئيس لأكثر من 90 بالمئة من الإيرادات الحكومية في البلاد.

وفي 2008، شهد العالم أسوأ أزمة مالية، أشعل شرارتها انهيار قطاع الرهن العقاري بالولايات المتحدة، وامتدت إلى باقي أنحاء العالم.