بيان المجمع الفقهي العراقي بشأن الجريمة الارهابية بقضاء المقدادية   نتائج الانتخابات المختلف عليها والسجال الحاد حول الكتلة الأكبر …..   مبعوثون دوليون يلتقون حمدوك.. والبرهان يقيل 6 سفراء   بلومبيرغ: إيران أصبحت قادرة على مواجهة المسيرات الأمريكية   العراق.. منع اعتصام في ذي قار يطالب بكشف مصير ناشط مختطف   مخلفات ألغام "داعش" تقتل طفلا وتصيب 3 عسكريين   عائلة سورية تقاضي وكالة الحدود الأوروبية وتطلب تعويضات   نتائج الانتخابات … قواعد اللعبة رسمت ملامح المرحلة   أرباح "HSBC" ترتفع 108 بالمئة بالربع الثالث 2021   قدم..اتحاد أمريكا الجنوبية يرفض إقامة كأس العالم كل عامين   البرازيل..433 وفاة جديدة بكورونا وأكثر من 17 ألف إصابة   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   ألبانيا تعلن إطلاق قمرين صناعيين في 2022   كم تكلفة برنامج تركيا للهبوط على سطح القمر بقدرات محلية   العدو الصهيوني.... يداري فشله بحركات استعراضية...  
عناوين الصحف

جلف ستاتس نيوز ليتر : مجلس الأمة الكويتي يبحث منح البدون وثائق سفر

كشف موقع “جلف ستاتس نيوز ليتر” أن لجنة تابعة لمجلس الأمة الكويتي (البرلمان) ناقشت قضايا “البدون” مؤخرا، بما يشمل إمكانية منحهم وثيقة سفر.

ونقل الموقع عن مصادره أن اللجنة، وهي معنية بقضايا “البدون” (عديمي الجنسية)، ناقشت، خلال اجتماع جرى في 12 سبتمبر/ أيلول الجاري، الحقوق المدنية لتلك الفئة.

وأوضحت أن المناقشات تضمن إمكانية منح “البدون” وثائق السفر حتى يتمكنوا من تلقي العلاج الطبي في الخارج.

ولفت إلى أن أعضاء البرلمان الأوروبي أثاروا مع سفير الكويت لدى بلجيكا “جاسم البديوي”، خلال الصيف، مخاوف بشأن قضايا حقوق الإنسان لـ”البدون”.

ومصطلح «البدون» يطلق على من لم يحصلوا على جنسية الكويت منذ استقلالها عام 1961 ويتم وصفهم وفقاً لمواد القانون الكويتي بـ «غير محددي الجنسية» وتعود مشكلتهم إلى عدم تطبيق مواد قانون الجنسية الكويتي بعد الاستقلال وإهمال البعض التقدم بطلب الحصول على الجنسية الكويتية قديماً.
ووفقاً لتقرير صادر عام 2018 عن منظمة «هيومن رايتس ووتش» يبلغ عدد البدون في الكويت حوالي 100 ألف شخص، ونظرا لعدم حصولهم على جنسية فإنهم «يعانون من الحرمان من الحقوق التي يتمتع بها المواطن الكويتي» حسب مؤسسات حقوقية محلية ودولية. وبحسب منظمة العفو الدولية، فإن الجهاز المركزي بالكويت «حرم فئة البدون بشكل متواصل من حقوقهم من خلال حرمانهم من وثائق الهوية الضرورية».
وفي بيان للمنظمة في تشرين الثاني/نوفمبر 2020 أوضحت أنه «بدون هذه الوثائق، يحرم عشرات البدون من الحصول على وظيفة أو الذهاب إلى المدرسة أو الحصول على الرعاية الصحية».
فيما يرى الجهاز المركزي، الذي تأسس عام 2010 بموجب مرسوم أميري بهدف حل قضية «البدون» أن معظم عديمي الجنسية «دخلوا الكويت بصورة غير قانونية ويزعمون أنه أصلهم كويتي بينهما يخفون جنسياتهم الحقيقية».
ويقول الجهاز إن نحو 71 ألفا من «البدون» في الكويت يحملون جنسيات من دول أخرى، من بينها إيران والعراق والسعودية وسوريا.
وفي كانون الثاني/يناير 2020 قالت وزيرة الدولة للشؤون الاقتصادية مريم العقيل، أمام مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إنه «بعد التدقيق في سجلات بعض تلك الفئة ثبت أن عددهم قبل الغزو العراقي عام 1990 كان 220 ألف فرد، لكن العدد تقلص بعد تحرير الكويت من الغزو في عام 1991 إلى 120 ألفا، وأن العدد قد وصل إلى 85 ألف فرد مقيم بصورة غير قانونية، في نهاية عام 2018″.

وكان رئيس مجلس الأمة الكويتي، مرزوق الغانم، تحدث في يوليو 2019 عن “حل جذري وشامل” لقضية المقيمين بصورة غير قانونية في البلاد “البدون”.

جاء ذلك في تصريحات أدلى بها الغانم للصحافيين في مجلس الأمة، نقلتها وكالة الأنباء الكويتية “كونا”.

وقال الغانم، حينها، إن ھناك تنسيقًا نيابيًا حكوميًا لإيجاد حل تشريعي جذري وشامل لقضية المقيمين بصورة غير قانونية في البلاد.

وأوضح أن الحل “لا يمس الجنسية والھوية الوطنية ويراعى فيه الجوانب الإنسانية للبدون”.

وشدد الغانم على رفضه العبث بملف الجنسية أو تركه مجالًا للمساومات السياسية، قائلًا إن “الھوية الوطنية والجنسية الكويتية ليست مجالًا للعبث ولن تكون عرضة لأي ضغوط سياسية”.