أردوغان: لن نترك القدس تحت رحمة الاحتلال الإسرائيلي   كيف أنجز ترامب رمزيا بسنغافورة مقابل الفشل الجوهري   إدانة "حماس" تتصدر دبلوماسية أمريكا في الأمم المتحدة   أمنستي: دمار الرقة ومقتل المدنيين فضحا دقة طيران التحالف   نظام الأسد يقتل 5 مدنيين صبيحة العيد بريف درعا   24 قتيلا وجريحا بانفجار وسط سوق في ديالى العراقية   مواجهات في الأقصى وقوات الاحتلال تقمع المصلين   الصوم في الشمال الأوروبي وإشكالية الإفتاء المعاصر (2-2)   تركيا تعتزم فرض رسوم على منتجات لشركات أمريكية عملاقة   مدرب بايرن ميونيخ: كنا أفضل من الريال   دراسة جديدة: هذه هي الأشياء التي ستندم عليها بعد الخمسين   اليوم العالمي للغة العربية 18 كانون اول   تسريبات تكشف مواصفات هاتف HTC U12+   حيوانات القنادس تقلل من تلوث الأنهار   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
رأي تجديد

المزيد مؤتمر في الكويت ...لاعمار العراق بين 12 و 14 من شهر شباط (فبراير) الجاري من المتوقع أن يلتئم شمل ممثلي 40 دولة و170 منظمة و 1245شركة ...اضافة 70 من رجال الاعمال العرب والأجانب في العالم ، والغرض واحد الاتفاق على رؤية مشتركة لإعمار المحافظات العراقية المدمرة بسبب الحرب على داعش وتخصيص الموارد اللازمة للنهوض بخطط الاعمار . استجاب المؤتمر الدولي لمناشدة الحكومة العراقية بدافع الحاجة في الوقوف معها للنهوض بأعباء حملة إعمار غير مسبوقة ، كون العراق فقير ، رغم أن فقره ليس كفقر دول فقيرة أصلاً بالموارد والامكانيات بل هو فقير فعلاً بسبب الفساد والهدر الفاحش بالثروات والموارد كما أنه فقير بالكفاءات والمهارات الوظيفية التي لن تحسن إدارة الموارد وتوظيفها في التوزيع الامثل بين العراقيين بل ستنتهي كما هو حاصل داوماً إلى جيوب الفاسدين أو في تمويل مشاريع تنموية فاشلة تتوقف حالما تنطلق ...إذاً معظلة العراق مضاعفة ومجرد توفير الاموال لن يحل الاشكال المستعصي ...

المزيد تفجيرات ساحة الطيران ...رسائل سياسية مصبوغة بالدم .... لايمكن فصل الصراع السياسي الحاد والتقلبات الدراماتيكية داخل التحالفات السياسية عن التفجيرات الاجرامية التي استهدفت مناطق متفرقة في بغداد يوم أمس ...التفجيرات استهدفت عمال فقراء ومواطنين أبرياء وهي في حقيقتها رسائل سياسية ذات مضامين دموية إعتاد أن يتبادلها متنفذون في صراع محموم على السلطة .....وليذهب شعب العراق للجحيم !!! هذه ليست المرة الاولى ولن تكون الاخيرة ، وسيبقى شعب العراق يدفع الثمن من قوته وأمنه وتقدمه حتى يتعافى العراق من أمراضه المزمنة من خلال مقاربة جديدة للخلاص عجزت عنها العملية السياسية الراهنة او الانتخابات بعد أن تم تعطيل هذه الممارسة الديمقراطية الهامة وتحولت الى وسيلة لتكريس الخلل والفشل والفساد...

المزيد ربيع سياسي ساخن ....في ايران... منذ ثلاثة أيام إيران مشغولة جداً بانتفاضة جماهيرية مفاجئة أبطالها جياع وفقراء ومحبطون من النظام ...إنطلقت في ثلاثة مدن ثم توسعت لسبعين مدينة بضمنها العاصمة طهران ...لم يعد خطاب المتظاهرين يقتصر على إدانة الفساد وسوء الادارة والتفاوت الطبقي والبطالة بل توسع وتشدد ليرتقي الى نقد النظام والدعوة لتغييره بجرأة غير مسبوقة في مواجهة نظام دموي قمعي لن يتوانى أو يتردد في ارتكاب المجازر دفاعا عن نظام الملالي المتهرئ ...سقط حتى الان خمسة قتلى ومئات الجرحى مصابين برصاص حي كما أغلقت السلطات بعض منصات التواصل الاجتماعي مثال تلغرام وانستغرام ...

المزيد تهنئة المسيحيين بأعيادهم بين التحريم والإباحة ... للأسف الكثير من مواقع التواصل الإجتماعي وخطب الجمعة ومجالسنا الخاصة مشغولة بالحديث عن جواز أو عدم جواز تهنئة المسيحيين بعيد مولد المسيح عليه السلام، لقد فصل الله تعالى ما حرم علينا في كتابه العزيز ، وبين لنا أن ما لم ينزل به دليل قطعي على التحريم فيبقى على أصله وهو الإباحة ، وما جعل الله علينا في الدين من حرج، ولكن للأسف كثيرون هم الذين يجنحون نحو التحريم والتضييق ظنا منهم أن توسيع دائرة التحريم هي من زيادة التقوى والإلتزام بالدين ، (ولكن الحقيقة أن من حرم ما أحل الله هو تماما كمن أحل ما حرم الله.).

المزيد أهمية الإستعجال في حل الحشد الشعبي تمهيداً لحصر السلاح بيد الدولة (الدعوة لدمج المتطوعين بمؤسسات الدولة وحصر السلاح بالحكومة ...) توجيه أصدرته المرجعية في النجف لكن لم يصدر حتى الآن قرار حكومي وفق الدستور بحل ميليشيات الحشد الشعبي تمهيداً لحصر السلاح بيد الدولة ... وهذا التداخل بين مؤسسات الدولة واللادولة يجيب على السؤال الكبير عن طبيعة الحكم في العراق ...هل هو ديني أم مدني !!!

المزيد القدس ستبقى عاصمة دولة فلسطين قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أمس بالاعتراف بالقدس المحتلة عاصمة لإسرائيل وما تبعه من قرارآخر يقتضي نقل السفارة الامريكية من تل أبيب هو قرار خاطئ ، متهور ، ولا مشروع ...الرئيس الأمريكي مأزوم تلاحقه المشاكل والمنغصات الشخصية هو وعائلته صباح مساء ويهدف من هذا القرارالى إرضاء اللوبي الصهيوني في واشنطن ملتمسا مساعدته في الخروج من مشاكله بأقل الخسائر .

المزيد هل الحملة على الفساد هذه المرة حقيقية .... أم تصفية حسابات؟؟. من حق العراقيين أن يطرحوا هذا السؤال بعد أن ملوا ...إذ لم يسمعوا في كل مرة إلا جعجعة ولم يروا طحيناً !!! ولأن الموضوع تكرر كثيراً خلال السنوات الماضية من عمر حكومة العبادي فمن حقهم أن يفقدوا الأمل والثقة بالحملة التي بشّر بها مؤخراً ...

المزيد كي ينأى العرق بشعبه بعيداً... أن تسعى الحكومة الى المساهمة في نزع فتيل أزمة إقليمية قد تقود الى حرب طاحنة لن يسلم العراق منها ..إنما هو موقف حكيم يعبر عن شعور عال بالمسؤولية ...ولايملك المراقب الا أن يتمنى لهذه الجهود النجاح والتوفيق ..ذلك ان العراق بحاجة إلى فسحة كبيرة من السلام كي يستعيد عافيته ..