الأمن العراقي يعثر على صواريخ “كاتيوشا” في كركوك   السؤال الصعب ... مقاطعة الانتخابات أم المشاركة فيها   ألمانيا تترقب مبادرات تشكيل الحكومة المقبلة وتردد بين تحالف جامايكا وإشارة المرور   موندويز: مسؤول أمريكي سابق يقول إن إسرائيل ستختفي خلال 20 عاماً   دهسا.. مصرع ناشط بالحراك الشعبي جنوبي العراق   مخلفات ألغام "داعش" تقتل طفلا وتصيب 3 عسكريين   منظمة حقوقية تنتقد التعذيب في مراكز الاحتجاز التابعة للداخلية العراقية   أفغانستان واستحقاقات بناء الدولة   بيتكوين تصعد مع هدوء تأثيرات الحظر الصيني للعملات المشفرة   منتخب المغرب يغادر كأس العالم للكرة المصغرة "مرفوع الرأس"   منظمة الصحة العالمية توصي بأول علاج وقائي للمرضى المعرضين للخطر من كوفيد-19   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   "أبل" تطلق ساعتها الجديدة.. بمميزات هامة   كم تكلفة برنامج تركيا للهبوط على سطح القمر بقدرات محلية   العدو الصهيوني.... يداري فشله بحركات استعراضية...  
الحراك الشعبي

العراق.. استهداف منزل ناشط في الاحتجاجات بعبوة ناسفة

فجّر مجهولون، الإثنين، عبوة ناسفة أمام منزل ناشط في الاحتجاجات الشعبية بمحافظة ذي قار جنوبي العراق، ما تسبب بأضرار مادية دون وقوع إصابات، وفق مصدر أمني.

وقال الملازم في شرطة ذي قار جميل الحسيني، لمراسل الأناضول، إن عبوة ناسفة، وضعها مجهولون، انفجرت أمام منزل الناشط إبراهيم كاصد في حي الشهداء بمدينة الناصرية مركز المحافظة.

وأضاف المصدر، أن "الانفجار تسبب بأضرار مادية في واجهة منزل الناشط، دون وقوع إصابات بشرية".

وأشار إلى أن السلطات الأمنية طوقت مكان الانفجار وفتحت تحقيقا في الواقعة.

ولم تتبنّ أي جهة المسؤولية عن الحادث، كما لم يصدر عن السلطات العراقية أي تعليق حوله، حتى الساعة (7:20 ت.غ).

وتعد محافظة "ذي قار" بؤرة نشطة للاحتجاجات الشعبية، ويقطنها أكثر من مليوني نسمة، ويحتج الكثير من سكانها منذ سنوات على سوء الإدارة والخدمات العامة الأساسية وقلة فرص العمل.

وبدأت الاحتجاجات الشعبية في أكتوبر/تشرين الأول 2019 ولا تزال مستمرة على نحو محدود، ونجحت في الإطاحة بالحكومة السابقة برئاسة عادل عبد المهدي.

ويندد المحتجون بالنظام السياسي المتبع الذي يقسم المناصب بين مكونات البلاد بموجب "المحاصصة" وانتشار الفساد على نطاق واسع وتردي الخدمات العامة وتدخل دول أجنبية في شؤون البلاد.

ووفق أرقام الحكومة فإن 565 شخصا من المتظاهرين وأفراد الأمن قتلوا خلال الاحتجاجات بينهم عشرات الناشطين الذين تعرضوا للاغتيال على يد مجهولين.

الأناضول