قتلى من الحشد الشعبي بينهم قيادي بهجوم لداعش شمال العراق   ملف مكافحة الإرهاب عنوان للفشل... السؤال متى ننجح...   مسلحو البوليساريو يقصفون منطقة الكركرات الحدودية بالمغرب   فايس : خبراء" ترامب لم يعف عن نفسه وكابوس الملاحقات يبدأ الآن"   اغتيال ناشط عراقي في الحراك الشعبي ببغداد   توتر في الناصرية والكاظمي يعد بتولي الشرطة الأمن بدل الجيش   "هيومن رايتس ووتش" تنتقد بشدة واقع الحريات في المغرب   حلّ جيش العراق كان على لائحة مؤتمر لندن   "الكويت المركزي" يسمح للبنوك بتوزيع مشروط لأرباح 2020   ريال مدريد يحقق فوزا عريضا على ألافيس في "الليغا"   إصابات كورونا تقترب من الـ100 مليون حول العالم   عشوائيات العراق... تَعَدٍّ على أراض أثرية يغير معالم سامرّاء   "ألفابت" توقف العمل بمشروع لتوفير الإنترنت بواسطة مناطيد   انطلاق فعاليات يوم الشهيد العربي في محافظة جنين في مقبرة شهداء الجيش العراقي   حفظ الله تعالى أمة الاسلام ورسالتها ورمز عزتها محمد صل الله عليه وسلم  
رأي تجديد

المزيد ملف مكافحة الإرهاب عنوان للفشل... السؤال متى ننجح... سنوات مضت أمنت فيها بغداد الحبيبة هجمات الاٍرهاب بالسيارات المفخخة او الاجساد الملغومة، لكن الهجمات عادت يوم الجمعة الماضي لتستهدف الشريحة الفقيرة المهمشة بهجوم انتحاريين قتل 32 بريئ وجرح مايقارب 110، مأساة جديدة تضاف الى مآسي الملايين من شعب العراق الذين فقدوا الامن والسلام والراحة والطمأنينة منذ عقود من الزمن، رغم ان الحقبة الأسوأ بالطبع هي الفترة التي تلت الغزو الغاشم في آذار 2003 والتي لازال العراق يعاني من آثارها الكارثية حتى اللحظة ولا يعرف متى سيكون ختامها!!!! اصطبغت #ساحة _الطيران من جديد بدماء زكية وهي التي استهدفت مراراً بعمليات ارهابية في سنوات الفتنة في الأعوام 2005-2007، قتل كسبة فقراء، وكان من بينهم شباب في عمر الزهور قتلوا دون حق ولا مبرر ولا سبب.... يا الله !!!! عوائل فجعت بمقتل اولادها وفقدت معيلها، أطفال تيتموا، وزوجات ترمّلن.

المزيد الانتخابات المبكرة ....هل توفر فرصة حقيقية للخلاص رغم تنوع التحديات، تحظى الانتخابات المبكرة باهتمام خاص من جانب الرأي العام، لكن يلاحظ انقسام حاد في النظرة والغرض، جمهور يتطلع اليها كوسيلة للخلاص ووضع العراق على سكة يتعافى من خلالها من أمراضه المزمنة وما أكثرها، وقلة مستفيدة من الاوضاع الشاذة تعيش على اوجاع جسد مريض، تريد من الانتخابات المبكرة "متى حصلت" ان تكرس شرعيتها فقط رغم فسادها وما يعتور سجلها وممارساتها من خطايا وآثام، بحق الوطن والمواطن، أي أنها تتطلع لبقاء الحال الرديئ كما هو عليه. وبينما يتطلع الجمهور الى انتخابات شفافة ونزيهة تعبر بصدق عن حقيقة توجهات الناخب العراقي، فإن القلة الفاسدة تريدها كسابقاتها انتخابات مزورة من ألفها الى يائها، وهكذا تتباين المواقف ويحتدم الصراع.

المزيد لمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الجيش العراقي الباسل تحل علينا الذكرى المئوية لتأسيس الجيش العراقي الوطني الباسل في السادس من كانون الثاني عام 1921 كأحد المقومات الاساسية للدولة العراقية الحديثة في عهد المغفور له الملك فيصل الأول وفي زمن أول حكومة وطنية بعد ثورة العشرين ضد الاحتلال البريطاني. في هذا اليوم الخالد وقبل 100 عام أعلن عن تأسيس الجيش العراقي وتشكيل أول وزارة دفاع وعين الفريق الركن جعفر العسكري كأول وزيراً للدفاع. وبإرادة ملكية تم تشكيل أول فوج سمي بفوج الامام موسى الكاظم وحددت ثكنة الخيالة في الكاظمية معسكرا له والتحق بالفوج ضباط عراقيون سبق وان خدموا في الجيش العثماني.

المزيد يبقى المواطن هو الضحية... في الموازنة وفي غيرها نتيجة طبيعية ومتوقعة لسياسات قاصرة وفاشلة اوصلت الاقتصاد العراقي الى حالة العجز التي لم نشهدها منذ تأسيس الدولة العراقية في العشرينات من القرن الماضي، وهكذا بقي الاقتصاد منذ 18 سنة يعاني لكن في زمن الوفرة المالية يمكن تغطية العيوب والخلل بالمال، لتظهر من جديد وبقوة في أول هزة اقتصادية ومنها تراجع الإيرادات بسبب الانخفاض الحاد بأسعار النفط الخام، السلعة التي يعتمد على تصديرها الاقتصاد العراقي بما يزيد على 90% من النفقات. وهذا ماحصل حيث تعجز العوائد عن تسديد ميزانية الرواتب والاعانات والتقاعد والبالغة 60 ترليون دينار. والحل الناجع يكمن في ترشيد السياسات وليس في معاقبة المواطن.

المزيد من نحن... جدال حول الهوية من جديد لازالت أزمة الهوية قائمة في العراق على الرغم من الكلفة الباهظة التي دفعها شعب العراق في بحر السبعة عشر سنة الماضية التي قضاها وهو يلتمس طريقه بصعوبة نحو الهوية الجامعة... وهي الهوية الوطنية وليس غيرها... وكان من المفروض ان نكون قد استوعبنا الدرس وأغلقنا هذا الملف وإحترمنا ديباجة الدستور (...لنصنع عراقنا الجديد، عراق المستقبل، من دون نعرة طائفية ولا نزعة عنصرية ولا عقدة مناطقيته... ولا تمييز ولا إقصاء) وإلتزمنا بها، إضافة للعديد من المواد ذات الصِّلة والتي تعترف بتنوع المجتمع العراقي وتحرّم التعصب وتؤكد على التعايش الوطني بين العراقيين المتباينة جذورهم... لكن يبدو إن البعض لا يجد نفسه في العراق الكبير الموحد بل في هوية فرعية تمتد للجذور والانتماء للمذهب والطائفة والعرق والثقافة... يرفض ان يرى نفسه كبيراً كبرالوطن بل صغيراً صغر الطائفة مهما كان حجمها او لونها.

المزيد عندما يسود الهرج والمرج..... يصبح الوطن في خطر عندما تنطلق الغرائز الحيوانية من عقالها ويتوقف العقل السوي عن العطاء، ينحرف السلوك الآدمي عن جادة الصواب، ولا أحد يستطيع أن يتنبأ عن تطورات الأحداث ومآلات الأمور... بل يليق بِنَا أن نقلق على المستقبل، هكذا بات حال الوطن!! نحتكم للعنف اللامشروع والسلاح المقرون بخطاب غوغائي شعبوي بينما فرصة الحل والتوافق سلمياً ممكنة...!! نحمل السلاح لا دفاعاً عن وطن إنما لفرض شريعة الغاب وفرض الهيمنة على الآخرين وتحدي سلطة الدولة...!!

المزيد الوقف أمانة... صيانتها واجبة والتلاعب بها باطل محضر الاتفاق المشترك الذي أعلن عنه اول أمس بين رئيس الوقف السني وكالة سعد كمبش وديوان الوقف الشيعي لحسم املاك وزارة الأوقاف والشؤون الدينية الملغاة هو إتفاق (باطل)، فقد جاء مخالفاً للشريعة والقوانين النافذة كما انه يعمل على زرع فتنة ويصدّع الوحدة الوطنية ويقضي على التعايش ناهيك عن مجانبته للعدل بل هو طائفي وحيد الجانب خصوصاً عندما يشار في مقدمته الى (فتاوى المرجعية الدينية العليا) بينما يتغافل عن المؤسسات الفقهية السنية وجمهرة الفقهاء المعتبرين من العرب والكورد والتركمان، الموضوع ديني فقهي وليس سياسي ولا يجوز زجه بالسياسة او إخضاعه لنظام المحاصصة واللجوء الى ما أفرزته انتخابات عرفها العراقيون والعالم بأنها كانت كاذبة ومزوّرة إنْ في نسبة المشاركين اوفي النتائج التي تمخضت عنها.

المزيد نحن... والانتخابات الأمريكية شكلت الانتخابات الامريكية التي جرت امس الثلاثاء انقساماً حاداً بين الامريكيين بل وحتى العالم اجمع بين مؤيد ومعارض لاعادة انتخاب الرئيس الحالي دونالد ترامب وهو متوقع بالنظر للسياسات التي انتهجها الاخير ومواقفه المثيرة للجدل، لازال فرز الاصوات في مختلف الولايات الامريكية ولاسيما المتأرجحة منها، مستمراً على أمل الانتهاء ظهر الجمعة القادم بالنظر الى نسبة عالية من الاصوات ارسلت الى مراكز الاقتراع بالبريد حيث لم تفرز نسبة كبيرة منها حتى الان وبالتالي من المحتمل ان تحقق الساعات الاخيرة من فرز هذه الاصوات ولا سيما في الولايات المذكورة الى تغيير ملموس في نتائج الانتخابات لصالح المرشح الديمقراطي جو بايدن الذي لازال متقدماً نسبياً على منافسه الرئيس الحالي دونالد ترامب.

المزيد مذبحة في بلد... المسلسل لاينتهي والصبر ينفذ استيقظ العراقيون على مذبحة جديدة أبطالها الحشد الشعبي والاتهام موجه الى ميليشيا العصائب بقيادة قيس الخزعلي، الذي ذبح في يوم من الأيام ١٥٠٠ بريء من العرب السنة في بغداد واعتبرهم قصاص لمقتل أخيه... واحد مقابل ١٥٠٠ !!! لايعرف حتى الان من قتله ولماذا!! المذبحة كانت إعداماً بالرصاص طالت ٨ شبان بعضهم دون الخامسة عشر من عوائل عادت لتوها الى سكناها في قرية الفرحاتية/بلد شمال بغداد بعد أن كانت اجبرت على النزوح في وقت سابق ولازال مصير ١٦ شاباً مختطفاً مجهولاً حتى الان. رحم الله المغدورين ونحتسبهم شهداء ونتعاطف مع العوائل المنكوبة وندعو الله سبحانه وتعالى للمختطفين الباقين بالفرج.

المزيد استهداف مدنيين أبرياء ...إرهاب مكتمل الأركان مساء يوم الاثنين (28/9)، امتدت يد المجرمين الإرهابيين من مطلقي الصواريخ الغبية العشوائية، لتقتل مواطنين آمنين أبرياء هم ( امرأتان و3 أطفال) ولتصيب طفلان آخران، في منطقة الرضوانية قرب مطار بغداد الدولي، بعدما تسبب الصاروخان بتدمير المنزل بالكامل. مأساة العراق وأهله تتكرر يوميا، فلا أحد بمأمن من ممارسات الإرهابيين، المتسترين وراء شعارات الكذب والزيف والخداع. أولئك الجناة الحقيقيين المخططين والمنفذين لا يزالون بعيدين عن يد العدالة... كيف لا وهم يخترقون مؤسسات الدولة أفقيا وعموديا، وأيديهم الآثمة الملوثة بدماء الأبرياء تطال كل الحرمات، وتعيث في الأرض الفساد.