الحكومة تنوي مخاطبة رئيس الجمهورية للمباشرة بإجراءات حل البرلمان   سلطان هاشم أحمد ....رجل صدق مع الله   نتنياهو يهاجم المظاهرات ضده ويتهمها بالتحريض على قتله   لوموند: هكذا كشف الدولار عن ضعف الولايات المتحدة   احتجاجات بالعراق وغلق طرق بسببب أزمة الكهرباء   الكاظمي يستقبل فتى أهانه الأمن العراقي   تغريدات إدانة المتسببين بقتل متظاهرين تغضب الدفاع: إحالة الضباط إلى الإمرة يفلتهم من العقاب   هل سيتحول الصراع السياسي على السلطه في العراق إلى صراع عسكري مسلح   خبراء: مخاوف موجة ثانية من كورونا تعرقل تعافي النفط   مانشستر سيتي يضم جناح فالنسيا إلى صفوفه   روسيا: تلقيح المواطنين من كورونا في أكتوبر.. وتعليق بريطاني   تأثير الإسلام في أوروبا.. شهادة باحث بريطاني   مركبة "سبيس إكس" المأهولة تعود إلى الأرض   الحجاج ينهون مناسكهم ويودعون "البيت العتيق"   المقاتل الشجاع النبيل الوطني المقدم الركن سلطان هاشم  
مقالات مختارة

المزيد هل-سيتحول-الصراع-السياسي-على-السلطه-في-العراق-إلى-صراع-عسكري-مسلح هل سيتحول الصراع السياسي على السلطه في العراق إلى صراع عسكري مسلح مع مرور الوقت تضيق المساحات على الماسكين للسلطة في العراق برهم صالح يقود المرحلة من خلف أبواب مغلقة وبدعم أميركي وباتفاق مع رئيس الوزراء تم الأعلان عن موعد الانتخابات في ٦ حزيران من عام ٢٠٢١ وبهذا القرار اتضحت معالم الصراع فكان الفريق الأول هو برهم صالح والكاظمي والفريق الثاني هو رئيس البرلمان ومن يدعمه والفريق الثالث هي الدولة العميقة وكل واحد منهم يريد أن يكون موعد الانتخابات القادمة هو حسب الفائدة التي ستعود عليه بعد إجرائها لهذا أنتفض الحلبوسي ليعلن عن موعد جديد للانتخابات المبكرة بعد ستين يوم مع علمه باستحالة إجرائها بهذا الوقت والأسباب كثيرة منها فني ومنها مالي مع عدم استطاعت توفير أجواء آمنه لإجراء الانتخابات خلال ستين يوما مع وجود السلاح المنفلت وبهذا الإعلان أراد الحلبوسي خلط الأوراق على رئيس الوزراء لأن موعد الانتخابات الذي أعلنه بعد عام تقريبا لم

المزيد لنجعل-شط-العرب-نهرا-عراقيا-خالصا لنجعل شط العرب نهرا عراقيا خالصا التقى السفير الإيراني إيرج مسجدي في بغداد هذا اليوم 26 تموز 2020 مع وزير الموارد المائية (العراقي) مهدي رشيد جاسم ، وذكرت وكالة الانباء الايرانية أن هدف اللقاء هو مناقشة مسيرة التعاون بين البلدين في مجال المياه، واضافت الوكالة الايرانية (مع بداية فصل الصيف، في العراق، تعد قضية نقص المياه والكهرباء واحدة من المشاكل الخطيرة في هذا البلد، وتتجه الحكومة العراقية إلى الجار الشرقي الجمهورية الإسلامية لإيجاد حل مؤقت لهذه المشاكل).

المزيد هل-العراقي-أقل-اعتزازا-بكرامته-من-الجزائري هل العراقي أقل اعتزازا بكرامته من الجزائري نصَّ البيان المشترك عن جلسة الحوار الاستراتيجي العراقي الأمريكي، المنعقدة في 10 حزيران / يونيو، على تجديد البلدين «تأكيدهما على المبادئ المتفق عليها في اتفاقية الإطار الاستراتيجي، لعام 2008، في مجالات الأمن، ومكافحة الإرهاب، والاقتصاد، والطاقة، والقضايا السياسية، والعلاقات الثقافية.» بمعنى آخر، لا جديد اطلاقا في الاتفاقية التي عاش في ظلها العراق خلل 12 عاما الأخيرة والتي سيواصل العمل بها بين الإدارة الأمريكية، أيا كان الرئيس المنتخب، والنظام العراقي، مستقبلا، وبلا تحديد زمني، وهي نقطة مهمة جدا لم تتم الإشارة اليها. وهي واحدة من عديد القضايا التي تم التغافل عنها عن طريق حذفها أي عدم تضمين ما كان يجب تضمينه لو كانت الاتفاقية لصالح العراق حقا.

المزيد تهميش-السنة-...-ألأمن-دليلا-قاطعا تهميش السنة ... ألأمن دليلا قاطعا عندما اتحدث عن الطائفية أكون مطمئنا الى حد ما كون تأريخي وقلمي تشهد لي ببعدي عن هذا المرض الخطير وقربي الشديد وفخري الأشد بأني عراقي أكثر من فخري بأي انتماء آخر ، ولم استخدم تعبير الشيعة والسنة الا للطبقة السياسية (سنة السلطة وشيعتها ) ولم استخدم عبارة تهميش السنة ألا اليوم . خصوصا وأن سنة السلطة يستخدموها ايام الانتخابات.

المزيد نحن-مع-القضاء نحن مع القضاء وسائل الاعلام بجميع اشكالها القنوات الفضائية الصحف وسائل التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر وغيرها من وسائل النشر يظهر البعض من الاعلاميين والسياسيين وهم قد نصبوا انفسهم (اوصياء) على القضاء العراقي وهم يحددون القرارات الصحيحة والموافقة للقانون والقرارات غير الصحيحة التي يصدرها القضاء العراقي ، والاكثر من ذلك البعض منهم ينظر للقضاء ماينبغي فعله في بعض القضايا المهمة المعروضة امام المحاكم رغم كونهم (البعض من الاعلاميين والسياسيين) غير مختصين ولايفقهون شيئ في القانون!!

المزيد ويسألونك-عن-طعم-الصداقة-مع-أمريكا ويسألونك عن طعم الصداقة مع أمريكا لا تزال المظاهرات المناوئة للتمييز العنصري في الولايات المتحدة الامريكية مستمرة. قد تؤدي هذه الاحتجاجات وما صاحبها من دعم في بلدان أخرى الى تغييرات سياسية وقانونية داخلية، إلا أن المؤكد هو أنها لن تمس السياسية الأمريكية الخارجية. كما لاتزال السياسة الخارجية كما هي توحد الحزبين الرئيسيين ولا يتطرق اليها غير قلة أما من الموسومين باليسار أو الذين يقسمون الأنظمة والدول في ارجاء العالم الى صنفين هما حلفاء الولايات المتحدة وأعدائها.

المزيد العراقيون-يجددون-مطلب-محاكمة-مختار-حزب-الدعوة العراقيون يجددون مطلب محاكمة مختار حزب الدعوة تتصاعد المطالبات الشعبية، وخصوصاً في ساحات التظاهر والاعتصام، بتقديم رئيس الوزراء العراقي الأسبق نوري المالكي إلى المحاكمة لأسباب عديدة وتهم متعددة، في مقدمتها تسليمه الموصل إلى داعش وتبديده ثروات العراق وجرائم القتل الواسعة، التي حصلت في سنوات حكمه الثماني.

المزيد عندما-تبدأ-طهران-بخسارة-حلفائها-العراقيين...-القيادة-الجديدة-لقوة-القدس-لم-تكن-تتوقع-أن-تصل-الأمور-إلى-مستوى-التنصل عندما تبدأ طهران بخسارة حلفائها العراقيين... القيادة الجديدة لقوة القدس لم تكن تتوقع أن تصل الأمور إلى مستوى التنصل ما تشهده الساحة العراقية، خصوصاً داخل المكون الشيعي، وتحديداً داخل الجماعات التي نمت وترعرت وتوسعت وسيطرت تحت مظلة الدور والنفوذ الإيراني في عراق ما بعد 2003، مفاجأة قد تصل إلى حد الصدمة لدى القيادة الإيرانية وجهاز قوة القدس التابعة للحرس الثوري، المعني بالتعامل مع هذه الساحة، بسبب مستوى التشرذم والتناقض لدى هذه الجماعات بين حاضرها وماضيها القريب والبعيد.

المزيد المالكي-باع-ثلثي-العراق-إلى-داعش-وما-زال-له-رأي-وقرار المالكي باع ثلثي العراق إلى داعش وما زال له رأي وقرار يُعّلق نوري المالكي، على قرار إعادة محاكمة، وزير المالية الأسبق، رافع العيساوي، بعبارات يهدد القضاء بها، ويحذره أيضاً، من إصدار حكم منصف وعادل، ويدعوه إلى الالتزام بمهنيته المعهودة، البعيدة عن التسييس، وألا يخضع لأي ضغوط سياسية، إذا حاول بعضهم ممارستها عليه، من خلال صفقات سياسية مرفوضة، وهو يتناسى أنه هو لا غيره، من استغل القضاء، ووظف بعض قضاته الطائفيين والفاسدين، لتنفيذ مآرب شخصية له، وتحقيق أغراض مصلحية وسياسية، ضد من عدهّم، خصوماً له، ومنهم، الدكتور رافع نفسه، قد تعاونوا معه، وقدموا إليه خدمات لا يستحقها، وقد رد الفضل لهم، بمذكرات إلقاء قبض كيدية، وإخضاعهم إلى أحكام المادة الارهابية (4 ســنة)، ومطاردتهم، وتزوير المعلومات عنهم، كما حصل لنائب رئيس الجمهورية الأسبق، طارق الهاشمي، الذي حوّل ملفه إلى منظمة الشرطة الجنائية الدولية الـ(انتربول)، وهي ليست مؤسسة ســنية ولا عربية، وتضم أشهر المحققين، وأرفع القضاة، درسوا الملف ، وبحثوا فيه، على مدى ثلاث سنوات، واكتشفوا، في النهاية، أن المحكوم بالإعدام في بلاده، ليست هناك قضية محددة ضده، ولم يرتكب جريمة معينة تدينه، وأصدرت قراراً ببراءته من التهم الموجهة إليه، بعد أن تأكدت من زيفها، وحجم التدليس فيها، وأكدت المنظمة الدولية، أن القضاء في العراق مسيس، ولا يلتزم بالمهنية، ولا بالمعايير القانونية، ومن يومها، رفضت المنظمة، الاعتراف بما تقدمه الحكومات العراقية اليها، من قضايا وملفات، وترميها في سلة المهملات.