مقاتلات التحالف العربي تشن غارات على مواقع متفرقة في صنعاء   العراق... ملامح التبدل ونشأة واقع مغاير   إيران تجري مناورات غير معلنة للدفاع الجوي فوق نطنز التي تضم منشآت نووية   هآرتس: المغرب يضع في جيب إسرائيل 22 مليون دولار مقابل “هاروب” الانتحارية   العراق.. منع اعتصام في ذي قار يطالب بكشف مصير ناشط مختطف   مخلفات ألغام "داعش" تقتل طفلا وتصيب 3 عسكريين   تحذيرات من كارثة إنسانية شمال غربي سوريا: 300 مخيم عشوائي في عين العاصفة   أثوارٌ تناطحُ الصخور   العملة التركية تهوي إلى أعماق جديدة بعد تجديد أردوغان دفاعه عن سياسة خفض الفائدة   أمير قطر يرحب بكل العرب في الدوحة مع انطلاق أول بطولة عربية تحت مظلة الفيفا   اشتباه بإصابة 15 شخصا بمتحور أوميكرون في إسرائيل   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   تطوير مسيّرة أمريكية ستحدث ثورة بعالم الطيران   كم تكلفة برنامج تركيا للهبوط على سطح القمر بقدرات محلية   العدو الصهيوني.... يداري فشله بحركات استعراضية...  
الحراك الشعبي

العراق.. منع اعتصام في ذي قار يطالب بكشف مصير ناشط مختطف

منعت قوات الأمن العراقية، الأحد، عشرات المحتجين بمدينة الناصرية عاصمة ذي قار (جنوب)، من نصب خيام اعتصام وسط المدينة للمطالبة بكشف مصير ناشط مختطف.

وقال شهود عيان لمراسل "الأناضول"، إن العشرات من المتظاهرين في الناصرية حاولوا، اليوم، نصب عدد من الخيام في ساحة الحبوبي وسط المدينة؛ تمهيدا لبدء اعتصام احتجاجي على إخفاق الحكومة في كشف مصير الناشط في الحراك الشعبي المختطف من أكثر من عام سجاد العراقي.

وأوضح الشهود أن قوات الأمن أبلغت المتظاهرين بمنع نصب الخيام، ما ولد حالة توتر بين الطرفين.

ولفتوا إلى قوات الأمن أطلقت الرصاص الحي في الهواء لتفريق المتظاهرين، فيما رد المتظاهرون بقذف قوات الأمن بالحجارة.

ولم يتسن على الفور التأكد من وقوع إصابات من عدمه خلال فضّ الاعتصام.

وفي 19 سبتمبر/أيلول 2020، تعرض "العراقي" إلى الاختطاف شرقي محافظة ذي قار على يد مسلحين مجهولين.

وأطلقت القوات العراقية بأوامر مباشرة من رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي عملية أمنية واسعة لتحرير المختطف، لكنها لم تتوصل إلى مكانه رغم مرور أكثر من عام على اختطافه.

ويتهم بعض المحتجين فصائل الحشد الشعبي المقربة من إيران بالتورط في عمليات اختطاف وقتل نشطاء الاحتجاجات، فيما ينفي الحشد ذلك.

ومنذ أكتوبر/تشرين الأول 2019، يشهد العراق احتجاجات شعبية غير مسبوقة، تخللتها أعمال عنف خلفت نحو 600 قتيل من المحتجين وأفراد الأمن، وفق الحكومة.

وأجبر المحتجون حكومة عادل عبد المهدي، على الاستقالة في ديسمبر/كانون الأول 2019، وحلت محلها حكومة الكاظمي، منذ 7 مايو/أيار 2020.

الأناضول