أردوغان: لن نترك القدس تحت رحمة الاحتلال الإسرائيلي   كيف أنجز ترامب رمزيا بسنغافورة مقابل الفشل الجوهري   إدانة "حماس" تتصدر دبلوماسية أمريكا في الأمم المتحدة   أمنستي: دمار الرقة ومقتل المدنيين فضحا دقة طيران التحالف   نظام الأسد يقتل 5 مدنيين صبيحة العيد بريف درعا   24 قتيلا وجريحا بانفجار وسط سوق في ديالى العراقية   مواجهات في الأقصى وقوات الاحتلال تقمع المصلين   الصوم في الشمال الأوروبي وإشكالية الإفتاء المعاصر (2-2)   تركيا تعتزم فرض رسوم على منتجات لشركات أمريكية عملاقة   مدرب بايرن ميونيخ: كنا أفضل من الريال   دراسة جديدة: هذه هي الأشياء التي ستندم عليها بعد الخمسين   اليوم العالمي للغة العربية 18 كانون اول   تسريبات تكشف مواصفات هاتف HTC U12+   حيوانات القنادس تقلل من تلوث الأنهار   المغفور له اياد فتيح الراوي في ذمة الله  
مقالات مختارة

المزيد خروج-الأمريكيين-وبقاء-الإيرانيين خروج الأمريكيين وبقاء الإيرانيين عدا عن القضاء على تنظيم داعش، لم يكن لوجود القوات الأمريكية دور حاسم في الحرب السورية. مع هذا فإن انسحابها سيسهل على النظام الإيراني إكمال الفصل الختامي بالاستيلاء الكامل على سوريا، والسيطرة على العراق ولبنان.

المزيد وقفة-مع-مقولة-«للبيت-رب-يحميه» وقفة مع مقولة «للبيت رب يحميه» ليست هذه المقولة آية ولا حديثاً نبوياً، لكنها حلّت في ثقافتنا المجتمعية وكأنها وحي منزّل، يحفظها الصغار والكبار، ويستشهد بها الخطباء والوعاظ بكل ما تحمله من معانٍ مختلفة ودلالات غير محسوبة وغير مدروسة. تُنسب المقولة إلى عبدالمطلب كبير مكة وجدّ رسول الله ﷺ، حيث واجه بها غطرسة أبرهة الحبشي، الذي جاء من اليمن قاصداً هدم الكعبة.

المزيد أزمة-الوعي..-الانتخابات-العراقية-نموذجاً-2-2 أزمة الوعي.. الانتخابات العراقية نموذجاً (2-2) إن الذي يخشاه الفاسدون والانتهازيون وسياسيو الصدفة إنما هو الوعي، الوعي الذي يقود إلى قرار بالمشاركة، أو قرار بالمقاطعة؛ لأن المشارك الواعي يعرف لماذا يشارك وكيف يشارك، والمقاطع الواعي يعرف كذلك لماذا يقاطع وكيف يقاطع.

المزيد لا-تلوموا-أحمد-الكبيسي..-انه-في-أرذل-العمر لا تلوموا أحمد الكبيسي.. انه في أرذل العمر عندما يبايع الشيخ احمد الكبيسي، صديقه الحميم وصاحبه القديم لطيف هميم، كمرجع للسنة العرب في العراق، رغم معرفته المسبقة بان هميم مشروع ايراني، مهمته تنفيذ الاجندة الفارسية الصفوية في المناطق والمحافظات السنية، ومحاربة الرموز والقيادات الوطنية والقومية والدينية في بغداد ومحافظات الموصل والانبار وصلاح الدين وديالى وكركوك وشمال بابل،

المزيد المرجعية-السياسية-لأهل-السنّة..-قراءة-تاريخية-2-2 المرجعية السياسية لأهل السنّة.. قراءة تاريخية (2-2) إن أهل السنّة يمثلون المجتمع المدني المبسّط الخالي من التعقيدات الأيديولوجية والمذهبية والتصورات الطوباوية أو الميتافيزيقية، فنظام الحكم عندهم ليس سوى وسيلة لإدارة البلاد بالإمكانات الطبيعية والواقعية، وبحسب ما تمليه الظروف والملابسات التاريخية، ليس عندهم (إمام معصوم) ولا (نائب عن الإمام) ولا (ولاية فقهية) أو (مرجعية دينية).. ولا حتى سياسية؛ بل مرجعيتهم السياسية إنما هي الدولة: دولة علي بن أبي طالب، أو دولة معاوية بن أبي سفيان؛ دولة الأمويين أو دولة العباسيين، لا تعنيهم -من الناحية السياسية- هذه الأسماء والألقاب كثيراً، حتى وإن كانوا في الناحية الدينية أو الثقافية يميلون لهذا دون ذاك أو لذاك دون هذا.

المزيد المرجعية-السياسية-لأهل-السنّة..-قراءة-تاريخية-1-2 المرجعية السياسية لأهل السنّة.. قراءة تاريخية (1-2) منذ أيام ومن غير موعد أو تخطيط مسبق، جمعني لقاء مطوّل مع أحد الساسة العراقيين، وهو رجل شيعي -هكذا عبّر عن نفسه- لكنه مثقّف واسع الاطلاع ومحاور جيد يحسن الإصغاء، بدأ حديثه بالتذمّر مما أسماه «تجربة الحكم الإسلامي في العراق»، وأنها أصبحت سبباً رئيساً للتخلف والتعصب والتشظّي. وقد شاطرته الرأي مبيناً رأيي باختصار؛ أن إقحام الدين في السياسة ونظام الحكم سلاح ذو حدّين

المزيد النفط-مقابل-البناء..-برنامج-بعثي-لإنقاذ-العراق 'النفط مقابل البناء'.. برنامج بعثي لإنقاذ العراق الحاجة إلى برنامج 'النفط مقابل البناء' ليست فقط ضرورية وإنما ماسة لإنقاذ قطاع واسع من العراقيين يعيشون تحت معدلات الصفر، إضافة إلى أن التطبيق القانوني النزيه للبرنامج سيوفر للعراق تدفق المليارات من الدولارات على خزانته العامة.

المزيد ترامب-أهال-التراب-على-التسوية-السياسية-وما-تبقى-للرسمية-الفلسطينية-..-قلب-الطاولة-أو-الإذعان-الشامل ترامب أهال التراب على التسوية السياسية وما تبقى للرسمية الفلسطينية .. قلب الطاولة أو الإذعان الشامل أهال ترامب التراب على نهج التسوية السياسية وتحدث عن "مقاربات جديدة" بعد "افتراضات خاطئة واستراتيجيات فاشلة في السابق". وإذ أعلن بهذه الرعونة عن "نهج جديد"، فما خرج به ترامب في "صفعة الأربعاء" يتجاوز نقل سفارته أو اعتبار القدس عاصمة لكيان الاحتلال بكل ما في هذا من صلف وغطرسة وعدوان لم يجرؤ عليه أسلافه في المنصب.